عرض مشاركة واحدة
  #172  
قديم 28-10-11, 02:56 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,796
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )



592 – هل التصريح باسم الزوجة عيبٌ أو مخلٌّ بالمروءة ؟
قال الشيخ علي الطنطاوي في " مذكراته " ( 1 / 258 ) : من ظن أن التصريح باسم زوجته عيب أو حسب أنه مُخل بالمروءة فإني أخشى عليه الكفر، لأنه يكون قد نسب العيب والإخلال بالمروءة إلى أكمل البشر وأفضلهم محمد فقد ورد في الصحيح أنه صرح باسم عائشة وفاطمة وخديجة، ولم ير في ذلك عيباً . واسم أمي رئيفة بنت الشيخ أبي الفتح الخطيب شقيقة الأستاذ محب الدين الخطيب . أما كيف تزوج بها أبي فأنا أمتنع عن ذكره . لماذا ؟ لأنني لا أدريه ! لا تعجبوا إذا قلت لكم أن الغرباء دُعوا إلى حضور العقد وأنا ولدها لم أدُع إليه . إي والله لم أدُع إليه ، ولم أعلم به إلا بعد إتمامه بزمن طويل !


593 – زيادات كتاب " القاموس المحيط " للفيروزابادي على كتاب " لسان العرب " لابن منظور
قال الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله في الذكريات (1/198) : (( من أوراق أبي : وجدت بخطه رحمه الله - مسوَّدات لعملٍ عظيم -، لم أعلم متى كتبها ، ولا كيف قدر عليها .هي : أنه أحصى زيادات ( القاموس المحيط ) على ( لسان العرب ) ؛ فبلغت نحو ألف مادة، ويبدو أنه أكمل العمل ، وبيَّض هذه المسوَّدات ، ولكني لم أجد إلاَّ مقدمتها ، مكتوبة على طريقة العلماء ، لا بأسلوب الأدباء .وهاكم صورة الصفحة الأولى منها مكتوبة بخطه ( أورد الشيخ الطنطاوي في نهاية الكتاب صفحة (313) مصورة لصفحتين من هذا الكتاب )، ومن شاء أن يتصوَّر ما بذله - رحمة الله عليه - من جهد فليقرأ القاموس المحيط كله، ولسان العرب كله، ثم لينظر ما زاد أحدهما على الآخر .


594 – من خبث بعض المستشرقين الذين درسوا القرآن والحديث النبوي !
قال الشيخ الألباني في شريط ( 252 ) من سلسلة الهدى والنور : أذكر في كتاب يعرفه إخواننا الطلبة، اسمه "مفتاح كنوز السنة"، عندما اقتنيته وعرفت الجهد اللي مفروغ فيه، أن هذا كونه دراس كتب السنة أربعة عشر كتاباً، لا بد أن يكون صاحبه أسلم، هكذا أنا قلت يومئذ، راحت أيام وأتت أيام كما يقولون؛ عندنا في الشام كنت جالس في المكتبة العربية الهاشمية، ... ، وقع تحت يدي عدد من مجلة الهلال قديمة، لجورج زيدان، وإذا به الخبيث هذا الألماني مؤلف كتاب مفتاح كنوز السنة «فنسنك» ناشرين مقالة لأحد الكتاب المصريين المسلمين رد على فنسنك ينقل عنه كلمات يصرح فيها أن محمد رجل عبقري وداهية و ... إلى آخره، وادعى النبوة واستطاع بعقله وشطارته أنه يلملم العرب حوله ... وإذا به ينكر النبوة، إذاً: هذا ما استفاد شي من الكتب الذي درسها، استطاع أن يفعل فهرسة تقرب البعيد كما هو معلوم لدينا.
فالشاهد لا نقول إذاً: هذا الشعب البريطاني أو الفرنسي أو الألماني أسلم أو ما بلغه، الله أعلم، من بلغته الدعوة وهذا يذكرني أيضاً بهذه الكلمة، من بلغته الدعوة كما أنزلت في أصولها وفي أسسها وما آمن، فهو إلى جهنم .


595 -

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس