عرض مشاركة واحدة
  #22  
قديم 02-01-06, 09:17 PM
محمد سفر العتيبي محمد سفر العتيبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-05
المشاركات: 590
افتراضي

أبو سعيد ابن الإعرابي الصوفي ((من خيرة علماء الحديث في المدينة المنورة القرن الثالث\الرابع الهجري))
أبو نعيم الأصبهاني الصوفي((صاحب حلية الأولياء افتتح كتابه بالقول أن أول صوفي أبو بكر الصديق؟؟؟ ))
ابو الفرج ابن الجوزي((كان مغرماً بهم -- أي بصالحيهم-- ))

اسماء قليلة شرعت قديماً بحسن نية لهذا الاسم, فهل تلومون عوام الناس, فهل كل الصوفية كـ ابي سعيد الاعرابي وابي نعيم وابن الجوزي((نصف صوفي+نصف حنبلي))

الصوفية نشأت كمرض وردة فعل لأمراض السيسة والحروب في الأزمنة القديمة, وتقبلتها العقول البدائية.

يحيى ين سعيد القطان: لم نترك ابراهيم بن أبي يحيى((معتزلي من المدينة-القرن الثاني)) لبدعته, بل لكذبه في الحدث.

أحمد بن حنبل: يرى البدع بعضها دون بعض, فمثلاً بدعة الإرجاء أخف من بدعة القدرية بكثير.

عامة كبار علماء الحديث, كالقطان وأحمد والبخاري وابن حبان: لابأس من الرواية عن المبتدعة -- مالم يتجاوزوا حدود البدعة--فمابالك بمخالطة أهل البدع ماداموا لايدعون لبدعتهم.

مثلاً: الإمام المحدث الثقة الكبير الملقب بالمصحف: اتهم بالإرجاء ولم يحضر سفيان جنازته, ولكن حضرها تلميذه ابو نعيم الفضل بن دكين, رغم أنه يعلم ببدعته((الإرجاء)) ولكن لم يكن يدعو اليه, مع زهده وكثرة صلواته وصيامه وعابدته, لذا روى عنه الأئمة, حتى لقب بالمُصْحَف,

مايوجد في هذا الزمان من الصوفية تجاوز البدعة الى الشرك وربما الكفر, وكما قيل المسألة فيها تفصيل

الله اعلم وارجو التصويب
رد مع اقتباس