ملتقى أهل الحديث

ملتقى أهل الحديث (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/index.php)
-   منتدى السيرة والتاريخ والأنساب (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumdisplay.php?f=59)
-   -   فى وصف نبينا محمد خير البشر (7) (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=369867)

محمد البهات 02-11-16 08:51 AM

فى وصف نبينا محمد خير البشر (7)
 
. فى وصف نبينا محمد خير البشر (7)
.
كان نبينا محمد أزهد الناس فى الدنيا ، ومما يدل على ذلك ما ذكر فى إنفاقه ، وكان حريصا على الدار اﻵخرة كما يذكر فى صفة عبادته ...
يقول نبينا ( مالى وللدنيا ، ما أنا والدنيا إلا كراكب إستظل تحت شجرة ثم راح وتركها ) .
وعن عائشة قالت ( ما ترك رسول الله دينارا ولا درهما ولا شاة ولا بعيرا ولا أوصى بشئ ) .
.
نبينا محمد كان أشجع الناس ، ولا أدل على ذلك من تكليف الله له بالقتال وحده ، قال سبحانه ( فقاتل فى سبيل الله لا تكلف إلا نفسك ، وحرض المؤمنين ، عسى الله أن يكف بأس الذين كفروا والله أشد بأسا وأشد تنكيلا ) .
.
يقول أنس : ( ولقد فزع أهل المدينة ذات ليلة ، فانطلق ناس قبل الصوت ، فتلقاهم رسول الله راجعا ، وقد سبقهم إلى الصوت وهو على فرس ﻷبى طلحة وفى عنقه السيف وهو يقول : ( ام تراعوا ، لم تراعوا ) .
يقول البراء عن النبى يوم حنين ( كنا والله إذا احمر البأس نتقى به ، وإن الشجاع منا للذى يحاذى بالنبى ) .
.
عن عائشة أن رسول الله توفى وهو ابن ثلاث وستين سنة .
وعنها قالت : " كفن رسول الله فى ثلاثة أثواب يمانية بيض سحولية ( أى ثياب بيض نقية وقيل منسوبة إلى سحول بلدة باليمن ) ، ليس فيهن قميص ولا عمامة " .
وعنها قالت : لما قبض رسول الله اختلفوا فى دفنه ، فقال أبو بكر : سمعت من رسول الله شيئا ما نسيته قال : "ما قبض الله نبيا إلا فى الموضع الذى يحب أن يدفن فيه " ادفنوه فى موضع فراشه .
.
وفى شمائل الترمذى عن أنس قال : ( لما كان اليوم الذى دخل فيه رسول الله المدينة ، أضاء منها كل شئ ، فلما كان اليوم الذى مات فيه أظلم منها كل شئ).
.

وقد مات نبينا محمد كغيره من اﻷ‌نبياء، ولكن دينه باق إلى يوم القيام { إنك ميت وإنهم َ}، وبهذا يعلم أنه ﻻ‌ يستحق العبادة إﻻ‌ الله وحده ﻻ‌ شريك له { قل إن صلاتى ونسكى ومحياى ومماتى لله رب العالمين . لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين ) .

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه.
اللهم ارزقنا اﻹيمان الصادق بتبينا وارزقنا طاعته واتباعه ومحبته والتحاكم إلى شريعته وسنته ، وغفر الله ذنوبنا ، ونفعنا بالكتاب والسنة وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .


الساعة الآن 07:58 AM.

vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.