ملتقى أهل الحديث

ملتقى أهل الحديث (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/index.php)
-   منتدى التخريج ودراسة الأسانيد (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumdisplay.php?f=40)
-   -   من قرأ "الدخان" في ليلة الجمعة... (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=341997)

أبو أيوب الشامي 11-11-14 12:03 PM

من قرأ "الدخان" في ليلة الجمعة...
 
[FONT=&quot]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا إخوة الكرام![/FONT]
[FONT=&quot]ما رأيكم في هذا الأثر:[/FONT]
[FONT=&quot]حدثنا محمد بن المبارك ثنا صدقة بن خالد عن يحيى بن الحارث عن [B][U]أبي رافع[/U][/B] قال[/FONT][FONT=&quot]:[/FONT]
[B][FONT=&quot]"[/FONT][/B][B][FONT=&quot]من قرأ الدخان في ليلة الجمعة أصبح مغفورا له وزوج من الحور العين[/FONT][/B][B][FONT=&quot]"[/FONT][/B]
[FONT=&quot]قال المحقق "السنن الدارمي" (3464): "[/FONT][FONT=&quot]إسناده صحيح إلى أبي رافع نفيع بن رافع وهو موقوف عليه[/FONT][FONT=&quot]"[/FONT]
[FONT=&quot]سؤال:[/FONT]
[FONT=&quot]أبو رافع صحابي صح؟[/FONT]
[FONT=&quot]اذا هل هذا الأثر حكمه مرفوع؟[/FONT]
[FONT=&quot]بارك الله فيكم![/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot][/FONT]

كاوا محمد ابو عبد البر 11-11-14 07:28 PM

رد: من قرأ "الدخان" في ليلة الجمعة...
 
أبو رافع نفيع بن رافع تابعي وليس بصحابي .

الناصح 12-11-14 07:25 PM

رد: من قرأ "الدخان" في ليلة الجمعة...
 
[B][SIZE="5"][COLOR="Green"][FONT="Traditional Arabic"]هكذا في الاتحاف

إتحاف المهرة لابن حجر (14/ 249)
17716 - حديث (مي) : من قرأ الدخان في ليلة الجمعة أصبح مغفورا له، وزوج من الحور العين.
مي في فضائل القرآن: ثنا محمد بن المبارك، ثنا صدقة بن خالد، عن يحيى بن الحارث، عنه، بهذا. موقوف.

نتائج الأفكار لابن حجر (3/ 258)
وأخرجه الدارمي أيضاً عن محمد بن المبارك، عن صدقة بن خالد، عن يحيى بن الحارث، عن أبي رافع، فذكره مقطوعاً، ومثله لا يقال من قبل الرأي، فله حكم المرفوع.[/FONT][/COLOR][/SIZE][/B]

عزالدين ايقال 17-01-20 01:04 AM

رد: من قرأ "الدخان" في ليلة الجمعة...
 
له حكم الرفع فنقول هو مرفوع مرسل لأن أبي رافع تابعي يعني الأثر ضعيف

إسحاق بن إبراهيم 17-01-20 02:00 PM

رد: من قرأ "الدخان" في ليلة الجمعة...
 
أخرج الترمذي (2889): حَدَّثَنَا نَصْرُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْكُوفِيُّ، حَدَّثَنَا زَيْدُ بْنُ حُبَابٍ، عَنْ هِشَامٍ أَبِي الْمِقْدَامِ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: [COLOR="Blue"]"‏ مَنْ قَرَأَ حم الدُّخَانَ فِي لَيْلَةِ الْجُمُعَةِ غُفِرَ لَهُ ‏"‏ [/COLOR]‏

قَالَ أَبُو عِيسَى: هَذَا حَدِيثٌ (غَرِيبٌ؟) لاَ نَعْرِفُهُ إِلاَّ مِنْ هَذَا الْوَجْهِ.‏ وَهِشَامٌ أَبُو الْمِقْدَامِ يُضَعَّفُ وَلَمْ يَسْمَعِ الْحَسَنُ مِنْ أَبِي هُرَيْرَةَ هَكَذَا قَالَ أَيُّوبُ وَيُونُسُ بْنُ عُبَيْدٍ وَعَلِيُّ بْنُ زَيْدٍ‏.‏

وأخرج أيضا (2888): حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ وَكِيعٍ، حَدَّثَنَا زَيْدُ بْنُ حُبَابٍ، عَنْ عُمَرَ بْنِ أَبِي خَثْعَمٍ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: [COLOR="blue"]"‏ مَنْ قَرَأَ حم الدُّخَانَ فِي لَيْلَةٍ أَصْبَحَ يَسْتَغْفِرُ لَهُ سَبْعُونَ أَلْفَ مَلَكٍ ‏"[/COLOR]‏

قَالَ أَبُو عِيسَى: هَذَا حَدِيثٌ غَرِيبٌ لاَ نَعْرِفُهُ إِلاَّ مِنْ هَذَا الْوَجْهِ‏.‏ وَعُمَرُ بْنُ أَبِي خَثْعَمٍ يُضَعَّفُ‏.‏ قَالَ مُحَمَّدٌ: وَهُوَ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ.‏

والله أعلم

عبد الرحمن الحسن 18-01-20 09:42 PM

رد: من قرأ "الدخان" في ليلة الجمعة...
 
