عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 15-08-10, 01:43 AM
أحمد العقلاء أحمد العقلاء غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه
 
تاريخ التسجيل: 27-02-07
المشاركات: 74
افتراضي لمن سأل عن الشيخ : عبدالله الهدلق " حفظه الله "

أيها الإخوة الكرام..



أحييكم بأجمل تحية ..وأرحب بكم بأحسن ما أجد..



فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


من نعم الله التي لاتعد ولاتحصى ..أن عرفني بالشيخ الجليل الموسوعي

البحاثة: عبدالله بن عبدالعزيز الهدلق..حفظه الله

فلقد زرته في بيته وجلستُ معه قرابة الساعتين فكانت والله

من أفضل وأمتع اللقاءات،وقد كان من القلة القليلة الذين تركوا في نفسي

أعمق الآثار وأبقاها.

رأيتُ شاباً في ريعان شبابه، صاحب همة عالية ، واطلاع واسع،طلاق

الدنيا ، وعكف على العلم والتعلم، كأنما خلق للقراءة والبحث ،لايخرج من

المكتبة إلا لما لابد منه ...سريع الملل في غير القراءة،

والمباحثة،قلل من الخلطة ،وجالس الكتب ، ولسان حاله يقول:

لِقاَءُ النَّاسِ ليس يُفِيدُ شيئاً....سِوى الهذيان مِن قيل وقال

فأقلل من لقاء الناس إلا ...لأخذ العلم أو إصلاح حالِ

جرد مئات المطولات،واسع الإطلاع ،قرأ جميع كتب ابن تيمية بلا

استثناء، لطيف العبارة ، لين الجانب ، صاحب طرفة ،يألف ويؤلف، يجيب

على السائل بكل هدوءٍ وانشراح، يقبل على السائل بوجهه،فيه سمت أهل
العلم، وترى فيه الصدق إذا تكلم.

أنسه بالكتب والقراءة ، أعظم من أنسه بالناس،والحديث معه عن الكتب،

والعلم أحب إليه من الحديث عن المال ،والجاه،يعيش أقرب إلى العزلة ،

يعيش بين الكتب وقلة من إخوانه،وسألته قلت له : ياشيخنا أنت تعيش

في عالم آخر؟! فابتسم ،وقال نعم أعيش في عالم آخر.

ولسان حاله يقول:
خليلي كتابي لايعاف وصاليا.....وإن قلَّ لي مالٌ وولى جماليا
كتابي عشيقي حين لم يبق معشق....أغازله لوكان يدري غزاليا
كتابي جليسي لاأخاف ملاله ....محدّث صدق لايخاف ملاليا
كتابي بحرٌ لايغيض عطاؤه....يفيض عليَّ المال إن غاص ماليا
كتابي دليلٌ لي على خير غاية ...فمن ثم إدلالي ومنه دلاليا

والشيخ مولعاً بشراء الكتب ،والقراءة وربما فاته شيء من متاع الدنيا

بسببها..وربما لامه بعض المحبين له ولسان حاله يقول:

وقائلةٍ أنفقتَ في الكتُب ماحَوتْ ...يمينُك من مالٍ فقلت دَعيني

لعليَّ أَرَى فيها كتاباً يدُلَّني...لأخذ ِكتابي آمناً بيميني

وقد أثنى على الشيخ حفظه الله ، جمع من أهل العلم

منهم : الشيخ العلامة الموسوعي : بكر بن عبدالله أبو زيد رحمه الله في كتابة طبقات النسابين، وأثنى عليه الشيخ الدكتور : حمد التويجري في

كتابة تحقيق الفتوى الحموية، والشيخ الدكتور: عبدالعزيز آل عبداللطيف

والشيخ الدكتور: بندر بن عبدالله الشويقي، والشيخ الفاضل: سليمان بن

صالح الخراشي..وغيرهم كثير.


والحديث عن الشيخ: عبدالله الهدلق حفظه الله طويل وذيوله كثيرة، ولا

أستطيع إن فتحته أن أغلقه.فحسبي ماذكرت ، والعفو إن أجملت أو أبهمت

أو قصّرت.



نقل من موقع الألوكة

الكاتب: محمد بن مسلمة.
http://majles.alukah.net/showthread....150#posthttp://majles.alukah.net/showthread....150#post394150394150

http://majles.alukah.net/showthread....150#post394150
رد مع اقتباس