عرض مشاركة واحدة
  #54  
قديم 23-01-20, 06:22 PM
طارق اللبدي طارق اللبدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-13
المشاركات: 77
Arrow رد: أمثال العرب.. شذور الذهب من معادن الأدب

عبدٌ صرِيِخُه أَمَة.
يضربُ في استعانةِ الذليلِ بآخرَ مثلِه, أو لمن ناصِرُهُ أذَلُّ منه.
قال العسكري: الصّريخُ المُغيثُ والمُستغيثُ جَميعا.
والمُستَصرخ المُستَغيث. والمُصرِخُ المُغِيثُ, يُقالُ له: صَرِيخٌ أي مُغيث.
وقال تعالى: { وَإِنْ نَشَأْ نُغْرِقْهُمْ فَلَا صَرِيخَ لَهُمْ وَلَا هُمْ يُنْقَذُونَ } أي لا مغيثَ لهم .
وإنّما سُمِّيَ كلُّ واحدٍ منهما -المُغيثُ والمُستغيثُ- صَريِخاً؛ لأنّ كلَّ واحدٍ منهما يَصْرُخُ بصاحبِه, هذا بالدُّعاءِ, وذلك بالإجابةِ.
رد مع اقتباس