عرض مشاركة واحدة
  #68  
قديم 02-07-18, 07:45 AM
عبدالفتاح محمود عبدالفتاح محمود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-05
المشاركات: 353
افتراضي رد: النصيحة في تهذيب السلسلة الصحيحة الجزء الثاني

(53) حديث (615): " قاطع السدر، يصوب الله رأسه في النار ".
• ضعيف.
قال الشيخ - رحمه الله -: أخرجه البيهقي من طريق عبد القاهر بن شعيب عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: فذكره. قلت: وهذا إسناد حسن، كما هو المعروف في إسناد بهز بن حكيم عن أبيه عن جده. وعبد القاهر بن شعيب قال صالح جزرة: لا بأس به. وذكره ابن حبان في" الثقات ". وتابعه يحيى بن الحارث عن أخيه مخارق بن الحارث عن بهز بن حكيم به بلفظ: " من الله لا من رسوله لعن الله عاضد السدر ". ورجاله ثقات غير مخارق هذا فلم أجد من ترجمه، وقد ذكره الحافظ في شيوخ يحيى بن الحارث.
• قلت: وفي كلام الشيخ مناقشة:
قال البيهقي عقبه: «إن كان محفوظا».
قلت: وعبد القاهر في موضع من لا يقبل منه الانفراد بأصل شرعي, فغاية أمره: أنه ذكره ابن حبان في " الثقات " 8/ 422، وقال عنه البزار عقب (3510): «ليس به بأس»، ونقل ابن حجر في" تهذيب التهذيب " 6/ 323 عن صالح جزرة أنه قال فيه: «لا بأس به»، وقال الذهبي في " الكاشف " (3420): «وثق»، ولخص ابن حجر القول فيه فقال: «ليس به بأس».
قلت: وقد تفرد به ، وقد قال الذهبي في " ميزان الاعتدال " (3/ 140 - 141): «وإن تفرد الصدوق ومن دونه يعد منكرا»،
قوله:« وتابعه يحيى بن الحارث عن أخيه مخارق بن الحارث عن بهز بن حكيم به "
ومخارق, لم أقف له على ترجمة.
ويحيى بن الحارث قد اضطرب في روايته هذه، فقد رواه عن أخيه مخارق كما سبق، ورواه عند العقيلي في " الضعفاء " 2/ 92 و4/ 396، ومن طريقه ابن الجوزي في " العلل المتناهية " (1089) عن أخيه زهدم بن الحارث الطائي، به.
قال العقيلي في " الضعفاء " (4/395) في ترجمة يحيى بن الحارث الطائي عن أخيه زهدم ولا يصح حديثه والرواية في هذا الباب فيها اضطراب وضعف ولا يصح في قطع السدر
ووافقه ابن حجر في «لسان الميزان» (6/245).
قلت: قال العقيلي في " الضعفاء " (2/92) في ترجمة زهدم بن الحارث الطائي عن بهز بن حكيم لا يتابع عليه ولا يعرف الا به بصرى
ولا يحفظ هذا الحديث عن بهز الا عن هذا الشيخ وقد روى بغير هذا الإسناد وفى إسناده لين واضطراب
وقال الذهبي في " ميزان الاعتدال " (2/ 82 ): «لا يعرف».
قال ابن الجوزي في " العلل المتناهية " عقب (1090) عن الإمام أحمد أنه قال: «ليس فيه حديث صحيح»،
وأيضا بما أخرجه: الطحاوي في " شرح مشكل الآثار " قبيل (2981) من طريق علي بن الجعد، قال: سمعت سفيان ابن سعيد - وهو الثوري - وسئل عن قطع السدر فقال: «قد سمعنا فيه بحديث لا ندري الذي جاء به عليه».
رد مع اقتباس