عرض مشاركة واحدة
  #56  
قديم 26-01-20, 09:33 PM
طارق اللبدي طارق اللبدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-13
المشاركات: 77
افتراضي رد: أمثال العرب.. شذور الذهب من معادن الأدب

النَّبْعُ يَقرَعُ بعضُه بعضا.
النَّبعُ: من شجرِ الجبلِ, وهو من أكرمِ العِيدانِ. ومنه تُتخذ القِسِيُّ والسهامُ.
قال الشاعر:
أَتانا بالعقيقِ صريخُ كَعبٍ ... فحَنَّ النبعُ والأَسَلُ النِّهالُ

والأَسَلُ: الرماح، ونباتٌ له أغصانٌ بلا ورق، وبه سُميت الرماحُ على التشبيه في اعتدالِه وطُولِه واستِوائه ودِقَّة أَطرافه. والنِّهال جمعُ ناهل وهو الشارب حتى يروى.

قال الميداني:
وهذا المثل يُروى لِزيادٍ قاله في نفسِه وفي معاويةَ؛ وذلك أنَّ زياداً كان على البصرةِ, وكان المغيرةُ بنُ شُعبةَ على الكوفةِ, فتُوفي بها, فخاف زيادٌ أنْ يُوليَ مكانَه عبدَ اللهِ بنَ عامرٍ, وكان زيادٌ لذلك كارهاً, فكتب إلى معاويةَ يخبرُه بوفاةِ المغيرةِ, ويشيرُ عليه بتوليةِ الضحاكِ بنِ قيسٍ مكانَه, فَفِطنَ له معاويةُ, فكتب إليه: قد فهمتُ كتابَكَ فليُفْرِخْ رَوْعُك أبا المغيرةَ, لسنا نستعملُ ابنَ عامرٍ على الكوفةِ, وقد ضَمَمْناها إليك مع البصرةِ. فلما ورد على زيادٍ كتابُه قال: النبعُ يَقْرَعُ بعضُه بعضا.
فذهبت كلمتاهُما مَثَلَيْن قولُه: " النبع .." وقوله :" فليُفْرخ رَوْعُك".
ومعنى فليُفْرخْ رَوعُك: ليذهبْ فَزعُك.

ويقال: أَفرخَ الطائرُ إذا خرج من البيضةِ، وأفرخت البيضة إذا انفلقت عن الفرخ، وتقول في المتعدي: أفْرِخْ رَوْعَك أي سَكِّنْ جَأشَكَ. ومنه المثل:
أفرخَ القومُ بيضَتَهم.
إذا أَبدَوْا سِرَّهم، ومعناه: أخْلَوا بيضتَهم وفَرَّغُوها كما يُفَرِّغها الفرخُ حين يخرج منها؛ جعلوا خروجَ السِّرِّ وظهورَه منهم بمنزلة ظهورِ الفرخِ من البيضة.
.
رد مع اقتباس