عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 30-07-11, 01:14 PM
saead saead غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-05-04
المشاركات: 1,136
Lightbulb الصوم في الصيف يورث السقيا يوم العطش

عن ابن عباس رضي الله عنهما: أن رسول الله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - بعث أبا موسى على سرية في البحر، فبينما هم كذلك، قد رفعوا الشراع في ليلة مظلمة، إذا هاتف فوقهم يهتف: يا أهل السفينة! قفوا أخبركم بقضاء قضاه الله على نفسه، فقال أبو موسى: أخبرنا إن كنت مخبراً، قال: إن الله تبارك وتعالى قضى على نفسه أنه من أعطش نفسه له في يوم صائف، سقاه الله يوم العطش (5) .
حديث حسن: قال المنذري: رواه البزار بإسناد حسن إن شاء الله، وحسنه الألباني في "صحيح الترغيب" (1/412) .

وعن أبي موسى بنحوه إلَّا أنه قال فيه. قال: "إن الله قضى على نفسه أنّ من عطّش نفسه لله في يوم حار كان حقّا على الله أن يُرويه يوم القيامة".
قال: فكان أبو موسى يتوخى اليوم الشديد الحر الذي يكاد الإنسان ينسلخ فيه حرّاً فيصومه .
حديث حسن: حسّنه الألباني في "صحيح الترغيب" (1/412) .

وجاء في كتاب الجوع لابن أبي الدنيا : 236 : ( يوضع للصوام يوم القيامة مائدة ، يأكلون عليها والناس في الحساب ، فيقولون : يا رب ، نحن نحاسب وهؤلاء يأكلون ؟ » قال : « لأنهم طالما صاموا وأفطرتم ، وقاموا ونمتم ) .

قال معاذ بن جبل عند موته: "مرحباً بالموت، زائر مغب، حبيب جاء على فاقة، اللَّهم كنت أخافك فأنا اليوم أرجوك، اللَّهم إنك تعلم أني لم أكن أحب الدنيا لطول البقاء فيها لجري الأنهار ولا لغرس الأشجار، ولكن لظمأ الهواجر ومكابدة الساعات، ومزاحمة العلماء بالركب عند حلق الذكر ) .
الثبات عند الممات" لابن الجوزي : 119 ، "الزهد" للإمام أحمد : 180 ، "حلية الأولياء :1 / 239 .
__________________
وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا
رد مع اقتباس