عرض مشاركة واحدة
  #303  
قديم 17-01-20, 05:19 PM
إسحاق بن إبراهيم إسحاق بن إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-08-18
المشاركات: 61
افتراضي رد: النصيحة في تهذيب السلسلة الصحيحة الجزء الثاني

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالفتاح محمود مشاهدة المشاركة
(135) حديث (767): " اتقوا دعوة المظلوم وإن كان كافرا، فإنه ليس دونها حجاب ".

• ضعيف. لفظة " وإن كان كافرا " منكرة ومخالفة لأصول الدين.

والحاصل أن لفظة " كافر " منكرة ومخالفة لأصول الدين أن دعاء الكافرين في ضلال.
قال الله تعالى { قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلاَ دُعَآؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَاماً } (25:77)

أليست هذه الآية عن أهل مكة وعن دعائهم في أوقات الشدة؟

قال ابن تيمية في "مجموع الفتاوى" (1/206) وفي "قاعدة جليلة في التوسل والوسيلة" (ص 45): "والخلق كلهم يسألون الله مؤمنهم وكافرهم ، وقد يجيب الله دعاء الكفار فإن الكفار يسألون الله الرزق فيرزقهم ويسقيهم ، وإذا مسهم الضر في البحر ضل من يدعون إلا إياه فلما نجاهم إلى البر أعرضوا وكان الإنسان كفورًا" انتهى

وقال أيضًا في "مجموع الفتاوى" (1/223): "وأما إجابة السائلين فعام فإن الله يجيب دعوة المضطر ودعوة المظلوم وإن كان كافرًا" انتهى

والله أعلم
رد مع اقتباس