[QUOTE]ما رأيكم في هذا الأثر:
حدثنا محمد بن المبارك ثنا صدقة بن خالد عن يحيى بن الحارث عن أبي رافع قال:
"من قرأ الدخان في ليلة الجمعة أصبح مغفورا له وزوج من الحور العين"
قال المحقق "السنن الدارمي" (3464): "إسناده صحيح إلى أبي رافع نفيع بن رافع وهو موقوف عليه"
سؤال:
أبو رافع صحابي صح؟
اذا هل هذا الأثر حكمه مرفوع؟
بارك الله فيكم![/QUOTE]

هذا الأثر أخرجه إضافة للدارمي، محمد بن نصر المروزي في "قيام الليل" كما في مختصر المقريزي له ص 169.وقد ذكر إسناده السيوطي في "اللآلئ المصنوعة" 1/ 215 عن محمد بن نصر قال: حدثنا محمد بن يحيى حدثنا محمد بن المبارك، وساق إسناده ومتنه .

والذي يظهر أن أبا رافع هنا هو إسماعيل بن رافع بن عويمر الأنصاري المدني القاص.
فقد أخرج ابن الضريس في "فضائل القرآن" ح 223 قال:
أَخْبَرَنَا يَزِيدُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ ، أَخْبَرَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ ، أَخْبَرَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ رَافِعٍ ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي فَرْوَةَ ، قَالَ : بَلَغَنَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ : " إِنَّ لِكُلِّ شَجَرٍ ثَمَرًا، وَإِنَّ ثَمَرَ الْقُرْآنِ ذَوَاتُ حم، هُنَّ رَوْضَاتٌ مُخْصَبَاتٌ مُعْشَبَاتٌ مُتَجَاوِرَاتٌ، فَمَنْ أَحَبَّ أَنْ يَرْتَعَ فِي رِيَاضِ الْجَنَّةِ فَلْيَقْرَأِ الْحَوَامِيمَ، [COLOR="Red"]وَمَنْ قَرَأَ حم الدُّخَانِ فِي لَيْلَةِ الْجُمُعَةِ غُفِرَ لَهُ [/COLOR]"
وأخرجه المستغفري في "فضائل القرآن" 2/ 606 من طريق عبد الرحمن بن محمد بن زياد المحاربي، عَن أبي رافع عن إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من أحب أن يرتع في رياض الجنة فليقرأ الحواميم هن خيرات القرآن.
قال أبو رافع: وحدثني نفر من أهل الإسكندرية أنه قدم عليهم رجل من أهل البصرة يكنى أبا الحارث حدثهم يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال: [COLOR="red"]من قرأ حم الدخان ليلة الجمعة أصبح مغفورا له[/COLOR].

وإسماعيل بن رافع هذا، الجمهور على تضعيفه بل وتركه.

والحديث ضعيف من جميع طرقه، ينظر "المطالب العالية" تنسيق د. سعد الشثري 15/ 207.
والله أعلم.

عزالدين ايقال 21-01-20 01:39 PM

رد: من قرأ "الدخان" في ليلة الجمعة...
 
[QUOTE=عبد الرحمن الحسن;2344060]هذا الأثر أخرجه إضافة للدارمي، محمد بن نصر المروزي في "قيام الليل" كما في مختصر المقريزي له ص 169.وقد ذكر إسناده السيوطي في "اللآلئ المصنوعة" 1/ 215 عن محمد بن نصر قال: حدثنا محمد بن يحيى حدثنا محمد بن المبارك، وساق إسناده ومتنه .

والذي يظهر أن أبا رافع هنا هو إسماعيل بن رافع بن عويمر الأنصاري المدني القاص.
فقد أخرج ابن الضريس في "فضائل القرآن" ح 223 قال:
أَخْبَرَنَا يَزِيدُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ ، أَخْبَرَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ ، أَخْبَرَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ رَافِعٍ ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي فَرْوَةَ ، قَالَ : بَلَغَنَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ : " إِنَّ لِكُلِّ شَجَرٍ ثَمَرًا، وَإِنَّ ثَمَرَ الْقُرْآنِ ذَوَاتُ حم، هُنَّ رَوْضَاتٌ مُخْصَبَاتٌ مُعْشَبَاتٌ مُتَجَاوِرَاتٌ، فَمَنْ أَحَبَّ أَنْ يَرْتَعَ فِي رِيَاضِ الْجَنَّةِ فَلْيَقْرَأِ الْحَوَامِيمَ، [COLOR="Red"]وَمَنْ قَرَأَ حم الدُّخَانِ فِي لَيْلَةِ الْجُمُعَةِ غُفِرَ لَهُ [/COLOR]"
وأخرجه المستغفري في "فضائل القرآن" 2/ 606 من طريق عبد الرحمن بن محمد بن زياد المحاربي، عَن أبي رافع عن إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من أحب أن يرتع في رياض الجنة فليقرأ الحواميم هن خيرات القرآن.
قال أبو رافع: وحدثني نفر من أهل الإسكندرية أنه قدم عليهم رجل من أهل البصرة يكنى أبا الحارث حدثهم يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال: [COLOR="red"]من قرأ حم الدخان ليلة الجمعة أصبح مغفورا له[/COLOR].

وإسماعيل بن رافع هذا، الجمهور على تضعيفه بل وتركه.

والحديث ضعيف من جميع طرقه، ينظر "المطالب العالية" تنسيق د. سعد الشثري 15/ 207.
والله أعلم.[/QUOTE]
جزاك الله خيرا لكن أعتقد أنك اخطأت
هلا سندنا يحيى بن الحارث عن أبي رافع ويحيى بن الحارث هو الذماري أبو عمرو
إسماعيل بن عياش يروي عن يحيى بن الحارث
فتقول أنت إسماعيل بن عياس يروي عن أبو رافع إسماعيل بن رافع
وتقول إذا يحيى بن الحارث يروي عن أبي رافع الذي هو إسماعيل بن رافع
قلت إسماعيل بن رافع متأخر بطبقة عن يحيى بن الحارث
يعني بعيد ولا يوجد ضمن التراجم أن له رواية عنه والأولى أن يكون أبو رافع هو التابعي نفيع
==
قلت ولا حتى يحيى بن الحارث وجدت له أنه يروي عن أبو رافع يعني نفيع الصائغ فلو قلنا هو مجهول لم نستبعد

عبد الرحمن الحسن 24-01-20 09:21 PM

رد: من قرأ "الدخان" في ليلة الجمعة...
 
عفواَ أخي .. ولكن ما تقوله أنت بعيد

أولاً لأن وفاة يحيى بن الحارث كانت في عام 145 هـ، ووفاة إسماعيل بن رافع كانت عام 150 هـ وقيل قبل ذلك (انظر تحقيق د. بشار عواد لتهذيب الكمال 3/89)، فالإثنان متعاصران وليس هناك ما يمنع سماع الأول من الثاني. ولا مدخل للطبقات هنا فكم روى الأكابر سناً عن الأصاغر ولكن المهم الإثبات بالتأريخ إمكان اللقيا من عدمها.
الأمر الآخر وهو المستبعد في قولك أن يروي شخصان مختلفان متن نفس الحديث وكلاهما يكنى بأبي رافع. نعم هو ممكن ولكن مستبعد.

وعلى كل حال إن قلنا أن أبا رافع هو إسماعيل بن رافع المتروك أو آخر مجهول، فالسند ضعيف.
والله أعلم

عزالدين ايقال 25-01-20 02:14 PM

رد: من قرأ "الدخان" في ليلة الجمعة...
 
[QUOTE=عبد الرحمن الحسن;2344449]عفواَ أخي .. ولكن ما تقوله أنت بعيد

أولاً لأن وفاة يحيى بن الحارث كانت في عام 145 هـ، ووفاة إسماعيل بن رافع كانت عام 150 هـ وقيل قبل ذلك (انظر تحقيق د. بشار عواد لتهذيب الكمال 3/89)، فالإثنان متعاصران وليس هناك ما يمنع سماع الأول من الثاني. ولا مدخل للطبقات هنا فكم روى الأكابر سناً عن الأصاغر ولكن المهم الإثبات بالتأريخ إمكان اللقيا من عدمها.
الأمر الآخر وهو المستبعد في قولك أن يروي شخصان مختلفان متن نفس الحديث وكلاهما يكنى بأبي رافع. نعم هو ممكن ولكن مستبعد.

وعلى كل حال إن قلنا أن أبا رافع هو إسماعيل بن رافع المتروك أو آخر مجهول، فالسند ضعيف.
والله أعلم[/QUOTE]
لا لم تفهم علي
أقصد في سند الدارمي يحيى بن الحارث عن أبو رافع (ولنفترضه الآن أبو رافع إسماعيل بن رافع)
وأبو رافع هذا متأخر عن يحيى بن الحارث فينزل يحيى بالإسناد ليروي عن متروك!
هذا الذي أقوله مستبعد وما يزيد من قوة احتمالي أنني لم أجدا أحدا قال أن يحيى بن الحارث يروي عن أبو رافع إسماعيل بن رافع
والشيء الأخر سند ابن الضريس (عن نفر من أهل الإسكندرية أنه قدم عليهم رجل من أهل البصرة يكنى أبا الحارث) وهذا لا يوجد في سند الدارمي
والمتن فيه اختلاف أيضا


الساعة الآن 08:05 PM.

vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.