ملتقى أهل الحديث

ملتقى أهل الحديث (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/index.php)
-   منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumdisplay.php?f=58)
-   -   عقيدة القاضي عبدالوهاب بن نصر البغدادي المالكي (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=309350)

صبري بن مصطفى المحمودي 24-03-13 07:39 AM

عقيدة القاضي عبدالوهاب بن نصر البغدادي المالكي
 
عقيدة القاضي عبدالوهاب بن نصر البغدادي المالكي:
شرح القاضي عبدالوهاب المقدمة العقدية لمتن "الرسالة" التي كتبها ابن أبي زيد القيرواني – رحمه الله -, والذي يظهر لي من خلال شرحه أنه كان أشعرياً - عفا الله عنه -, وذلك لعدة أمور منها:
1- انتسابه - رحمه الله - لمدرسة المتكلمين في أكثر من موطن, ومنها قوله: ((فأمَّا حجج العقول: فقد استدل أصحابنا المتكلمون بأن قالوا ..))( ).
2- دراسته على كبير الأشاعرة في وقته ألا وهو القاضي أبوبكر الباقلاني, وكان يعظمه ويثني عليه حتى قال عنه: ((هو الذي فتح أفواهنا وجعلنا نتكلم))( ), بل يصرَّح في عدَّة مواطن من شرحه بقوله: ((قال: شيخنا, واختار شيخنا))( ), ونقل عنه من كتبه( ).
3- نفيه – رحمه الله – قيام الحوادث بذات الله سبحانه, فقال: ((ولا يجوز أن تكون ذات القديم محلاً للحوادث))( ), وهذا يرجع إلى دليل المتكلمين وهو ما يعرف بدليل الأعراض وحدوث الأجسام( ), وقد ضلت الفرق الكلامية بسببه.
4- القول بأن صفة الكلام قديمة أزلية لا تتجدد, وهذا مبني أيضاً على دليل الأعراض وحدوث الأجسام السابق ذكره, قال - رحمه الله -: ((فإذا استحالت هذه الجملة صح أنه لم يزل متكلماً, وأن كلامه غير محدث ولا مخلوق))( ), وهذا عين مذهب الأشاعرة, فقد أثبت في بداية الكلام الأزلية لصفة الكلام, ثم نفى ما يقابل الأزلية وهو الإحداث – التجدد -, ومما يدل على أن المراد بالإحداث التجدد أنه غاير بين الإحداث والخلق بحرف الواو, وهي تقتضي المغايرة.
5- وبناءً على ما سبق قال – عفا الله عنه – في إثبات صفة المجيء: ((فأثبت نفسه جائياً, ولا معنى لقول من يقول: إن المراد به: جاء أمر ربك؛ لأن ذلك إضمار في الخطاب يزيله عن مفهومه, ويحيله عن ظاهره, لا حاجة بنا إليه, وليس المجيء الذي أضافه إلى نفسه على سبيل ما يكون منا من الانتقال والتحرك والزوال وتفريغ الأماكن وشغلها؛ لأن ذلك من صفات الأجسام, والباري سبحانه وتعالى لا يجوز عليه ذلك, ولكن ليس إذا استحال عليه ذلك وجب صرف الكلام عن حقيقته)).
وفي هذه الجملة من كلامه:
أ‌- نفي الألفاظ المجملة على الإطلق دون تفصيل, والواجب نحوها هو التوقف في اللفظ والاستفصال في المعنى( ).
ب‌- اعتماده في النفي على مجرد نفي التجسيم, وهذا دليل باطل بمقدمتيه الأولى والثانية( ).
والمتأمل في شرحه يجد أنه بنى كلامه في الصفات على دليل الأعراض, وهذا يعد خلل في مصدر التلقي, والذي يظهر من طريقته في الإثبات أنه يسلك مسلك التفويض غفر الله له.

كتبه: أبو عبدالرحمن صبري بن مصطفى المحمودي
الرياض – 6 /4/ 1434 ه

أبوفاطمة الشمري 28-04-15 04:55 PM

رد: عقيدة القاضي عبدالوهاب بن نصر البغدادي المالكي
 
جزاك الله خيرا ....

