ملتقى أهل الحديث

ملتقى أهل الحديث (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/index.php)
-   منتدى الدراسات الحديثية (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumdisplay.php?f=41)
-   -   خمسة كتب تغنيك في علم المصطلح ولا يغني غيرها عنها (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=44082)

أبو مشاري 11-07-02 12:43 AM

بسم الله الرحمن الرحيم ...
الأخ محمد الأمين بالنسبة لهذا التوجه بجمع أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم ، فهذا الذي يعمل عليه الآن الأخوة في مركز التراث للبرامج : فعلى ضوء مقولة ابن حجر في تدريب الراوي: (( ولقد كان استيعاب أحاديث النبي سهلاً لو أراد الله ذلك بأن يجمع الأول ما وصل إليه ثم يذكر من بعده ما اطلع عليه مما فاته .. فلا يمضي كثير من الزمان إلا وقد استوعبت وصارت كالمصنف الواحد ولعمري لكان هذا في غاية الحسن ))
وهذه كلمة المشرف على هذا المشروع : (( بسم الله الرحمن الرحيم
رسالة إلى الأمة
الحمدُ للهِ ربِ العالمينَ والصلاةُ والسلام على سيد المرسلين وبعد
بدأ هذا المشروع في عام 1407هـ عندما عزمت على تأدية مناسك الحج حيث كانت أولَ حِجَّةٍ لي فأردتُ أَن أتمثَّل طريقةَ عبدِاللهِ بِن عُمَرَ رضي الله عنهما في اتِّباع سنةِ النبيِ صلّى اللُه عليهِ وسلَّمَ فرجعْتُ إِلى النبعِ الصافي في وصفِ حِجَّتِهِ صلَواتُ اللهِ وسلامُهُ عليهِ في الصحيحينِ البخاريِ ومسلمٍ وهنالك أدهشني التكرارُ الكثيرُ للمتونِ والأسانيدِ فَقُذِفَ في قلبي أن أقومَ بجمعِ رواياتِ الأحاديثِ وفصلِ السندِ عن المتنِ ثمّ اختيارُ متنِ واحدِ وحشوِهِ بزياداتِ الرواةِ واختلافِ ألفاظِهِم مَعَ التنبيهِ على حُكْمِ المتْنِ الأَساس وحكمِ كلِّ زيادةٍ أو اختلافٍ تلكَ كانتِ البدايةُ .
ثم تطوَّر الأمرُ رويداً رويداً إلى فكرةٍ طموحةٍ دَعَمَتْها رؤىً لي ولآخرين من إخواني حتى أصبحت خطةً محكمةً استغرقَ نضجُها خمسَ سنواتٍ بعدَها أعددْنا رسالةَ التعريفِ بالمشروعِ والخطواتِ التفصيليةِ لتنفيذِهِ والتي عرضْنَاها على المؤسساتِ العلميةِ وأهلِ الاختصاصِ في مشارقِ الأرضِ ومغاربِها فكانَ التجاوبُ العلميُ رائعاً والدعاءُ بالنجاحِ موصولاً .
وبدأنا العمل في هذا المشروعِ الحضاريِ الضخمِ آملينَ إنهاءَ مرحلةٍ طويلةٍ في تاريخِ الأمة تمثلت في جمع وتنظيمِ وفِهرسة المعلوماتِ الحديثيةِ التي تستغرقُ مِنَ الباحثِ نصفَ وقتهِ إِن لم يكُنْ أكْثَرَ .
صرفْنا أموالَنا وأمْوالَ أزواجِنا وإِخوانِنَا وأقارِبِنا وأصحابِنا -بارك الله فيهم- لعل أثرياءَ المسلمينَ أو المؤسساتِ المختصةَ تستشعرُ جَدِّيةَ الأمرِ فترفُدَ المشروعَ مالياً وعلمياً فقدَّم البعضُ تبرعاً رمزياً وخشي البعض الآخر من تكرار تجارب لم ترَ جهودُها النورَ .
