عرض مشاركة واحدة
  #70  
قديم 04-07-18, 07:05 AM
عبدالفتاح محمود عبدالفتاح محمود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-05
المشاركات: 353
Arrow رد: النصيحة في تهذيب السلسلة الصحيحة الجزء الثاني

(55) حديث (620): " ضالة المسلم حرق النار ".
• ضعيف.
قال الشيخ - رحمه الله -:
1-أخرجه أحمد والدارمي والطبراني في " المعجم الصغير و" الكبير " من طريق سعيد الجريري عن أبي العلاء بن الشخير عن مطرف حدثنا أبو مسلم الجذمي - جذيمة عبد القيس - حدثنا الجارود مرفوعا به.
قلت: وأبو العلاء هذا اسمه يزيد بن عبد الله بن الشخير وهو ثقة لكن اختلفوا عليه في إسناده، فرواه هكذا سعيد الجريري وتابعه قتادة وخالد الحذاء عند أحمد والدارمي وفي رواية لأحمد عن الحذاء به إلا أنه أسقط من الإسناد أبا مسلم الجذمي. والصواب الأول لأنه قد تابعهم أيوب عن أبي العلاء به.
لكن خالفه الحسن - وهو البصري - فقال: عن مطرف بن عبد الله بن الشخير عن أبيه مرفوعا به.
وتابعه قتادة عن مطرف به.
ولعل هذه الرواية عن مطرف عن أبيه أرجح من رواية مطرف عن أبي مسلم الجذمي عن الجارود لاتفاق ثقتين عليها وهما الحسن وقتادة بخلاف تلك، فقد تفرد بها أبو العلاء كما رأيت.
فإن كان كذلك، فالإسناد صحيح وأما طريق أبي مسلم فإنه ليس بالمشهور.
2-لكنه لم يتفرد به، فأخرجه الطبراني من طريق أبي معشر البراء، أنبأنا المثنى بن سعيد عن قتادة عن عبد الله بن بابي عن عبد الله بن عمرو أن الجارود أبا المنذر أخبره به. قلت: فهذه متابعة قوية والسند جيد وهو على شرط مسلم.
• قلت: قوله:« طريق أبي مسلم فإنه ليس بالمشهور.
هذا يجري على منهجه من كون من لا يعلمه يجعل سنده مرجوحا
وما جعله مرجوحا هو ما رجحه الأئمة وهو طريق المجهول: طريق الجريري؛ عن أبي العلاء، عن أخيه مطرف، عن أبي مسلم الجذمي، عن الجارود.
- ورواه سعيد الجريري عن أبي العلاء واختلف عنه:
فقيل: عن الجريري عن أبي العلاء عن أخيه مطرف عن أبي مسلم عن الجارود.
وقيل: عن الجريري عن أبي العلاء عن أبي مسلم عن الجارود.
والأول أصح.
وأبو مسلم الجذمي وثقه العجلي وابن حبان والذهبي في "الكاشف"، وترجمه البخاري وابن أبي حاتم في كتابيهما ولم يذكرا فيه جرحا ولا تعديلا، وقال الحافظ في "التقريب": مقبول.
وقال الدارقطني«العلل» (3377).: يرويه سعيد الجريري، وأيوب السختياني، وخالد الحذاء، وقتادة، عن أبي العلاء يزيد بن عبد الله بن الشخير.
فأما الجريري؛ فرواه عن أبي العلاء، عن أخيه مطرف، عن أبي مسلم الجذمي، عن الجارود.
وخالفه أيوب السختياني، رواه عن أبي العلاء، عن أبي مسلم، عن الجارود، ولم يذكر مطرفا.
وخالفه خالد الحذاء، واختلف عنه؛
فرواه الثوري، عن خالد، عن أبي العلاء يزيد بن عبد الله، عن أخيه مطرف، عن الجارود، ولم يذكر أبا مسلم.
قال ذلك قبيصة، وإبراهيم بن خالد، عن الثوري.
