ملتقى أهل الحديث

ملتقى أهل الحديث (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/index.php)
-   استراحة الملتقى (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumdisplay.php?f=13)
-   -   رسالة إلى معدد (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=181628)

أم أحمد المكية 31-07-09 11:46 PM

رسالة إلى معدد
 
[CENTER][SIZE=5]بســــم الله الرحمن الرحيم[/SIZE][/CENTER]
[SIZE=5] [/SIZE]
[SIZE=5]الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ، وعلى آله وصحبه ومن والاه إلى يوم الدين ، وبعد : [/SIZE]
[SIZE=5] [/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#ff0000]إضــــاءة :[/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5]قال تعالى : { وَإِنْ خِفْتُمْ أَلا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلا تَعُولُوا } [/SIZE]
[SIZE=5]التعدد تشريع عادل .. وحكمة معتبرة .. ومصلحة راجحة ..[/SIZE]
[SIZE=5]شرعه الحكيم الخبير .. وهو عليم بذات الصدور .. وخبير بنفوس عباده .. عليم بما يصلح أمرهم .. وخبير بما يحقق سعادتهم ..خلق الخلق وهو أعلم بما يصلح لهم وينصلحون به ، فقد قال تعالى { أَلا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ } .. [/SIZE]
[SIZE=5] [/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#ff0000]وقفـــة :[/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5]عندما شرع الله التعدد لم يقصد أبداً إعنات المكلفين أو تكليفهم بما لا تطيقه أنفسهم ، فكل ما ثبت أنه تكليف من الله للعباد فهو داخل في مقدورهم وطاقتهم . ولكن شرط العدل أساس في القدرة ..وخوف الجور سبب في ترك الأمر ، قال الشيخ السعدي :" فإن خاف شيئا من هذا فليقتصر على واحدة، أو على ملك يمينه. فإنه لا يجب عليه القسم في ملك اليمين { ذَلِك } أي: الاقتصار على واحدة أو ما ملكت اليمين { أَدْنَى أَلا تَعُولُوا } أي: تظلموا.[/SIZE]
[SIZE=5]وفي هذا أن تعرض العبد للأمر الذي يخاف منه الجور والظلم، وعدم القيام بالواجب -ولو كان مباحًا- أنه لا ينبغي له أن يتعرض له، بل يلزم السعة والعافية، فإن العافية خير ما أعطي العبد".أهـ[/SIZE]
[SIZE=5] [/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#ff0000]همســة : [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5]أخي المعدد :[/SIZE]
[SIZE=5]المرأة العاقلة لا ترفض التعدد ... ولكنها ترفض ممارسات المعدد الخاطئة ... واجتهاداته غير الموفقة ... وتأويلاته الفاسدة ..[/SIZE]
[SIZE=5]المرأة الحكيمة لا تهدم بيتها لأجل التعدد .. ولكنها تهدم وتنقض عوج المعدد ..[/SIZE]
[SIZE=5]المرأة المسددة لا تفرط في سعادتها لأجل التعدد .. ولكنها تفرط في معدد لا يعدل .. وعشير لا يشكر .. ورفيق درب لا يحفظ حق الصحبة ..[/SIZE]
[SIZE=5]المرأة السعيدة لا تشقي نفسها لأجل التعدد .. ولكنها تشقى مع معدد يسعد نفسه على حساب غيره .. ويقدم روحه فداء راحته ..[/SIZE]
[SIZE=5] [/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#ff0000]وصيــة : [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5]زوجي العزيز : إذا فكرت أن تتزوج عليّ فلا تنسى أنني مازلت لك زوجة على قيد الحياة ، ولم أمت ليرث قلبك غيري .[/SIZE]
[SIZE=5]زوجي العزيز : إذا تزوجت عليّ فتذكر أنك قلبت حياتي (180 درجة ) فتمهل ، وتقبل ما صدر مني ، فقَدْ أَخْرَجَ أَبُو يَعْلَى بِسَنَدٍ لَا بَأْس بِهِ عَنْ عَائِشَة مَرْفُوعًا " أَنَّ الْغَيْرَاء لَا تُبْصِر أَسْفَل الْوَادِي مِنْ أَعْلَاهُ " .[/SIZE]
[SIZE=5]زوجي العزيز : إذا تزوجت عليّ ، فتذكر أن لي قلباً ومشاعر مختلطة ، فتلمس قلبي ، وتعاهدني يوم زواجك ، وقد فعله نبيك صلى الله عليه وسلم ، ففي ليلة زواجه بزينب بنت جحش رضي الله عنها ، روى البخاري عن أنس t قال " فخرج النبي صلى الله عليه وسلم فانطلق إلى حجرة عائشة ، فقال : السلام عليكم أهل البيت ورحمة الله ، فقالت : وعليك السلام ورحمة الله ، كيف وجدت أهلك ، بارك الله لك ، فتقرَّى ([1]) حجر نسائه كلهن يقول لهن كما يقول لعائشة ، ويقلن له كما قالت عائشة ... الحديث " .[/SIZE]
