عرض مشاركة واحدة
  #5  
قديم 02-07-14, 06:38 AM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي رد: العِقد الفَريد لرمضانَ جديد !

والآن مع فعالية أفكار رمضانية بيتيّة :

اللؤلؤة الأولى من العقد :
صلاح القلب لا يتحقق ‘ بغير الخوف ، الخشية ، المحبة الخالصة الصادقة لربّ الارباب ، الإيمان به حقّ الإيمان ، التزام أمره ، واجتناب نهيه بقلبٍ مخبت مقبل غير مدبر!

ما يمنعنا من تطهيرٍ (الرسيفرات) في البيت من كل قناة لا تسمنُ ولا تُغنى من جوع؟
واللهِ إنّ المرء ليخشى أن تكونَ معصية واحدة حائلا بينه ورحمة الله ومغفرته وعتقه من النيران!
يومَ تُنسى المشاهد وتزولُ وناسةُ البرامجِ التي يغشاها الهذرُ والكلامُ الذي لاخيرَ فيه ولا منفعة !

فبادري بإزالةِ موادّ الفساد من بيتك ، ولتعلنيها عاليةً صداحة ، آمنتُ بالله . ثمّ استقيمي على ذا الإيمان حتّى يكونَ لكِ المولى عونا وسندا !

قبلَ أن نطرح الأفكار ، ونستثمر ذا الفكرَ فيما من شأنه أن يسمو بذي النّفس !
هل سائلنا أنفسَنا ؟ هل أصلحنا الفوضى القابعة في دواخلنا ؟
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpo...&postcount=164


هذي اللحظات التي بين أيدينا الآن ، فسحة لتخطط جدولة رمضانية تحفها الروحانية وتملؤها نورا ينفض عنك ركام الحيرة والكسل !

اللؤلؤة الثانية :

برامج وأفكار:
كلّنا يقرأُ القرآ ن في رمضان ، لكن هل فكرتِ يا حبيبة أن يكونَ لنا مع القرآنِ هذا الشهر شأنا آخرا ؟؟
كان السلف الصالح إذا دخل رمضان أغلقوا حلق الذكر ,, ولم يحدثوا الحديث ,, وأقبلوا على القرآن , قالوا شهر رمضان هو شهر القرآن ..
لكن كيف هي القراءة التي تغيرنا من الداخل؟ القراءة التي تؤثر فيك ؟ القراءة التي ترسم لك منهج حياة ؟
القراءة التي إذا قرأتها يقشعر جلدك, وتدمع عيونك ..!
إذًا لا تعتني بكثرة المقروء بكثر ما تعتني به فهم المقروء الذي يؤثر فيك ..
إلا في الليلة التي قبض فيها كم دارسه القرآن من مره .!؟ مرتيين .. لماذا .؟؟! يقول أهل العلم وإنما درسه مره ليكون أدعى للفهم .
..

مسابقة نتدبر لنرتقي . وهي منافسة الهدف منها تدبر كتاب الرّب سبحانه ، وإعانة الأخوات على ذلك ..
تهدف المنافسة أولا وآخرا لشحذ الهمم لتدبّر كتاب الربّ سُبحانه تلاوةً وفهما وتأمّلا !
كل يوم جزء من كتاب الله مذاكرةً من تفسير السّعديّ ، وهو تفسيرٌ يسيرٌ مختصرٌ ، لا يعسرُ فهمُ ما فيهِ أو إدراكُ فحواه ! اليوم الأول للجزء الأول ، والثاني للثاني ، والثالث للثالث وهكذا ..
فجرَ كلّ يومٍ من رمضان يكونُ الموعدُ والملتقى!
تحضر الأخوات بعدَ أن أعددنَ العُدّة بمذاكرة الجزء المقرر يوميا !
ويُطرحُ السّؤالُ، وتُحسَم الأسماء الأسرع خلالَ أول خمسة دقائق ؛ لتنزل السّحب على جوائز قيمة . وتُحسَم أسرع أول خمس إجابات ؛ بجائزة كبطاقة شحن أو ما شاكل .
وهي فكرة مجرّبة وناجعة ، لها أثر .
رد مع اقتباس