عرض مشاركة واحدة
  #8  
قديم 17-03-18, 11:54 AM
عبدالفتاح محمود عبدالفتاح محمود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-05
المشاركات: 353
افتراضي رد: النصيحة في تهذيب السلسلة الصحيحة الجزء الثاني

(6) حديث (512) " يخرج عنق من النار يوم القيامة لها عينان تبصران وأذنان تسمعان ولسان ينطق يقول: إني وكلت بثلاثة: بكل جبار عنيد وبكل من دعا مع الله إلها آخر وبالمصورين ".
منكر عن أبي هريرة، وفي الحديث نظر:
قال: أخرجه الترمذي وأحمد من طريق عبد العزيز ابن مسلم عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم. وقال الترمذي: " حديث حسن غريب صحيح ". قلت: وإسناده صحيح على شرط الشيخين
ثم قال الترمذي: " وقد رواه بعضهم عن الأعمش عن عطية عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم نحو هذا. وروى أشعث بن سوار عن عطية عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه ".
قلت: قد رواه فراس أيضا عن عطية عن أبي سعيد مثله إلا أنه قال: " وبمن قتل نفسه بغير نفس " مكان " " وبالمصورين " وزاد: " فينطوي عليهم فيقذفهم في غمرات جهنم ". أخرجه أحمد والبزار نحوه وقال: " فتنطلق بهم قبل سائر الناس بخمسمائة عام " مكان زيادة أحمد...
قلت: وله شاهد من حديث عائشة رضي الله عنها يرويه ابن لهيعة عن خالد بن أبي عمران عن القاسم بن محمد عنها مرفوعا نحوه إلا أنه قال: " ووكلت بمن لا يؤمن بيوم الحساب ". وزاد: " قال: فينطوي عليهم ويرمي بهم في غمرات جهنم ". أخرجه أحمد. وابن لهيعة ضعيف. انتهى.
قلت: لم يستفد الشيخ من كلام الترمذي بل جعله مقويا للحديث والحديث معل، وهو معروف عن أبي سعيد
فقد اختلف فيه عن الأعمش:
فرواه عبد العزيز بن مسلم هكذا
وخولف عبد العزيز بن مسلم فيه خالفه: عبد الله بن بشر، وسفيان، وشيبان فرووه عن الأعمش عن عطية عن أبي سعيد
فطريق عبد الله بن بشر. أخرجه البزار كشف الأستار (3500).
وطريق سفيان. أخرجه هناد في الزهد (333).
وطريق شيبان. أخرجه الخرائطي في مساوئ الأخلاق (579).
وعبد العزيز بن مسلم القسملي أبو زيد فيه شيء, قال ابن حبان في « مشاهير علماء الأمصار» (ص: 249): وكان ردئ الحفظ وسكت عنه في « الثقات» (7/ 116)
وقال العقيلي في «الضعفاء الكبير» (3/ 17): فِي حَدِيثِهِ بَعْضُ الْوَهْمِ.
وقال ابن حجر في «تقريب التهذيب» (ص: 359/ 4122): ثقة عابد ربما وهم.
وقال في « تهذيب التهذيب» (6/ 356) وقال ابنُ حِبَّان أيضا في كتاب الصحابة في ترجمة فروة بن نوفل عبد العزيز بن مسلم ربما وهم فافحش.
وتوبع الأعمش:
أخرجه أحمد (11374) عن شيبان، عن فراس.
وعبد بن حميد (896) عن ابن أبي ليلى.
والبزار كشف الأستار (3501)، والطبراني في المعجم الأوسط (3981) عن مطرف.
وأبو الشيخ الأصبهاني في جزء فيه فوائده (1/ 203) عن معتمر بن سليمان، عن أبيه،
والخطيب في تاريخ بغداد (12 /11) عن محمد بن جحادة،
كلهم (فراس، وابن أبي ليلى، ومطرف، وسليمان، ومحمد بن جحادة) عن عطية بن سعد العوفي، عن أبى سعيد، عن نبى الله صلى الله عليه وسلم، أنه قال:، فذكره.
وأخرجه البزار (3501- كشف) عن أشعث بن سوار، عن أشعث، عن أبي سعيد، قلت: فذكر نحوه.
قال البزار: وحديث مطرف عن عطية لا نعلم رواه عنه إلا صالح، ولا نعلم أسند أشعث بهذا الإسناد إلا هذا الحديث.
قلت: وهو منكر، قال الترمذي: وروى أشعث بن سوار عن عطية عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه ".
وهذا ظاهر كلام الدارقطني في « العلل» (10 /147 س 1937) وسئل عن حديث أبي صالح، عن أبي هريرة
فقال: يرويه الأعمش، اختلف عنه، فرواه عبد العزيز بن مسلم القسملي، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك.
وغيره يرويه، عن الأعمش، عن...». كذا نهاية الجواب لم يكتمل .