ابو الحسين علي المالكي 29-04-15 10:14 AM

رد: عقيدة القاضي عبدالوهاب بن نصر البغدادي المالكي
 
السلام عليكم ... القاضي عبد الوهاب المالكي - رحمه الله تعالى - لايشك منصف أنه من الأشاعرة الأوائل سار في غالب اختياراته على قول أستاذه الباقلاني - رحمه الله تعالى - مع هذا فقد خالفهم في كثير من القضايا ، منها : اثباته لصفة : العلو على عرشه دون كل مكان (ص26،ط العمراني ) ، وقال : واعلم أن الوصف له تعالى بالاستواء اتباع للنص وتسليم للشرع وتصديق لما وصف نفسه تعالى به (ص28) ، وقال : ..الكلام في أن القرآن غير مخلوق وهو اجماع كافة اهل السنة وأئمة الملة قبل الجهمية ومن نشأ بعدهم من أتباعهم المبتدعة (ص34) ، وقال عن قضية رد الاحتجاج بخبر الواحد في العقايد : ..قلنا تفصيلها و ان كانت قد جاءت من طريق الآحاد فالحجة قائمة بها (ص100) ، وقال عن كلام الامام القيرواني في تعريف الايمان وانه قول وعمل يزيد و ينقص : هو مذهب أهل السنة و السلف الصالح (ص104) ... وغيرها من قضايا العقايد التي صرح فيها بموافقة أهل الحديث ولعل هذا الذي دفع الامام ابن القيم الحنبلي الى الثناء عليه و ادراجه في أهل السنة في اجتماع الجيوش ، والجدير بالذكر أن عامة من اتصل بالباقلاني من المالكية سار على اختياراته في المذهب الأشعري كأبي عمر الداني ( في الرسالة الواعية - لا الوافية - ) وأبي ذر الهروي والأبهري ...

ابو اليمن ياسين الجزائري 29-04-15 02:40 PM

رد: عقيدة القاضي عبدالوهاب بن نصر البغدادي المالكي
 
جزاك الله خيرا

محمد أمين المشرفي الوهراني 29-04-15 03:18 PM

رد: عقيدة القاضي عبدالوهاب بن نصر البغدادي المالكي
 
[QUOTE=ابو الحسين علي المالكي;2157203]السلام عليكم ... القاضي عبد الوهاب المالكي - رحمه الله تعالى - لايشك منصف أنه من الأشاعرة الأوائل سار في غالب اختياراته على قول أستاذه الباقلاني - رحمه الله تعالى - مع هذا فقد خالفهم في كثير من القضايا ، منها : اثباته لصفة : العلو على عرشه دون كل مكان (ص26،ط العمراني ) ، وقال : واعلم أن الوصف له تعالى بالاستواء اتباع للنص وتسليم للشرع وتصديق لما وصف نفسه تعالى به (ص28) ، وقال : ..الكلام في أن القرآن غير مخلوق وهو اجماع كافة اهل السنة وأئمة الملة قبل الجهمية ومن نشأ بعدهم من أتباعهم المبتدعة (ص34) ، وقال عن قضية رد الاحتجاج بخبر الواحد في العقايد : ..قلنا تفصيلها و ان كانت قد جاءت من طريق الآحاد فالحجة قائمة بها (ص100) ، وقال عن كلام الامام القيرواني في تعريف الايمان وانه قول وعمل يزيد و ينقص : هو مذهب أهل السنة و السلف الصالح (ص104) ... وغيرها من قضايا العقايد التي صرح فيها بموافقة أهل الحديث ولعل هذا الذي دفع الامام ابن القيم الحنبلي الى الثناء عليه و ادراجه في أهل السنة في اجتماع الجيوش ، والجدير بالذكر أن عامة من اتصل بالباقلاني من المالكية سار على اختياراته في المذهب الأشعري كأبي عمر الداني ( في الرسالة الواعية - لا الوافية - ) وأبي ذر الهروي والأبهري ...[/QUOTE]

بارك الله فيك


الساعة الآن 02:30 PM.

vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.