عرض مشاركة واحدة
  #23  
قديم 19-03-18, 01:21 PM
عبدالفتاح محمود عبدالفتاح محمود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-05
المشاركات: 353
افتراضي رد: النصيحة في تهذيب السلسلة الصحيحة الجزء الثاني

(15) حديث (534):" أكثر خطايا ابن آدم في لسانه ".
• ضعيف:
قال الشيخ - رحمه الله -: أخرجه الطبراني... من طريق أبي بكر النهشلي عن الأعمش عن شقيق قال: " لبى عبد الله رضي الله عنه على الصفا، ثم قال: يا لسان قل خيرا تغنم اسكت تسلم من قبل أن تندم قالوا: يا أبا عبد الرحمن هذا شيء أنت تقوله أم سمعته؟ قال: لا بل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ". فذكره. قلت: وهذا إسناد جيد وهو على شرط مسلم. انتهى.
• قلت: قال ابن أبي حاتم في «علل الحديث» (1796):«سألت أبي عن حديث رواه عون بن سلام عن أبي بكر النهشلي عن الأعمش عن أبي وائل عن عبد الله عن النبي قال أكثر خطايا بني آدم في لسانه قال أبي هذا حديث باطل».
قال البيهقي في «شعب الإيمان» ( 4/241):تابعه يحيى بن يحيى عن أبي بكر النهشلي
وأخرجه الخطيب البغدادي في « موضح أوهام الجمع والتفريق» (1/458) من طريق ابن أبي الدنيا حدثنا أبو عمر التميمي أحمد بن عبد الجبار العطاردي حدثني أبي عن أبي بكر النهشلي عن الأعمش عن شقيق عن ابن مسعود
قال أبو الفضل العراقي في «المغني عن حمل الأسفار» ( 2/768 ) :الطبراني وابن أبي الدنيا في الصمت البيهقي في الشعب بسند حسن.
وأبو بكر النهشلي, قال فيه أبو حاتم: شيخ صالح يكتب حديثه وهو عندي خير من أبي بكر الهزلي.
ومقارنته بمتروك مثل الهزلي مما يهون من شأنه عنده وهو الوجه الظاهر لي في استنكاره لحديثه هذا. وقد تكلم فيه ابن سعد, وابن حبان،
وقال أبو نعيم في الحلية (4/ 107):«غريب من حديث الأعمش. تفرد به عنه أبو بكر النهشلي واسمه عبد الله بن قطاف، كوفي».
وأبو بكر النهشلي: قال ابن سعد في «الطبقات الكبرى» (6/ 378) وكان مرجئا وكان عابدا ناسكا وكانت له أحاديث ومنهم من يستضعفه.
وقال الذهبي في سير أعلام النبلاء (7/ 333):« وقد تكلم فيه ابن حبان، فقال: كان شيخا صالحا، فاضلا، غلب عليه التقشف، حتى صار يهم ولا يعلم، ويخطئ ولا يفهم، فبطل الاحتجاج به.
قلت: بل هو صدوق، احتج به: مسلم، وغيره. ».
قال الذهبي في من تكلم فيه وهو موثق (394):« صالح الحديث تكلم فيه ابن حبان ».
وقال في ميزان الاعتدال (4/ 496) وثقه أحمد، ويحيى، والعجلي، وتكلم فيه ابن حبان وغيره.
وقال ابن حبان: شيخ صالح غلب عليه التقشف حتى صار يهم ولا يعلم ويخطئ ولا يفهم، فبطل الاحتجاج به.
وأتى ابن حبان بعبارة طويلة ثقيلة إلى أن قال: وإن اعتبر معتبر بما وافق الثقات لم يحرج في فعله.
قال عون بن سلام - عن أبي بكر النهشلي، عن الأعمش، عن أبي وائل، عن عبد الله، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: أكثر خطايا ابن آدم في لسانه.
قال أبو حاتم الرازي: هذا حديث باطل.
قال ابن حجر في تهذيب التهذيب (12/ 44):«قال أبو داود ثقة كوفي مرجئ وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه وعباس الدوري عن بن معين ثقة وقال العجلي أبو بكر بن قطاف النهشلي من أنفسهم ثقة وقال أبو قدامة عن بن مهدي كان من ثقات مشيخة الكوفة وقال أبو حاتم شيخ صالح يكتب حديثه وهو عندي خير من أبي بكر الهزلي. ».
رد مع اقتباس