وخرجه الطبراني في "معجمه الأوسط" (318) عن أحمد بن رشدين قال حدثنا عبد الغفار بن داود أبو صالح الحراني قال حدثنا موسى بن أعين عن الأعمش عن سعد بن عبيدة عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله يخرج عنق من النار لها لسان تتكلم به وعينان تبصر بهما فتقول إني أمرت بكل جبار عنيد وبمن دعا مع الله إلها آخر ومن قتل نفسا بغير حق
وهذا سند منكر، والمحفوظ عن الأعمش هو السابق
وقال الحافظ ابن رجب في "فتح الباري" (3 /70)، وفي التخويف من النار (ص 229): قد قيل: إنه ليس بمحفوظ بهذا الإسناد وإنما يرويه الأعمش عن عطية عن أبي سعيد وغير واحد عن عطية عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم...وقد روي عن عطية عن أبي سعيد موقوفا
وأخرجه حنبل بن إسحاق في « الفتن» (64) حدثنا محمد بن سعيد الأصبهاني حدثنا أبو الأحوص عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (يخرج عنق من النار يوم القيامة...
وهذا معل كسابقه وإنما يرويه الأعمش عن عطية عن أبي سعيد.
ومما يرجح كونه عن أبي سعيد: ما أخرجه أبو يعلى في «المسند» (1145) حدثنا عقبة بن مكرم، حدثنا يونس، حدثنا محمد بن إسحاق، عن عبيد الله بن المغيرة بن معيقيب، عن سليمان بن عمرو بن العتواري، وكان يتيما لأبي سعيد، عن أبي سعيد قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إذا جمع الله الناس في صعيد واحد يوم القيامة، أقبلت النار يركب بعضها بعضا، وخزنتها يكفونها، وهي تقول: وعزة ربي ليخلين بيني وبين أزواجي أو لأغشين الناس عنقا واحدا فيقولون: ومن أزواجك؟ فتقول: كل متكبر جبار، فتخرج لسانها فتلتقطهم به من بين ظهراني الناس، فتقذفهم في جوفها،...
وهو سياق مختلف عن حديث الترجمة وسنده ضعيف لكنه يثبت في الجملة أنه عن أبي سعيد.
ثم ذكر شاهدا من حديث عائشة رضي الله عنها يرويه ابن لهيعة عن خالد بن أبي عمران عن القاسم بن محمد عنها مرفوعا نحوه إلا أنه قال: " ووكلت بمن لا يؤمن بيوم الحساب ". وزاد: " قال: فينطوي عليهم ويرمي بهم في غمرات جهنم ". أخرجه أحمد. وابن لهيعة ضعيف. انتهى.
قلت: وهو ضعيف كما قال ولفظه مختلف.
وقد روي عن عبد الله بن عمرو قوله: أخرجه ابن أبي شيبة في «المصنف» (34176)، وابن أبي حاتم في «التفسير» (10 /3393) عن محمد بن فضيل، عن حصين، عن حسان بن أبي المخارق، عن أبي عبد الله الجدلي، قال: أتيت بيت المقدس فإذا عبادة بن الصامت وعبد الله بن عمرو وكعب الأحبار يتحدثون في بيت المقدس، قال فقال عبادة: إذا كان يوم القيامة جمع الناس في صعيد واحد فينفذهم البصر ويسمعهم الداعي ويقول الله: {هذا يوم الفصل جمعناكم والأولين فإن كان لكم كيد فكيدون} المرسلات: 39 اليوم لا ينجو مني جبار عنيد ولا شيطان مريد،
قال: فقال عبد الله بن عمرو: إنا نجد في الكتاب أنه يخرج يومئذ عنق من النار فينطلق معنقا حتى إذا كان بين ظهراني الناس قال: يا أيها الناس، إني بعثت إلى ثلاثة، أنا أعرف بهم من الوالد بولده ومن الأخ بأخيه، لا يغنيهم مني ورد ولا تخفيهم مني خافية: الذي جعل مع الله إلها آخر، وكل جبار عنيد، وكل شيطان مريد، قال: فينطوي عليهم فيقذفهم في النار قبل الحساب بأربعين قال حصين: إما أربعين عاما أو أربعين يوما، قال: ويهرع قوم إلى الجنة فتقول لهم الملائكة: قفوا للحساب، قال: فيقولون: والله ما كانت لنا أموال وما كنا بعمال، قال: فيقول الله: صدق عبادي أنا أحق من أوفى بعهده، ادخلوا الجنة، قال: فيدخلون الجنة قبل الحساب بأربعين إما قال عاما وإما يوما "
وأخرجه ابن حنبل في «الزهد » (1/186) حدثنا أبو بكر بن عياش عن حصين بن عبد الرحمن عن أبي عبد الله الجدلي عن عبادة بن الصامت وكعب نحوه مختصرا.
لم يذكر: حسان بن أبي المخارق.
رد مع اقتباس