عرض مشاركة واحدة
  #64  
قديم 26-08-19, 02:45 PM
أيوب بن عبدالله العماني أيوب بن عبدالله العماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-05-05
الدولة: هناك اشياء أثمن من أن تهان بالمال
المشاركات: 1,678
افتراضي رد: هل يثبت هذا الكلام عن شيخ الإسلام ؟ أرجو الإفادة تفضيل جنس العرب على غيرهم

لو كان تفضيل العرب لجنسهم كعرق ودم بأنهم عرب ،، فإن العرب كأمة وطوائف كانت قبل كنانة بزمان بعيد ،، ومن يستدل بالحديث يحتج بذلك لأن رسول الله اخبرنا بأن الله فضل كنانة على العرب - الذين كانوا موجودين قبل كنانة - لأجل أنهم من و لد اسماعيل ،،،، طيب واسماعيل من صلب ابراهيم ،، وابراهيم ليس من العرب ولم يقل رسول الله ولا احد من السلف - هذا لمن يلح في طلب نقل عن السلف - بأن إبراهيم عليه السلام كان عربي الاصل ! ،، ومعلوم لدى العرب خصوصا بأن الانساب تثبت وتُنقل باصلاب الرجال لا بأرحام النساء ،، فلو كان تفضيل كنانة على سائر العرب لأنه من ولد اسماعيل فإن إسماعيل من صلب غير عربي ،، و من يغالط و يقول بعروبة سيدنا ابراهيم فعليه بالبينة ،، و مع أن المجادلين في ذلك يقرون بأن اسماعيل بنفسه لا هو ولا امه هاجر كانوا عربا في عرقهم ،، بل استعرب باللسان اولا ثم بالمصاهرة ثانيا ( ما في غير هاتين ) و كان اهل المنطقة حوله عرب اصليين من جرهم ،، ولم يفصل احد الاصل الذي ترجع اليه جرهم سوى انهم من حمير ووفدوا من حضرموت - وحمير رأس عظيم من العرب - ،، ومع ذلك فانتهت المستعربة على انها افضل من العاربة ( المستعرب هو غير الاصيل في النسب حسب قواعدهم التي يجادلون بها ) ،، فعلى ذلك هنا التفضيل ليس للعرب على العجم بل العكس هو الصحيح ! ،، والذي يجادل فيه الشيخ محمد الامين وتحمس جدا لطلب الدليل والسلف ،، هو بنفسه لا يعرف - والمعذرة على هذا مسبقا - هل تفضيل كنانة لأجل نقاء عرقهم ؟ أم لاجل مروءتهم ؟ ،، لان المروءة لا تنحصر بالنسب ابدا ،، وقد يُحصر عرق وهم من اشد الناس لؤما وخسة وهذا معلوم لدى العرب الى اليوم ،، اقول فلو اخذوا الحديث على أنه تطهير عرقي للعرب فقد عصوا ابا القاسم لأن ذلك يلزمهم برد أهل الصلاح والتقوى- وهو الذي امرنا به ربنا وسنه لنا نبينا بل وذم من يخالفه ويفاخر بالانساب ووصفها بالجاهلية - من النكاح وغيره بسبب التطهير العرقي المعروف بالنسب - اقول هذا واني لرفيع النسب ولا فخر ولكن الحق أحق أن يُتبع وما عند الله خير وأبقى - أو أن يكون التفضيل لكنانة على غيرهم لا للجنس العربي كعرق انقى من غيره لأن ذلك يفيد حط قدر غير كنانة ممن عربيته اعرق و انقى واقوى من حيث الصلب والسلالة للعرب - ما دام المراء هنا يدور حول نقاء العرق - ،، ولكن لو كان المفهوم لتفضيل كنانة لا لنقاء العرق بل لعلو المعدن وجودة السلالة التي تعود للخليل إبراهيم صلى الله عليه وسلم ،، فهنا لازم يهدم كل ما يفاخر به شيخنا محمد الامين بأنه قيده ورد به على ( الشعوبي ) العلامة السني عبدالرحمن بن خلدون الحضرمي الحميري - وهو الان متوفى لا يملك الرد والمناظرة - وهو أن اختلاط الانساب وتداخل السلالات هو الذي يرفعها ويجودها لأن كنانة خليطة بين آرام العراق وبين عرب الجزيرة ،، وهو يصدق تماااااما - تكرما إقرأ الألفات كما كتبتها يا شيخ محمد - اقول يصدق تماااااما ،، قول ربي الحكيم الخبير : ( وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ) ،، ثم حسم الحق في الاية واكملها بالميزان الفيصل : ( إن أكرمكم عند الله أتقاكم ) ،، ربنا جعلنا شعوبا وقبائل لنتعارف ،، قال ابن العباس : معناها لتتزاوجوا ،،، هذا بالضبط ما فعله سيدنا إبراهيم ،، وهو بالضبط ما حصل ،، والنتيجة كانت هي أن سلالته الهجينة علت وتفوقت - بشهادة حفيده محمد صلى الله عليه وسلم - على السلالة الاصلية التي كانت سائدة ،، والا فلا ولن يمكنكم ان تزعموا بأن علة تفضيل كنانة على سائر العرب هو لاجل نقاء العرق لأن الحقيقة أن ذلك حصل بالتهجين ،، والا فتحطمكم حقيقة لا قِبل لكم بردها ،، أن كنانة ولد اسماعيل ليست من صلب عرق عربي .

كتبت ما كتبته نصيحة لله ولعباده ،، واستسمح الجميع ان كنت حاد الخطاب فذاك بلاء ادافعه جهدي ،، وهذا موضوع ارى ان ما فيه من النفع فهو قليل ( هذا رأيي ولا تثريب علي ) ،،، والله يرحمنا جميعا وينجينا من النار .

.
__________________
العقل خير من الفقه ولو عرفت سوقا يباع فيه مقدار من العقل مقابل جزء من البدن لبعت أغلب أعضائي التي أبقى بدونها حيا فأبتاع عقلا يبصرني بالحقائق
رد مع اقتباس