ملتقى أهل الحديث

ملتقى أهل الحديث (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/index.php)
-   منتدى الدراسات الفقهية (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumdisplay.php?f=34)
-   -   رصف المرجان في عدم ثبوت التناكح بين الإنس والجان في أدلة السنة والقرآن - أبو زياد العدني (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=383333)

عبد الله إبراهيم يوسف 10-10-19 01:12 PM

رصف المرجان في عدم ثبوت التناكح بين الإنس والجان في أدلة السنة والقرآن - أبو زياد العدني
 
1 مرفق
[FONT="Microsoft Sans Serif"][FONT="Arial Black"][FONT="Lucida Console"][FONT="Comic Sans MS"][SIZE="6"][FONT="Tahoma"][CENTER]بسم الله الرحمن الرحيم[/CENTER]

[COLOR="Sienna"]الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبيه الرسول الأمين، ولا عدوان إلا على الظالمين:
أما بعد[/COLOR]:
[INDENT]فهذه رسالة علمية محررة مطولة، كتبها أخونا الشيخ أبو رافع زياد بن خالد بن محمد العدني:
بعنوان: ([COLOR="Red"][B]رصف المرجان في عدم ثبوت التناكح بين الإنس والجان في أدلة السنة والقرآن[/B][/COLOR]).
استقصى فيها المسألة، وأقوال المثبتين والنافين، ورجح بينها، فجزاه الله خيرًا:[/INDENT]
[COLOR="Blue"]وقد قدم لها الشيخ علي الحلبي حفظه الله تعالى بقوله:
[CENTER][/COLOR]
([COLOR="Green"]بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه واتبع هداه إلى يوم نلقاه، أما بعد: فقد اطلعت على كتاب رصف المرجان الذي يبحث مسألة التناكح بين الإنس والجان ، اطلاعة عامة للحقيقة -أقولها- لكن رأيت في هذه الاطلاعة العامة أن الكتاب ذو مادة علمية جيدة، وتحقيق علمي فيه تميز، ولغة سليمة.
والخاتمة التي فيها نفي الوقوع لهذا التناكح شرعيا هي النتيجة التي أراها صوابًا ، وأراها نتيجة حسنة توافق ما أراه من قبل ، فهذا من توفيق الله تعالى.
ونصيحتي للأخ المؤلف وفقه الله على قوة المادة العلمية وكثرتها وتوفرها، أن يعتني بتحسين أسلوب الكتابة، بحيث تكون هنالك أوائل جمل وأوائل فقرات، وأن تكون هنالك علامات الترقيم الحسنة الجيدة، هذا يزيد الكتاب قوة وبهاء وجمالًا، وأسأل الله أن يبارك للأخ المؤلف في جهده وفي كتابه وفي تأليفه، وفي علمه وعمله ودينه ودنياه، إن ربي سميع الدعاء، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين[/COLOR]).[/CENTER]

لتحميل الرسالة في المرفقات:
[/SIZE][/FONT][/FONT][/FONT][/FONT][/FONT]


الساعة الآن 08:15 PM.

vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.