عرض مشاركة واحدة
  #307  
قديم 24-01-20, 05:12 PM
إسحاق بن إبراهيم إسحاق بن إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-08-18
المشاركات: 61
افتراضي رد: النصيحة في تهذيب السلسلة الصحيحة الجزء الثاني

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالفتاح محمود مشاهدة المشاركة
(69) حديث (642): " من قام بعشر آيات لم يكتب من الغافلين ومن قام بمائة آية كتب من القانتين ومن قرأ بألف آية كتب من المقنطرين ".
• ضعيف.
قال الشيخ - رحمه الله -: أخرجه أبو داود وابن خزيمة في " صحيحه " وابن حبان وابن السني عن أبي سوية أنه سمع ابن حجيرة يخبر عن عبد الله بن عمرو بن العاص عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: فذكره. وقال: " إن صح الخبر فإني لا أعرف أبا سوية بعدالة ولا جرح ".
قلت: هو صدوق كما في " التقريب " واسمه عبيد بن سوية، وقال ابن يونس وابن ماكولا: " كان فاضلا ". وذكره ابن حبان في " الثقات " وروى عنه جماعة. وابن حجيرة اسمه عبد الرحمن، ثقة من رجال مسلم. فالإسناد جيد.
• قلت: هذا الحديث قد تتبعناه فوجدناه إما موقوفا وإما من قول كعب، وعبيد بن سوية رجل صالح لم يوثقه أحد , ولا يعرف عن ضبطه للرواية شيء، فالرفع من هذه الجهة منكر، لأن عبيد بن سوية هذا مقل، لذا قال ابن خزيمة: " إن صح الخبر فإني لا أعرف أبا سوية بعدالة ولا جرح ".
وقال ابن يونس المصرى في تاريخه (899): وكان فاضلا.
وقال الذهبي في تاريخ الإسلام (3/ 693) رجل صالح مفسر قلما روى.
وذكره ابن حبان في الثقات. انظر: تهذيب التهذيب (7/ 67).
قلت: وخلاصة ذلك: أنه رجل صالح في نفسه ديِّن صدوق , ولا يؤخذ من ذلك أنه يضبط روايته أو يتقن حديثه فهو في نقد أهل الحديث: مستور ولا يحتج بمثله إذا انفرد. لذلك قال ابن خزيمة بعد إخراجه للحديث ْ إن صَحَّ الخبر ... فإني لا أعرف أبا سوية بعدالة ولا جرح.
قلت: فلعله كان عبد الله يحدث عن الكتب الإلهية السابقة , فظنه عن النبي صلى الله عليه وسلم فرفعه , فكثيرًا ما يحدث لهؤلاء الصالحين مثل ذلك. والله أعلم.
وانظر ما سيأتي.
***
أخرج ابن شاهين في "الترغيب في فضائل الأعمال وثواب ذلك" (199 دار ابن الجوزي): حدثنا عبد الله بن سلمان بن الأشعث، ثنا يعقوب بن سفيان، ثنا حماد بن حماد بن خوار التميمي - في بني حرام بالكوفة - ثنا فضيل بن مرزوق، عن عطية، عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من قام بعشر آيات لم يكتب من الغافلين، ومن قام بمائة آية كتب من القانتين".

قال المحقق: إسناد ضعيف. فيه حماد بن حماد بن خوار التميمي مجهول الحال. وفيه عطية العوفي وهو ضعيف أيضا... انتهى

والله أعلم
رد مع اقتباس