[SIZE=5]ومن حسن عشرته لأهله صلى الله عليه وسلم ، تعاهده لهن وزيارتهن والسؤال عن أحوالهن كل يوم:[/SIZE]
[SIZE=5]فعن عائشة رضي الله عنها قالت : (( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب الحلواء والعسل ، فكان إذا صلى العصر دار على نسائه فيدنو منهن ... " .[/SIZE]
[SIZE=5]زوجي العزيز : إذا تزوجت عليّ فأعرف أن لي عليك حقاً كاملاً فلا ينقص ، وواجباً قائماً فلا يسقط .[/SIZE]
[SIZE=5] [/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#ff0000]لفتــة :[/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5]إلى كل زوج أراد أن يعدد :[/SIZE]
[SIZE=5]- وازن بين الإيجابيات والسلبيات .[/SIZE]
[SIZE=5]- قارن بين المصالح والمفاسد .[/SIZE]
[SIZE=5]- لا يكن قرارك ردة فعل أو حاجة طارئة أو شغل فراغ ، فردة الفعل غالباً يكن لها ردات فعل أكبر منها تصادمها وتسقطها، والحاجة الطارئة ما تلبث أن تزول وتبقى حسرتها ، والفراغ يملأ بالإزاحة ، فلا تزح المليء لتملأ الفراغ .[/SIZE]
[SIZE=5] [/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#ff0000]إلى كل زوج معدد : [/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5]- لا تنشغل بالفرع على حساب الأصل ، فيضيع الأصل ولا يكفي الفرع .[/SIZE]
[SIZE=5]- انتبه : فالأولى ألفت وضعاً معيناً فتغير ، فتلطف وتدرج وحاسب وانتبه .[/SIZE]
[SIZE=5]والثانية تدخل حياة جديدة ، وواقعاً مجهولاً ، فستقبل الجديد كما كان ، وتألف الواقع كما اتفق ، فلا تبالغ الود ، وتجزل العطاء ، وتملأ عليها جل الوقت ، بل توسط واحذر وسدد وقارب . [/SIZE]
[SIZE=5]- إذا حضرت البيت فأسعد ، وإذا فارقت فأرفق .[/SIZE]
[SIZE=5]- إذا أخطأت فاعترف ، وإذا قصرت فاعتذر .[/SIZE]
[SIZE=5]- راجع نفسك وقوّم تصرفاتك ، وحاسب في تصرفاتك ، فكلماتك معدودة ، وأفعالك محسوبة .[/SIZE]
[SIZE=5]- الكلمة الطيبة صدقة .. تفتح بها قلوباً مغلقة ، وتغلق بها ظنوناً سيئة .[/SIZE]
[SIZE=5]- الابتسامة الحنونة كنز ..تسعد بها قلوباً حزينة ، وتمسح بها دموعاً أليمة .[/SIZE]
[SIZE=5]- اغفر الزلل .. واصفح عن الخطأ .. واعذر العشيرة ، فالغيرة نار تحرق ود القلب فيغلظ ويقسو ، وتفسد حسن الظن فيسيء ويجفو ، وتذهب حلم الحليمة فتسقط وتكبو . [/SIZE]
[SIZE=5]- فأطفئ الغيرة بماء ودك .. وأصلح القلب بجميل عفوك ..وحسن تعهدك .. ورقيق ثناءك ..[/SIZE]
[SIZE=5]- حافظ على الزجاجة فلا تكسرها بتحول قلبك وانصراف ودك .. ولا تخدشها بشرود ذهنك .. وكثير صمتك ..[/SIZE]
[SIZE=5] [/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#ff0000]رسالة من زوجة أولى :[/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5]" إنني احترق كالشمعة ، وأذوب كالثلج المنصهر ، وأذبل كوردة قطفت وألقي بها في قارعة الطريق .[/SIZE]
[SIZE=5]إنني كريشة تعصف بي الرياح .. وتقتلني الظنون والأوهام ..[/SIZE]
[SIZE=5]إنني كزوجة كنت كل شيء في حياة زوجي ..ثم أصبحت على هامش الحياة ..كانت لنا حياة واحدة .. وقلباً مشتركاً .. فأصبح كل له حياته وأسراره .. وافترقت المشاعر على بوابة الأيام .[/SIZE]
[SIZE=5]كنت تسكن قلبي .. وتملأ حياتي .. واليوم تأتي لتذهب وتظهر لتختفي ."[/SIZE]
[SIZE=5]هذا مختصر لرسالة طويلة جداً ، تحكي فيها الزوجة الأولى معاناتها لزواج زوجها ، وانصراف قلبه عنها ، وتبدل حالها ، وتغير حياتها ،.[/SIZE]
[SIZE=5]فهل الزواج بأخرى يعني القضاء على الأولى؟![/SIZE]
[SIZE=5]وهل الشغل بالثانية يبرر البعد عن الأولى وتهميشها ؟![/SIZE]
[SIZE=5]التعدد ميزان عادل ، لا تميل فيه الكفة .[/SIZE]
[SIZE=5]التعدد مصلحة راجحة فلا يفسد غيره .[/SIZE]
[SIZE=5]التعدد حكمة معتبرة فلا توضع في غير موضعها .[/SIZE]
[SIZE=5] [/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#ff0000]------------------------[/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5]([1]) أي تتبع .[/SIZE]