وقال عبد الرزاق: عن الثوري، عن خالد، عن يزيد، عن الجارود، ولم يذكر مطرفا، ولا أبا مسلم.
ورواه خالد بن عبد الله، عن خالد الحذاء، عن أبي قلابة، عن أبي العلاء، عن أبي مسلم، عن الجارود، ولم يذكر مطرفا، وزاد فيه: أبا قلابة، وليس لأبي قلابة في هذا الحديث رواية.
ورواه قتادة، واختلف عنه؛
فرواه همام، عن قتادة، عن أبي العلاء، عن أبي مسلم، عن الجارود، ولم يذكر مطرفا.
وتابعه المثنى بن سعيد، واختلف عنه؛
فرواه علي بن نصر، وأبو علي الحنفي، عن المثنى، عن قتادة، كذلك.
وخالفهما أبو معشر البراء، رواه عن المثنى، عن قتادة، عن عبد الله بن باباه، عن عبد الله بن عمرو، عن الجارود، ووهم فيه.
وقول الجريري أشبه بالصواب.
قال علي ابن المديني في«العلل» (189).: حديث الجارود بن المعلى، عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ الضالة.
رواه أبو العلاء، عن مطرف، عن أبي مسلم الجذمي، عن الجارود، وحده.
ورواه حميد، عن الحسن، عن مطرف، عن أبيه، خالف حميد أبا العلاء.
وقول الجريري أخرجه أحمد (5/ 80), والطبراني في "الكبير" (2119) عن إسماعيل بن علية,
وابن أبي عاصم في "الآحاد" (1637) والنسائي في "الكبرى" (5792 و 5810) والطحاوي في "المشكل" (4725) عن يزيد بن زريع البصري,
وابن أبي عاصم (1638) عن خالد بن عبد الله الطحان,
والطبراني في "الكبير" (2122), و"الصغير" (2/ 28 - 29) عن هلال بن حق البصري
والطبراني في "الكبير" (2120) عن عبد الوارث بن سعيد البصري,
والطبراني في "الكبير" (2121), وأبو نعيم في "المعرفة" (1645) عن بشر بن المفضل البصري,
والبيهقي في "المعرفة" (9/ 81 - 82) عن عبد الوهاب بن عطاء الخفاف,
كلهم عن الجريري عن أبي العلاء يزيد بن عبد الله بن الشخير عن أخيه مطرف بن عبد الله بن الشخير ثني أبو مسلم الجذمي عن الجارود رفعه "ضالة المسلم حرق النار، ضالة المسلم حرق النار، ضالة المسلم حرق النار لا تقربنها" قال: فقال رجل: يا رسول الله، اللقطة نجدها؟ قال "انشدها ولا تكتم ولا تغيب، وإن جاء ربها فادفعها إليه، وإلا فمال الله يؤتيه من يشاء".به.
وهو الراجح في الحديث كما قال الدارقطني وغيره .
وهناك وجوه مرجوحة: فقيل: عن الجريري عن أبي العلاء يزيد بن عبد الله عن أبي مسلم الجذمي عن الجارود. ليس فيه مطرف.
أخرجه الدارمي (2605) عن يزيد بن هارون أنا الجريري به.
ويزيد بن هارون ممن سمع من الجريري بعد اختلاطه،
وقيل: عن الجريري عن أبي العلاء عن أخيه مطرف عن أبي هريرة.
أخرجه البزار (1367-كشف), والحاكم (2/ 64) من طريق حماد بن سلمة عن الجريري به.
وقال البزار: لا نعلم أسند مطرف عن أبي هريرة إلا هذا"
وقال الحاكم: صحيح على شرط مسلم"
قلت: حماد بن سلمة ثقة إلا أنه متكلم في روايته عن الجريري كما ذكر مسلم في التمييز.
والأول أصح لأن إسماعيل بن علية ويزيد بن زريع وخالد بن عبد الله وعبد الوارث بن سعيد وبشر بن المفضل سمعوا من الجريري قبل اختلاطه.
رد مع اقتباس