عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 11-08-19, 08:24 AM
أيوب بن عبدالله العماني أيوب بن عبدالله العماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-05-05
الدولة: هناك اشياء أثمن من أن تهان بالمال
المشاركات: 1,669
افتراضي رد: ما حكم تصوير المحدود أثناء إقامة الحد !!؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو هاجر الغزي السلفي مشاهدة المشاركة
فهذا أمر قبيح جدا ومخالف لقواعد الشريعة العامة ونصوصها بالستر إلا لما فيه مصلحة ثابتة بالنص!
ولو سألت أي مسلم أتود حين تعزيرك وتأديبك أن يصوروك؟!!!
فالجواب واضح!
.
اظن الارجح بخلاف ما تفضلت به من البيان لاسباب وهي :
الاول : ان الأصل هو إشهار إقامة الحد وليس كتمانه و اخفاءه ،، ولا سيما ان ربنا ذكر الطائفة بمعرض آخر من كتابه وذلك وصف لا حد له قد تكثر وقد تقل ولكن لم يثبت النص بقيد في قدر هذه الطائفة ،، فلما يقول ربنا ( وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحلوا بينهما ( الآية ) هنا قد يصل مفهوم الطائفة الى مئات الالاف بل والملايين لجيشين متنازعين من المسلمين ،، فإن كان ربنا أمر بالاشهاد ليه ،، واطلق معنى الطائفة بلا قيد ،، ولم يستثن احدا من الاشهار ولا خصص حدا للاشهار ،، فما الذي تخرج به التصوير من معهى الاشهار ؟ هناك نصوص من القرآن والسنة عامة الدلالة ولا يجوز أن تخصيصها بالرأي والتشهي ،، فأين دليل تخصيص العام ؟
الثاني : عن سؤال آراء الناس ،، فهل تعبدنا الله بأخذ آراء الناس لنثبت او ننفي احكام الشرع ؟ هذه لا تنبغي من مثلك ؟ ،، ثم هل كان اصحاب رسول الله يعجبهم ان يراهم احد اصلا وهم يُجلدوا ويُرجموا ؟ دعنا من التصوير بل هل يرضى انسان أن يُشاهد وهو يقام عليه الحد ؟ أفلم يكن اصحاب رسول الله أولى بهذا الكره وأولى بالتنزيه والاجلال ؟ ،، وهل تظن ان رسول الله كان يعجبه فضحهم والتنكيل بهم لولا أنه أمر الله ؟ ،، اما ان المحدود يكره ذلك ،، فلا اظن احدا يحب ان يُحد اصلا ،، والموت احب للحر من ان يشاهده انسان وهو يُهان بالجلد والاذلال ،، فذلك امر لا يحبه احد وهو حاصل لان ربنا امر به ولا بد منه ،، فكره الناس لا عبرة به اثبات حكم شرعي .

ما الحكمة من اشهار اقامة الحد ؟بينما هو شئ يكرهه الشاهد والمشهود ؟

اولا ،، الهدف ليس الايلام فذلك سهل ومستطاع بل الهدف هو الاذلال امام الناس وذلك شاق حتى يعتبر المحدود بالفضيحة ويتعض عن ان يعود لما ذاقه من عذاب الاذلال بين الناس ،، ذا بالنسبة للمقام عليه الحد .
ثانيا ،، يشاهد ويراه من لم يُحد فيتعض به ويتعلم مما يرى حتى يتجنب هذه المهانة و لا يقوم مقامه وينال مناله بإذلاله وتنكيله .