محبة لطيبه 01-08-09 01:30 AM

[COLOR="DarkSlateGray"]أعجبتني[/COLOR].... [COLOR="Red"]الهمسه[/COLOR]

[COLOR="darkslategray"]استوقفتني[/COLOR]... [COLOR="red"]الوصية[/COLOR]

[COLOR="darkslategray"]أثرت بي كثيراً [/COLOR].... [COLOR="red"]الرسالة من الزوجة الأولى[/COLOR]

وأما [COLOR="red"]اللفتة إلى كل زوج أراد أن يعدد وإلى المعدد [/COLOR] [COLOR="darkslategray"].... باختصار[/COLOR]
[SIZE="4"][/SIZE][COLOR="RoyalBlue"](( من كان له امرأتان فمال إلى أحدهما جاء يوم القيامة ، و شقه مائل ))[/COLOR]
[COLOR="Gray"][SIZE="3"]الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: إرواء الغليل - الصفحة أو الرقم: 2017
خلاصة الدرجة: صحيح[/SIZE][/COLOR]
[SIZE="5"][/SIZE][COLOR="DarkSlateGray"]فكل يعمل لمصرعه مائل أو غير مائل[/COLOR]
......
[SIZE="4"][/SIZE][COLOR="Orange"]لفتة أخرى.... [/COLOR]
[COLOR="DarkSlateGray"]إذا أردت التعدد فلا تبحث لي فقط عن صغيرات السن كحال الكثير ممن يعددون... هذا حق لك ولا أحد يستطيع منعك ولكن ضع في الحسبان الأرامل والمطلقات، مثلا إن أردت أربع فعلى الأقل اختر واحده منهن ارمله ... والله اتأثر كثيراً لرؤية كثير من الأرامل الشابات ولهن ذريه حيث يتجاهلهن الكثير ويفضلون الزواج ممن هن بلا ذريه، ما ذنبها المسكينه بهذا التفكير العقيم من البعض، في السابق كان الحال غير هذا الحال ولا أقول في عهد النبوة ولكن عهد أجدادنا ترى فلان يتزوج أرملة صديقه أو أخوه ويضمها إلى بيته وزوجه وعياله، فنادر أن ترى في ذاك المجتمع أرامل يشكين العيله والوحده ومؤانسة الزوج.... أما الآن فتراها تسعى وتكد لعيالها وتكتم مشاعرها وأحاسيسها وما يزيد الطين بِلة رفض الكثير من العيال أن تتزوج أمهاتهم وكأن الأمر عار أو خيانة لأبيهم المتوفى... ولا أعلم ما الذي حل بقلوب الناس وتفكيرهم المنحصر على اسعاد أنفسهم متجاهلين حق هذه الفئة المظلومة، وما هذا التفكير إلا أنانية نجدها في هذه الفئات والتي أسأل الله أن يصلحنا ويصلحهم عاجلاً غير آجل

المعذرة منك اختي أم أحمد المكية على إضافة هذه اللفتة... ولكن كلما اسمع أو أرى كلمة التعدد تخطر على بالي هذه الفئة من النساء.... وبلا شعور أراني مندفعة للحديث او الكتابة عن هذه الفئة المنسية

أسأل الله أن يصلح الحال وأن يسعد المتزوجين والمعددين ويشرح صدور النساء والرجال لكل خير، وعلى الكل أن يضع نصب عينيه أنه سيحاسب بعد بغتة لا يعلمها إلا الله.... عندها سنرى من كانت له زوجة واحدة ومن كانت له 4 زوجات في رغد من العيش وأنس وسعاده لأنه أعد لهذه البغتة

نسأل الله من فضله[/COLOR]

[COLOR="Orange"]وجزاك الله خيراً أختنا أم أحمد المكية على هذا الموضوع الطيب والنافع بإذن الله وأسال الله أن ينفع بك وبما سطرتيه[/COLOR]

