عرض مشاركة واحدة
  #35  
قديم 09-12-14, 07:36 AM
أبو محمد وهو ابن عبد الفتاح أبو محمد وهو ابن عبد الفتاح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-05-14
المشاركات: 100
افتراضي رد: الثمرات الجنية المده في ثبوت حديث : " لا يزداد الأمر إلا شدة .."

بارك الله في الإخوة الفضلاء
وأقول ابن ملاس قد روى عنه الناس وهو ثقة إن شاء الله وهذا الذهبي يصفه في ترجمة جده من تاريخ الإسلام بالحفظ قال رحمه الله ,,,,,محمد بْن هشام بْن ملّاس .
أبو جَعْفَر النُّمَيْريّ الدّمشقيّ.
عن: مروان بْن مُعَاوِيَة، وحَرْمَلَة بْن عَبْد الْعَزِيز.
,,وعنه: حفيده محمد بْن جَعْفَر بْن محمد الحافظ,,,,,,, انتهى وقال الأمير في الإكمال بابَ قَسيم وقُسَيم ,,,,,,قَسيم بن هشام بن محمد بن هشام بن ملاس بن قسيم النميري مات سنة ثلاث وثلاثين وثلاثمائة وأبو العباس محمد بن جعفر بن محمد بن هشام بن ملاس بن قسيم النميري الدمشقي مشهور.,,,,انتهى قلت فعلى هذا هو ثقة إن شاء الله مشهور معروف موصوف بالحفظ اعتمده العلماء كتلميذه ابن زبر الحافظ في تاريخ مولد العلماء ووفياتهم وغيره وذا موح بثقته وجلالته ثم إن أهل بيته أهل علم وفضل وحديث كما شهد بذلك أبو الحسين الرازي الحافظ الناقد والد تمام ,,,,قال كما في تاريخ دمشق ترجمةَ راوينا ابن ملاس ,,,,قرأت بخط أبي الحسن نجا بن أحمد فيما ذكر أنه نقله من خط أبي الحسين الرازي في تسمية من كتب عنه بدمشق أبو العباس محمد بن جعفر بن محمد بن هشام بن ملاس بن قسيم النمري وكانوا أهل بيت علم كان أبو محدثا وجده محدثنا وعم أبيه وابن عم ابيه وجماعة من أهل بيته روي عنهم العلم,,,,,,, انتهى واشتهار هذا الراوي وبيته بالحديث دون غمز من أحد حسب علمنا في صاحبنا ثم رواية الخلق عنه وفيهم من الحفاظ كالطبراني وابن زبر وابن الرستاقي كل هذا نافع له بلا شك وما أحسن ما أجاب به الرازيان الجهبذان أبو حاتم وأبو زرعة عبد الرحمن كما في مقدمة كتابه الجليل الجرح والتعديل قال رحمه الله ,,,,
باب في رواية الثقة عن غير المطعون عليه أنها تقويه، وعن المطعون عليه أنها لا تقويه سألت أبي عن رواية الثقات عن رجل
غير ثقة مما يقويه؟ قال إذا كان معروفا بالضعف لم تقوه روايته عنه وإذا كان مجهولا نفعه (1) رواية الثقة عنه.
سألت أبا زرعة عن رواية الثقات عن رجل مما يقوى حديثه؟ قال إى لعمري، قلت: الكلبي روى عنه الثوري، قال إنما ذلك إذا لم يتكلم فيه العلماء، وكان الكلبي يتكلم فيه، ,,,,,,,,,, انتهى (هذه القاعدة فيها قيود واستثناءات وكلام طويل وتفصيل لا أجدني ناشطا لبسطه الآن ) ويخرَّج على هذا حال ابن ملاس مع أنه قد وصف بالحفظ وذا متعلق بالضبط فلم يبق سبيل للكلام فيه سوى عدالته وما علمنا عليه ريبة وعلى من ينازع في ما جنحت إليه بيان مذهبه في العدالة في الدين ثم أصلَ مذهبه مشفوعا بدليله في تقوية المجهول الحال ومن لم يُنص توثيقه أولم نظفر به من متقدم (وهل يعتبر توثيق المتأخرين النقاد كالذهبي لمن لم نقف على توثيق فيه وماهو دليل الاختيار ؟؟) ولعلي أواصل في الكلام على هذا البحث وما دار من نقاش إن شاء الله
رد مع اقتباس