أما تعليل أنه يكون مظنة السخرية والشماتة بل وجعل ذلك من قواعد الشرع الآمرة بالستر فذلك لا يكفي لمنع التصوير لان ذلك جزء من الاشهاد ومتفرع عنه ،، وجاء النص الصريح القاطع والواضح في الاشهاد ولا يمكن طمس هذه الاحكام بالكلام العام وجعل ذلك من قواعد الشريعة مع علمنا بالاجماع على أنه لا يجوز التحريم والايجاب الا بالنص الثابت ،، ان كانت عمومات الشريعة تحرم وتوجب فما نصنع بما ثبت في كتاب الله وسنة رسول الله ؟ انلغي حدود ربنا لاجل ظنوننا عن عمومات لا تحرم ولا توجب يسميها بعضنا بقواعد الشريعة ،، اما ربط ذلك بمخافة الشماتة فهي تحصل بكل حال ولو منعنا الحدود لاجل هذه العلة لما جاز ان يُرجم أصحاب رسول الله بعد ان تابوا وتقبل الله توبتهم وقد حصلت الشماتة مرتين في حادثتين مختلفتين و تعامل معها رسول الله بالانكار ،، فهل تعدت هذه الشماتة لالغاء الحد ومراعاة لاي جانب وعامل ؟ الشماتة التي تقول بها قد حصلت بالفعل وما اثرت في بقاء كل شئ على ما هو عليه .

طيب هل تقول بجواز تصوير اقامة الحد يا ايوب ؟

لا اقول به ولا احبه بل وددت ان امنع كل حاضر على اقامة حد شرعي عن حمل الجوال شفقة مني مثلما يحصل ببعض القاعات وكرها مني لنشر العورات ،، و لكن لا اقدر ان اسارع واجازف بالقول بتحريمه ،، لاني اعلم بأن كلمة ( حرام ) ليس علكا الوكه بين اضراسي فألقيه حيث اشتهي بل هو حكم شرعي مقدس لا يقول به الا احد اثنين ،، اما عالم راسخ يفتي به بعلم ،، او شخص جاهل يظن نفسه من العلماء فهو يحرم ويوجب بالمزاج وحسب الجو - واحد مثلي يعني - ،، القطع بالتحريم امر خطير مرعب له شروطه وقوانينه وله اصول وقواعد معروفة لا يجهلها طلاب العلم ،، شرط التحريم ( عند اهل السنة وهو محل اجماع ) ان يكون مبنيا على نص من كتاب الله او حديث مقطوع الصحة لذاته - ولا يكفي الحسن بل بعضهم رفض حتى الحديث الصحيح لغيره - ويكون واضحا لا اشكال في متنه ،، عند ذلك يقال بالتحريم لان التحريم تأثيم ولا يجوز منع الناس والحكم عليهم بالذنب والاثم الا ببرهان من الله ،، وليس بالتشهي والمزاج ،، انا اكرهه واكره تصوير ذلك مثلما يكرهه الاخوة ومثلما يكرهه المحدود نفسه ان يراه احد وكذلك كرهه اصحاب رسول الله ،، ولكن تصويره ونشره داخل في معنى الشهادة والاشهاد ولا قيمة للاعتبارات الجانبية الاخرى ،، وكوني اكرهه ويكرهه الشاهد والمشهود فذلك شئ ،، وكونه محرما يترتب على فعله إثم فذلك شئ ،، وايقاع مثل هذا الحكم الشرعي العنيف يحتاج لدليل صحيح يقاطع ما ثبت في كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم .



اخيرا

خالفت هنا اباهاجر السلفي بقسوة كما هو مشاهد كأخ توأم يلاسن اخاه ،، واخالف غيره في اماكن اخرى ،، مع الرجاء بأن الخلاف والمذاكرة تقرب القلوب ولا تبعدها - وذلك مطلب محال - واني لاسال الله ان تكون المذاكرة مقربة لا مبعدة لاننا كلنا فيما احسب اتباع رسول الله محمد بن عبدالله ورعاياه واخوة لغير اب ،، في كل مرة اخالف اخواني اتمنى ان لا تبتعد القلوب ببعد العقول ،، ولكن سبحان من جبل عباده بحكمته وعلمه على ما يصلحهم ويصلح لهم ..


.
__________________
العقل خير من الفقه ولو عرفت سوقا يباع فيه مقدار من العقل مقابل جزء من البدن لبعت أغلب أعضائي التي أبقى بدونها حيا فأبتاع عقلا يبصرني بالحقائق
رد مع اقتباس