وتوكلَّنا على اللهِ سبحانه وتعالى غير آبهين بالصعوباتِ والتوجُّساتِ فتوصَّلْنا بتوفيقِ اللهِ عزَّ وجلَّ إلى مراحلَ متقدمةٍ من تطويعِ قدراتِ الحاسبِ الآلي لخدمةِ السنةِ النبويةِ المشرَّفةِ وعرضنا ما توصلنا إليهِ على كثيرٍ من المهتمين في أكثرِ منِ دولةٍ إلا أنَّ التجاوبَ العمليَ لم يكنْ بمستوى التجاوبِ النظريِ .
وقد شارفنا بفضلِ الله تباركَ وتعالى على تحقيقِ ما يلي :
1 - التخريجُ الآليُ الدقيقُ بما فيه من تحديدٍ للشواهدِ والمتابعاتِ والفروقِ والزيادات وما سيراه المستخدمُ في بندِ التخريجِ في هذا الإصدارِ هو أولُ الغيثِ ثمَّ ينهمرُ بإذنِ الله تعالىْ .
2 - تحديدُ الحديثِ القوليِ والفعليِ منْ أحاديثِ النبيِ صلى اللهُ عليهِ وسلَّم والمقطوعِ والمرفوعِ والمرسلِ والحديثِ القدسيِ والآيةِ القرآنيةِ كُلُ ذَلكَ آليَّاً .
3 - تمييزُ الرواةِ في السندِ آلياً.
4 - وضعُ تفاصيلَ برامجِ الحُكْمِ الآلِي على الأسانيدِ والمتونِ وتحديدِ الانقطاعِ بينَ الرواةِ والتدليسِ وكشفِ العللِ والشذوذِ وسنبدأ بتطبيقِ هذهِ البرامجِ قريباً ولن تخرُجَ نتائجُها إِلاَّ بعد عرضِهَا على العلماءِ ليقولوا كلمتَهم الأخيرةَ وليشهدوا فضلَ اللهِ على الناس .
5 - استخراجُ ترجمةِ الراويْ مِنْ كلِّ كتبِ الرجالِ وعملِ بطاقةٍ تعريفيةٍ شاملةٍ بكلِّ راوٍ مستمدةٍ من هذه الكتبِ ومنْ كتب المتونِ دونَ تكرارٍ .
6 - رَسْمُ شجرةِ الإسنادِ لُطرقِ الحديثِ الواحدِ - باعتبارِ صاحبِ المتنِ ومنْ غيرِ اعتبار- آليا .
7 - جهود بحثيةٌ متقدمةٌ أشرفنا فيها على إعدادِ محللٍّ صرفي ووضعْنا اللبناتِ الأساسيةِ لصُنْع: مُشَكِّلٍ للكلمات ومدقِّقٍ نَحْويٍ ومحلِّلٍ دلالي كلُّ ذلك باستخدام برامج الحاسب الآلي وذلكَ في بيئةِ الحديثِ النبوي الشريف وعلومه .
وكنا نعجبُ من أثرياءِ المسلمينَ فكلما حقّقنا نجاحاً وأطلعناهُمْ عليهِ ازدادَ توجسُهُمْ إلا مِنْ بعضِ التجاوبِ فوصلْنا إلى مفترقِ طُرِقٍ إما أن ينهارَ هذا العملُ وإما أن نجد مخرجاً.
وبتوفيقِ الله ثم بنصائحِ المخلصِينَ من العلماءِ وطلبةِ العلمِ وأهلِ المعرفةِ في قطاعِ الحاسبِ الآليِ قَرَّرنا أن نقدِّم للأمةِ هذا الإصدارَ من البرنامجِ ففيهِ كنـزٌ ثمينٌ مِنَ المعلوماتُ وقد لامنا الكثيرون على عدمِ بثِّهِ بين الناسِ وعلى هِناتٍ وأخطاءٍ إملائيةٍ لا يخلو منها الجهدُ البشري استجْبنا لهذِهِ النصائحِ وذلكَ حتَّى لا يتوقفَ هذا المشروعُ الذي أصبحَ - في تصوُّرِنا - مشروعاً للأمةِ الإسلاميةِ خاصةً وللبشريةِ عامةً فنحنُ -وإن قصدنا الربح المادي- فهو لاستمرار هذا المشروع التاريخي الحضاري .
فهل نجدُ من هذه الأمةِ من يسيرُ معنا في هذا الدربِ لعلّه ينالُ شرفَ جمعِ السنةِ النبويةِ في مصنف واحد كما نالَ الخليفةُ أبو بكرٍ الصديقِ رضي الله عنهُ شرفَ جمعِ القرآنِ الكريمِ بينَ دفتي المصحف


