عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 20-11-04, 07:04 AM
أبو أسامة الحنبلي أبو أسامة الحنبلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-10-04
المشاركات: 81
افتراضي

قال ابن قدامة وللزوج منعها من الخروج من منزله إلى مالها منه بد , سواء أرادت زيارة والديها أو عيادتهما أو حضور جنازة أحدهما قال أحمد في امرأة لها زوج وأم مريضة طاعة زوجها أوجب عليها من أمها إلا أن يأذن لها وقد روى ابن بطه في أحكام النساء عن أنس أن رجلا سافر ومنع زوجته من الخروج فمرض أبوها فاستأذنت رسول الله صلى الله عليه وسلم في عيادة أبيها فقال لها رسول الله اتقي الله ولا تخالفي زوجك فمات أبوها فاستأذنت رسول الله في حضور جنازته فقال لها رسول الله اتقي الله ولا تخالفي زوجك فأوحى الله إلى النبي إني قد غفرت لها بطاعة زوجها .و لن طاعة الزوج واجبة والعبادة غير واجبة فلا يجوز ترك الواجب لما ليس بواجب ولا يجوز لها الخروج إلا بإذنه ولكن لاينبغي للزوج منعها من عيادة والديها وزيارتهما لأن في ذلك قطيعه لها وحملا لزوجته على مخالفته وقد امر الله تعالى بالمعاشرة بالمعروف وليس هذا من المعاشرة بالمعروف. المغني 224/10