عرض مشاركة واحدة
  #10  
قديم 07-08-02, 08:26 AM
محمد الأمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أخي الفاضل أبو إسحاق

جهد طيب في التخريج، لكن في أحكامك تساهل.

محمد بن عمرو بن علقمة، جيد الحديث، إلا عن أبي سلمة عن أبي هريرة.

فإنه كان يرفع أحيانا بعض الموقوفات كما قال أحمد.

وسئل يحيى بن معين عن محمد بن عمرو ، فقال : ما زال الناس يتقون حديثه . قيل له ، و ما علة ذلك ؟ قال : كان يحدث مرة عن أبى سلمة بالشىء من رأيه ثم يحدث به مرة أخرى عن أبى سلمة ، عن أبى هريرة.

فقد بان أن علة هذا الرجل أنه يروي الموقوف على أبي سلمة عن أبي هريرة مرفوعاً. فقد تكون زيادة تفلات مدرجة.

أما أن مالك روى عنه في الموطأ، فليس بهذا الإسناد.

عبد الرحمن بن أبي الرجال: جيد الحديث، إلا عن أبيه عن جدته عمرة عن أمنا عائشة.

قال عنه أبو زرعة: <<يرفع أشياء لا يرفعها غيره>>.

وقال عنه أبو داود: <<أحاديث عمرة يجعلها كلها عن عائشة>>.

فقد تكون الزيادة هي موقوفة على عمرة، فوصل الحديث ورفعه.

ملاحظة: الحديث الذي في صحيح مسلم هو خاص بصلاة العشاء وهذا الحديث عام.
رد مع اقتباس