ملتقى أهل الحديث

ملتقى أهل الحديث (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/index.php)
-   منتدى شؤون الكتب والمطبوعات (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumdisplay.php?f=19)
-   -   الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد) (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=209167)

محمد العطواني 26-04-10 04:39 PM

رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)
 
ومن باب تحريف الصواب اعتمادا على من عرف بالتحريف ومسخ الكتب، ما رأيته في سنن سعيد بن منصور (5/921، ح406) وفيه: حدثنا سعيد، قال: نا أبو شهاب، عن ليث، عن مجاهد، قال: من القنوت: (الركوع) ، والخشوع، وغض البصر... الحديث.
قال الدكتور المحقق سعد الحميد، (وهذا الجزء رسالته العلمية لنيل درجة الدكتوراه ) في هامش رقم (3) في الأصل: (الركود) وما أثبته من الموضع الآتي من شعب الإيمان، وهو يقصد (6/385، رقم 2883) طبعة محقق القرن العشرين أبي هاجر سعيد زغلول.
والدكتور الفاضل ضرب عرض الحائط النص الصواب، وحرّفه معتمدًا على النص المحرف، ومحقق المشهور بمسخه لكتب السنة، ثمّ الدكتور تجاهل المعنى اللغوي أيضًا لهذه الكلمة، فلم يتعب نفسه بمراجعة كتب اللغة، ليتأكد هل سعيد بن منصور مخطأ، أم سعيد زغلول، فلم يعتمد على نص سعيد بن منصور وهو الصواب وقام بتحريفه على حساب سعيد زغلول،قال الفيروزآبادي في القاموس المحيط (ص: 362، طبعة الرسالة): الركودُ: هو السّكون والثبات.
وبغض النظر عن هذا كله ما مناسبة ذكر الركوع بعد القنوت إذا لم يكن ذكر السجود بعد الركوع، وقد يعاب مثل هذا التصرف في الرسائل العلمية.

يحيى خليل 27-04-10 01:54 AM

رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)
 
[QUOTE=محمد العطواني;1271020]
قال الدكتور المحقق سعد الحميد، (وهذا الجزء رسالته العلمية لنيل درجة الدكتوراه ) في هامش رقم (3) في الأصل: (الركود) وما أثبته من الموضع الآتي من شعب الإيمان، وهو يقصد (6/385، رقم 2883) طبعة محقق القرن العشرين أبي هاجر سعيد زغلول.
والدكتور الفاضل ضرب عرض الحائط النص الصواب، وحرّفه معتمدًا على النص المحرف، ومحقق المشهور بمسخه لكتب السنة، ثمّ الدكتور تجاهل المعنى اللغوي أيضًا لهذه الكلمة، فلم يتعب نفسه بمراجعة كتب اللغة، ليتأكد هل سعيد بن منصور مخطأ، أم سعيد زغلول، فلم يعتمد على نص سعيد بن منصور وهو الصواب وقام بتحريفه على حساب سعيد زغلول.[/QUOTE]
أخي الفاضل
سعيد زغلول لا يتحمل (القضية) وحده، بل له شركاء في هذا الأمر.
أولا الرقم المذكور محالا على طبعة شعب الإيمان، ليست طبعة أبي هاجر ، ولكن طبعة الرشد بتحقيق عبد العلي عبد الحميد حامد، وفيها التصحيف.
[CENTER]* * *
[COLOR=blue]المشاركة الحادية عشرة[/COLOR][/CENTER]
مصنف عبد الرزاق 3/ 72:
4845- عَبد الرَّزَّاقِ، عَنِ الثَّورِيِّ، عَنِ الأَعمَشِ، عَن أَبِي سُفْيَانَ (1)، عَن جَابِرِ بنِ عَبدِ اللهِ قَالَ: سُئِلَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم: أَيُّ الصَّلاَةِ أَفْضَلُ؟ قَالَ: طُولُ الْقُنُوتِ.
_حاشية__________
(1) تصحف في طبعة المجلس العلمي إلى : "عن أبي سعيد"، وهو على الصواب في طبعة الكتب العلمية (4859).
- ومن طريق سفيان الثوري، عن الأعمش، عن أبي سفيان، أخرجه ابن حِبَّان (1758).

