عرض مشاركة واحدة
  #22  
قديم 15-03-11, 06:13 PM
المهندي المهندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-07-04
المشاركات: 81
افتراضي رد: الوائد و الموؤودة في النار

وجدت كلاما يدعم كلامي

قال ابن القيم في (أحكام أهل الذمة): أما حديث "الوائدة والموءودة في النار" فليس في الحديث أن الموءودة لم تكن بالغة فلعلها وئدت بعد بلوغها. فإن قلتم: فلفظ الحديث "يا رسول الله، إن أمنا وأدت أختا لنا في الجاهلية لم تبلغ الحنث؟" فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الوائدة والموءودة في النار". فقد قال أبو محمد بن حزم: هذه اللفظة ـ وهي قوله "لم تبلغ الحنث" ـ ليست من كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم بلا شك، ولكنها من كلام سلمة بن يزيد الجعفي وأخيه اللذين سألا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما أخبر صلى الله عليه وسلم أن: "الموءودة في النار" كان ذلك إنكارا وإبطالا لقولهما "لم تبلغ الحنث" وتصحيحا لأنها كانت قد بلغت الحنث بوحي من الله إليه، بخلاف ظنهما، لا يجوز إلا هذا القول؛ لأن كلامه صلى الله عليه وسلم لا يتناقض ولا يتكاذب ولا يخالف كلام ربه، بل كلامه يصدق بعضه بعضا، ويوافق ما أخبر به عن ربه عز وجل ومعاذ الله من غير ذلك اهـ.


لاحظوا رد النبي على الاخوين " فقلنا إن أمنا ولدت أختا لنا في الجاهلية لم تبلغ الحنث فهل ذلك نافع أختنا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أرأيتم الوائدة والمئودة فإنهما في النار إلا إن تدرك الوائدة الإسلام فيغفر الله لها "

طريقة كلام النبي حين قال أرأيتم كأنه تصحيح لظنيهما
رد مع اقتباس