عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 11-05-19, 09:23 AM
عبدالرحمن الضامن عبدالرحمن الضامن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-03-18
المشاركات: 67
افتراضي بشرى: صدور التفسير المعاصر الموافق لمذهب السلف في أمور الإعتقاد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
امتاز تفسير الكفاية للدكتور عبدالله خضر حمد-وفقهم الله-بسلامة العقيدة وصحة المنهج، إذ سلم التفسير من تأويل الصفات وأمرها على طريقة أهل السنة والجماعة.
وشهد له بذلك نخبة من علماء أهل السنة في لجنة الفتوى:
اليكم نص الفتوى:
[الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
النموذج الذي أرسل السائل رابطه فيه خير كثير، وقد جمع مؤلفه أكثر ما قيل في تفسير الآية بطريقة حسنة، كما ذكر طرفا حسنا من فوائدها .. هذا مع التوثيق العلمي الجيد لما نقله، وموافقة مذهب السلف في أمور الاعتقاد، ومن ذلك قوله في فوائد الآية: ومنها الرد على الجبرية؛ لقوله تعالى: { فمن شرب }، وقوله تعالى: { إلا من اغترف }، حيث أضاف الفعل إليهم. اهـ.
وقوله: ومنها إثبات المعية لله عزّ وجلّ؛ لقوله تعالى: { والله مع الصابرين } ... فإن قلت: ما الجمع بين إثبات المعية لله عزّ وجلّ، وإثبات العلوّ له؟
فالجواب: أنه لا تناقض بينهما؛ إذ لا يلزم من كونه معنا، أن يكون حالًّا في الأمكنة التي نحن فيها؛ بل هو معنا وهو في السماء، كما نقول: القمر معنا، والقطب معنا، والثريا معنا، وما أشبه ذلك، مع أنها في السماء. اهـ.
والله أعلم.
المفتـــي: مركز الفتوى].
وإليكم رابط المشكاة، لتحميل التفسير المعتمد عند أهل السنة والجماعة والموافق لذهب السلف في امور الإعتقاد
(الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية) للدكتور عبدالله خضر حمد
http://www.almeshkat.net/book/13108