يحيى خليل 27-04-10 02:44 AM

رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)
 
[CENTER][COLOR=blue]المشاركة الثانية عشرة[/COLOR][/CENTER]
مصنف ابن أبي شيبة / طبعة عوامة 4 / 297:
6064- حَدَّثنا عَلِيُّ بْنُ هَاشِمٍ (1)، قَالَ: سَأَلْتُ ابْنَ أَبِي لَيْلَى، فَقُلْتُ: بَنُو سَلِمَةَ أَرَادُوا أَنْ يَتَحَوَّلُوا قَرِيبًا مِنَ الْمَسْجِدِ؟ فَذُكِرَ عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَليهِ وسَلمَ: فَإِنَّ بِكُلِّ خُطْوَةٍ حَسَنَةً. (2/208).
_حاشية__________
(1) تحرف في طبعة عوامة إلى: "علي بن هِشَام" وهو على الصواب في طبعة الرشد (6061)، وهو: علي بن هاشم بن البَرِيد البَرِيدِي العائذي مولاهم، أبو الحَسَن الكُوفِي الخَزَّاز. "تهذيب الكمال" 21/163.

أحمد محمد بسيوني 27-04-10 07:18 AM

رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع (متجَدِّد)
 
[QUOTE=يحيى خليل;1270877]المشاركة الثامنة:
تحفة الأشراف طبعة الشيخ عبد الصمد (8 / 407)
11337- (ت) حديث: أن النبيّ قرأ: {هلْ يَستَطِيع رَبُّكَ}.
ت في القراءات (1: 5) عن أبي كريب، عن رشدين بن سعد (1)، عن عبد الرحمن بن زياد بن أنعم، عن عتبة بن حميد، عن عبادة بن نسيّ، عنه به. وقال: غريب، لا نعرفه إلا من حديث رشدين.
_حاشية__________
(1) تحرف في المطبوع إلى: "عن أبي كريب رشدين بن سعد"، وهو على الصواب في "سنن التِّرمِذي" (2930).
الرجا النظر في طبعة بشار[/QUOTE]
نفع الله بكم
ليست عندي طبعة الشيخ بشار ، وهذا الخطأ لم يصلحه القائمون على برنامج إتقان الحرفة ، ونبهوا على قراءة تستطيع ، ولم يبينوا أنها قراءة الكسائي مع فتح باء " ربك " .

محمد مصطفى المغربي 27-04-10 02:24 PM

رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع (متجَدِّد)
 
[QUOTE=يحيى خليل;1270877]المشاركة الثامنة:
تحفة الأشراف طبعة الشيخ عبد الصمد (8 / 407)
11337- (ت) حديث: أن النبيّ قرأ: {هلْ يَستَطِيع رَبُّكَ}.
ت في القراءات (1: 5) عن أبي كريب، عن رشدين بن سعد (1)، عن عبد الرحمن بن زياد بن أنعم، عن عتبة بن حميد، عن عبادة بن نسيّ، عنه به. وقال: غريب، لا نعرفه إلا من حديث رشدين.
_حاشية__________
(1) تحرف في المطبوع إلى: "عن أبي كريب رشدين بن سعد"، وهو على الصواب في "سنن التِّرمِذي" (2930).
الرجا النظر في طبعة بشار[/QUOTE]
[SIZE="6"]
الخطأ كما هو في تحفة الأشراف طبعة دار الغرب الإسلامي تحقيق بشار معروف (8/94) فلا جديد .
ملحوظة : الحديث فيه {هَلْ تَسْتَطِيعُ رَبَّكَ} بالتاء وليس {هلْ يَستَطِيع رَبُكَ} بالياء .[/SIZE]

أبو عمر محمد بن إسماعيل 27-04-10 02:28 PM

رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)
 
نفع الله بكم
واصل

يحيى خليل 27-04-10 04:07 PM

رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)
 
