عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 21-01-19, 01:55 PM
محمد البشير مناعي محمد البشير مناعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-07-10
الدولة: el oued algeria
المشاركات: 379
افتراضي تخوف الأطفال بنار جهنم خطأ جسيم!

تخويف الأطفال بنار جهنم خطأ جسيم !
من الأساليب الوعظية والتربوية الخاطئة المتفشية في مجتمعنا، تخويف وترهيب الأطفال بأن الله يعذبهم بالنار، إن هم كذبوا أو سرقوا أو فعلوا كذا أو تركوا كذا، فهذا أسلوب خاطئ، لا أصل له، وقد يردعهم ويكبح جماحهم لبعض الوقت، إلا أنه يعقدهم نفسيا ويخيفهم من الدين ولا يحببهم فيه؛علما بأن الطفل غير مكلف ومرفوع عنه القلم أساسا، إذن فخطاب الترهيب بهذا المفهوم خاطئ ولا يعنيه أصلاً، وشريعتنا تأمرنا أن نخاطب الناس على قدر عقولهم، فنقول للطفل الذي يفحش أو يكذب مثلا: يابني إن الكذب حرام، والله لا يحب الكذابين، وإذا أردت أن تكون من أهل الجنة الذين يحبهم الله، فلا تكذب، وكن من الصادقين.
فإن قال: قرأت في سورة المسد: ( سيصلى نارا ذات لهب). أو : ( نار الله الموقدة ) نقول له هذا للكفار الذين ماتوا على كفرهم، وإذا سمعت أو قرأت آية من عذاب النار أو عذاب القبر، فذاك يعني الكفار، أو الكبار من عصاة المسلمين الذين يعملون بأعمالهم.
أما أنتم الصغار فمن أهل الجنة إن شاء الله، إقرأ قوله تعالى:  (إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك هم خير البريئة جزاؤهم عند ربهم جنات عدن تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا رضي الله عنهم ورضوا عنه ذلك لمن خشي ربه) البينة.8
وأنصح بالخصوص الوالدين، والوعاظ والمربين، السير على هذا الأسلوب المحبب في الدين للأطفال، أقصد الترغيب بدلا  من الترهيب والتخويف.
هذا والله أعلم بالصواب وإليه المرجع والمٱب .
__________________
أقر بعجزي وانتقاص بضاعتي وأعلم أني في الطريق مقصرا
لكن حبي للعلوم وأهلها عساه عزائي في الذي كان قُدرا
رد مع اقتباس