عرض مشاركة واحدة
  #47  
قديم 13-04-15, 01:40 AM
أبوأحمدالعامري أبوأحمدالعامري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-05-14
المشاركات: 143
افتراضي رد: كل معطل للصفات مشرك

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد أمين المشرفي الوهراني مشاهدة المشاركة
قال ابن القيم رحمه الله في إغاثة اللهفان ونحوه في الملل للشهرستاني:
"وطوائف منهم (أي الصابئة) يصومون شهر رمضان ويستقبلون في صلواتهم الكعبة ويعظمون مكة ويرون الحج إليها ويحرمون الميتة والدم ولحم الخنزير ويحرمون من القرابات في النكاح ما يحرمه المسلمونوعلى هذا المذهب كان جماعة من أعيان الدولة ببغداد منهم هلال بن المحسن الصابىء صاحب الديوان الإنشائي وصاحب الرسائل المشهورة وكان يصوم مع المسلمين ويعيد معهم ويزكي ويحرم المحرمات وكان الناس يعجبون من موافقته للمسلمين وليس على دينهم، وأصل دين هؤلاء فيما زعموا أنهم يأخذون بمحاسن ديانات العالم ومذاهبهم ويخرجون من قبيح ما هم عليه قولا وعملا "

فما حكم هؤلاء عندكم أيها الإخوة؟؟؟؟
فطريق الحق عندهم هي فقط غير طريق الرسول ص، فهل هم كسلمان رضي الله عنه أم هناك فرق؟؟؟
شتان بين الثرى و الثريا. هؤلاء حتى و إن عبدوا الله وحده و لم يشركوا به شيئا هم كفار معذبون لأنهم كذّبوا اللهَ تعالى في أنّه بعث محمدا صلى الله عليه وسلم رسولا إلى جميع الثقلين موجبا اتباعه، بل و لا يسمى توحيدهم توحيدا لأنهم كذبوا الله فكيف يكونون موحدين له.
أما سلمان رضي الله عنه فقد آمن بالرسول و اتبع النور الذي جاء به بعد عناء البحث و طول السفر.
رد مع اقتباس