[CENTER][COLOR=blue]المشاركة الثالثة عشرة[/COLOR][/CENTER]
صحيح ابن خزيمة 1/802:
1659- حَدَّثنا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى، حَدَّثنا أَبُو نُعَيْمٍ، حَدَّثنا زُهَيْرٌ (ح) وحَدَّثنا أَبُو كُرَيْبٍ، حَدَّثنا سِنَانٌ، يَعْنِي ابْنَ مُظَاهِرٍ (1)، عَنْ زُهَيْرٍ، عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرٍ، قَالَ: كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلى الله عَلَيهِ وَسَلم فِي سَفَرٍ، فَمُطِرْنَا، فَقَالَ: لِيُصَلِّ مَنْ شَاءَ مِنْكُمْ فِي رَحْلِهِ.
_حاشية__________
(1) تصحف في طبعَتَيِ الأَعظمي، واللحام، و"إتحاف المَهَرة" لابن حَجَر (3286)، إلى "ابن مطاهر"، وقد كنا كتبنا على حاشية "المسند الجامع" بأننا لم نقف له على ترجمة، والآن أشكر الله سبحانه أَن يَسَّر الوقوف على ترجمته، فهو سِنَان بن مُظَاهِر العِتْرِي، راجع ترجمته، إن شئتَ، في "الإكمال" لابن ماكولا 4/442، و"الأنساب" للسَّمْعَانِي 8/384، و"توضيح المشتبه" 6/381، و"تبصير المنتبه" 3/1029، وذكروا جميعهم أَنه شَيْخ لأَبي كُرَيب.
الرجا من الأخ الفاضل الذي أشار إلى طبعة الدكتور ماهر أن يراجع هذه، مع ذكر معلومات عن الطبعة، والناشر، حتى أُحيل عليها.

يحيى خليل 27-04-10 04:19 PM

رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)
 
[CENTER][COLOR=blue]المشاركة الرابعة العاشرة[/COLOR][/CENTER]
- صحيح ابن خزيمة 1/483:
976- حَدَّثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنُ مَيْمُونٍ بِالإِسْكَنْدَرِيَّةَ، حَدَّثنا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ الدِّمَشْقِيُّ، عَنِ الأَوْزَاعِيِّ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ ثَوْبَانَ، حَدَّثَنِي جَابِرٌ، قَالَ: كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ صَلى الله عَلَيهِ وَسَلم فِي غَزْوَةٍ، فَكَانَ يُصَلِّي التَّطَوُّعَ عَلَى رَاحِلَتِهِ مُسْتَقْبِلَ الْمَشَّرْقِ (1)، فَإِذَا أَرَادَ أَنْ يُصَلِّيَ المَكْتُوبَةَ نَزَلَ فَاسْتَقْبَلَ الْقِبْلَةَ.
قَالَ أَبُو بَكْرٍ: مُحَمَّدٌ، هُوَ ابْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ ثَوْبَانَ، نَسَبَهُ إِلَى جَدِّهِ.
_حاشية__________
(1) في المطبوع: "الشرق"، وهو على الصواب، في النسخة الخطية، الورقة (108/أ).

يحيى خليل 28-04-10 01:13 AM

رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)
 