راتب عباس الخطيب )) انظر الموسوعة الذهبية .
وهذه رسالة تعريفية بالمشروع وبنوده وخطوات العمل فيه:(( مقدمة :
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين أما بعد
كتبت هذه الرسالة التعريفية قبل حوالي أربع سنوات ننشرها كما عرضت على أهل العلم وعلى المؤسسات العلمية ولم نزد فيها سوى بعض التعليقات الطفيفة لزيادة الإيضاح وندعو كل مهتم أن يرسل لنا بملاحظاته وتعليقاته وسنكون له من الشاكرين قال تعالى وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله .
بنود مشروع
موسوعة الحديث النبوي الشريف
1. حصر أسماء الكتب المراد إدخالها في الموسوعة.
2. تحديد المعتمد من طباعتها ومخطوطاتها المتوفرة.
3. ترميز الأسانيد والمتون.
4. تخزين الأحاديث المسندة في الحاسوب ( الحافظ الآلي ) بعد وضع العلامات اللازمة.
5. جمع طرق الحديث بالسند والمتن وذكر الشواهد والمتابعات .
6. شجرة الإسناد والطبقات وصيغ الأداء .
7. موسوعات رواة الحديث ومعاجم الصحابة.
8. جداول الزيادات وتصرفات الرواة بالألفاظ النبوية.
9. الحكم على الأسانيد والمتون.
10. حصر المتون بجمع الزيادات حسب مراتبها في الحكم.
11. الكتاب الشامل المختصر لكل ما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم على أساس تصنيف موضوعي معاصر.
12. فقه الحديث ( تراجم الأبواب ووصل الحديث بكتب الشروح) ومعجم غريب الحديث.
13. موسوعة مصطلحات الحديث وتطبيقاتها الشاملة بعد استقرار دلالاتها.
14. الفهارس الشاملة الموحدة.
15. المراجعات والمقارنات والإحصائيات.
16. التعاون والتكامل والإستشارات والهيئة المشرفة.
17. دراسات وثمرات الموسوعة.
18. إدارة المشروع - الفرضيات - السمات العامة - ما تم إنجازه.
ولمعرفة تفاصيل كل بند من البنود السابقة انظر العناويين الفرعية .))

وهناك في قرص الذهبية شرح لكل بند من البنود السابقة و مدى الإنجاز، و سوف تجد كذلك أن هذا العمل عرض على عدد كبير من العلماء وأقوالهم فيه ولم أنقلها حتى لا أطيل أكثر من هذا .وأشير إليك بالإطلاع على مقدمة موسوعة الأطراف لزغلول .
وهناك جهود أيضا جميلة حيث صدر عمل من مجلة الحكمة بجمع جميع أحكام ابن حجر رحمه الله على الأحاديث والآثار ، ويعملون بعض المكتبات الآن بجمع جميع أحكام الشيخ الألباني على الأحاديث والآثار في جميع كتبه و وصلوا إلى المجلد الخامس.
ففي الحقيقة أننا بحاجة في هذا الزمان مع توفر الإمكانية إلى مثل هذه الأعمال ، ومن الأعمال على هذا النمط والذي أعجبني عمل الدكتور عبداللطيف الخطيب حيث جمع في كتابه الموسوعي (( معجم القراءات)) جميع الروايات المتواترة والشاذة في القرآءات بحيث يغنيك من الرجوع إلى أي مرجع في البحث عن حكم القرآة وصاحبها. والعجيب أن هذا العمل أخذ منه ربع قرن (25 سنة ) وهو استاذ في اللغة العربية في الكويت. وله عمل الآن بإعراب القرآن .
وبالجعبة المزيد عن مثل هذه المشاريع ولكن لا نريد أن نثقل عليكم.
وجزاكم الله خيرا.


الساعة الآن 12:18 PM.

vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.