هدية؛
بين المشاركات سأذكر لكم إن شاء الله بعض الهدايا البحثية التي ألتقي بها في طريق الحياة.
وهناك هدايا قيمة من أتقن الكتب المُقابلة والمذكور فيها حواشي التصحيف، سأضعها هنا إن شاء الله (حصرًا) للتشجيع على متابعة مثل هذه المشاركات التي لا يهتم بها إلا القليل.
والهدية؛
مجاهد بن جبر ، من كبار التابعين وأُمنائهم.
سيقابلك يوما ، وأنت تبحث عن صحة أو ضعف إسناد من الأسانيد ، في روايته عن جابر بن عبد الله.
وستقرأ :
- قال يحيى القطان: كانوا يرون أن مجاهدًا يحدث عن صحيفة جابر.
- وقال البَردِيجيّ: أَحاديث مجاهد عن جَابر ليس لها ضَوءٌ.
فربما يتسرع طالب علم مبتدئ (مثلي) ويحكم بالضعف على رواية مجاهد، عن جابر، ومنها في البخاري، ومسلم.
إليكم بحثي المتواضع في هذا الأمر:
- أما روايته عن جابر بن عبد الله؛ فقد قال قال يحيى القطان: كانوا يرون أن مجاهدًا يحدث عن صحيفة جابر. "المعرفة والتاريخ" 3/11، و"جامع التحصيل" 1/237، وهذا كلامٌ مُرسَلٌ، ينفيه رواية البخاري (1570) قال: حَدَّثنا مُسَدَّدٌ، حَدَّثنا حَمَّادُ بنُ زيدٍ، عن أَيوب، قال: سَمِعتُ مُجاهِدًا يقُولُ: حَدَّثنا جابِرُ بنُ عبدِ اللهِ، فذكر حديثًا.
وهذا من أوثق الأسانيد وأعلاها، ويُثبت أن مجاهدًا صَرَّح بالتحديث في روايته عن جابر.
- أَما قول العلائي: قال البَردِيجيّ: أَحاديث مجاهد عن جَابر ليس لها ضَوءٌ، إِنما هي من حديث ابن إسحاق، عن أَبَان بن صالح، عن مجاهد، ومن حديث الليث بن أَبي سُليم عنه. "جامع التحصيل" 1/273.
فالحديث الذي يرد من هذا الطريق لا صلة له بمجاهد، عن جابر، محمد بن إسحاق ليس بثقة، والليث بن أَبي سُليم متروك، فلا صوت، ولا ضوء، ومجاهد هو مجاهد، رحمة الله عليه.

يحيى خليل 28-04-10 02:11 AM

رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)
 
[CENTER][COLOR=blue]المشاركة الخامسة عشرة[/COLOR][/CENTER]
التمهيد 9/217:
- وَذَكَرَ أَبو بَكرٍ الأَثرَمُ، عَن أَحمد بنِ حَنبَلٍ، وغَيرِهِ، مِن ذَلِكَ؛
- ما أَخبَرَنَاهُ عَبد اللهِ بن مُحَمَّدِ بنِ عَبدِ المُؤمِنِ، قال: حَدَّثنا عَبد الحَمِيدِ بن أَحمد بنِ عِيسَى الوَرَّاقُ، قال: حَدَّثنا الخَضِرُ بن دَاوُدَ، قال: حَدَّثنا أَبو بَكرٍ أَحمَدُ بن مُحَمَّدِ بنِ هانِئٍ الأَثرَمُ، قال: حَدَّثنا أَحمَدُ بن حَنبَلٍ، قال: حَدَّثنا إِسمَاعِيلُ ابنُ عُلَيَّةَ، عَن مُحَمَّدِ بنِ إِسحاقَ، عَنِ الأَعرَجِ، قال: رَأَيتُ أَبا هُرَيرَةَ يَرفَعُ يَدَيهِ إِذَا رَكَعَ، وإِذَا رَفَعَ رَأسَهُ مِنَ الرُّكُوعِ.
(قال: وحَدَّثنا أَحمَدُ بن حَنبَلٍ، قال: حَدَّثنا هُشَيم، قال: حَدَّثنا أَبو حَمْزَةَ، قَال: رأَيتُ ابْنَ عَباس يَرفَعُ يَدَيهِ إِذَا رَكَعَ، وإِذَا رَفَعَ رَأسَهُ مِنَ الرُّكُوعِ.
قال: و) (1) حَدَّثنا أَبو حُذَيفَةَ، قال: حَدَّثنا إِبرَاهِيمُ بن طَهمَانَ، عَن أَبِي الزُّبَيرِ، قال: كَانَ جَابِرُ بن عَبدِ اللهِ إِذَا كَبَّرَ رَفَعَ يَدَيهِ، وإِذَا رَفَعَ رَأسَهُ مِنَ الرُّكُوعِ، رَفَعَ يَدَيهِ، وزَعَمَ أَنَّ النَّبِيَّ، عَلَيهِ السَّلاَمُ، كَانَ يَفعَلُ ذَلِكَ.
_حاشية__________
(1) ما بين القوسين سقط من المطبوع، وأَثْبَتُّه عن "موسوعة شروح الموطأ" 4/143.


الساعة الآن 08:35 AM.

vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.