[COLOR="DarkSlateGray"]تعمدت شكرك في النهاية لكي اختم بها مشاركتي

.[/COLOR]

توبة 01-08-09 01:43 AM

[QUOTE]لفتــة :
- لا يكن قرارك ردة فعل أو حاجة طارئة أو شغل فراغ ، فردة الفعل غالباً يكن لها ردات فعل أكبر منها تصادمها وتسقطها، والحاجة الطارئة ما تلبث أن تزول وتبقى حسرتها ، والفراغ[COLOR=Red][B] لا[/B][/COLOR] يملأ بالإزاحة ، فلا تزح المليء لتملأ الفراغ .[/QUOTE]الفاضلة أم أحمد:
لم تذكري اسم صاحبة الرسالة..و إن كانت قد عرفت عن نفسها من خلال السطور بأنها حقا :امرأةٌ عاقلة.

جزاكِ الله خيرا على هذا النقل الطيب الذي يؤكد أن المؤمنات العاقلات لا ينكرن حق التعدد لكن ينكرن المفهوم الخاطىء الذي في أذهان بعض الأزواج .
و جزى أختنا المحبة الطيبة كل خير على إضافتها القيمة.

أم أحمد المكية 03-08-09 10:44 PM

رد: رسالة إلى معدد
 
أخواتي الفاضلات
جزاكن الله خيرا على الإضافة القيمة والتعليق المفيد .
وأسعد بأي ملاحظة أو اقتراح فالقصد النصح والإصلاح .

أم حنان 03-08-09 11:15 PM

رد: رسالة إلى معدد
 
بارك الله فيك أختي أم أحمد ، الأسلوب أكثر من رائع

كانت إحدى الأخوات تقول : لا تعلق المرأة قلبها بالزوج كثيرا ، ولا تحبه حبا شديدا ، لأنه ........

وأراها نصحت ، فأحسنت النصح ، وكما قيل :

أحبب حبيبك [COLOR="Red"]هونا[/COLOR] ما ***** عسى أن يكون بغيضك يوما ما

أم صفية وفريدة 09-08-09 05:04 AM

رد: رسالة إلى معدد
 
[QUOTE]تقبلي ردودي ايتها الأخت الطيبة......[/QUOTE][INDENT][COLOR="#ff0000"]لئن قبلت أختنا ردودك فلن أقبلها أنا !!
أغلب تعليقاتك خارجة عن الموضوع
عذرك الوحيد أنك لم تفهم المقصود جيدًا
[SIZE="6"]الأخت تدعو من يعدد إلى العدل الذي أمر الله تعالى به ، وليس في كلامها أي اعتراض على شرع الله ولاتناقض ولا تفكير غربي كما ظننت .[/SIZE][/COLOR]
[COLOR="Green"][SIZE="6"]جزاكِ الله خيرًا يا أم أحمد ونفع بكِ ، سلمت يمينك .[/SIZE][/COLOR][/INDENT][QUOTE]إذا أردت التعدد فلا تبحث فقط عن صغيرات السن كحال الكثير ممن يعددون... هذا حق لك ولا أحد يستطيع منعك ولكن ضع في الحسبان الأرامل والمطلقات، مثلا إن أردت أربع فعلى الأقل اختر واحده منهن ارمله ... والله اتأثر كثيراً لرؤية كثير من الأرامل الشابات ولهن ذريه حيث يتجاهلهن الكثير ويفضلون الزواج ممن هن بلا ذريه، ما ذنبها المسكينه بهذا التفكير العقيم من البعض[/QUOTE][INDENT]نعم ، أحسنتِ يا محبة طيبة
يقولون التعدد سنة ثم يتركون سنة النبي صصص الذي لم يتزوج بكرًا سوى عائشة رضي الله عنها !!
أنا أتسائل : أين هم من هدي النبي صصص حين تزوج أم سلمة رضي الله عنها وهي أرملة مُسِنة ولديها أولاد ؟؟
وما كنت لأبخل بزوجي عن أرملة مسكينة ولديها أطفال تحتاج إلى من يعولها ، فليس هذا من التكافل والتراحم الذي أمر الله به .... بل أخطبها له بنفسي :)
في اعتقادي التعدد خيرٌ للمرأة الملولة ؛ كي تستريح من وجه زوجها :)[/INDENT][QUOTE]وأما اللفتة إلى كل زوج أراد أن يعدد وإلى المعدد .... باختصار
(([COLOR="RoyalBlue"] من كان له امرأتان فمال إلى أحدهما جاء يوم القيامة ، و شقه مائل[/COLOR] ))
الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: إرواء الغليل - الصفحة أو الرقم: 2017
خلاصة الدرجة: صحيح
فكل يعمل لمصرعه مائل أو غير مائل[/QUOTE][INDENT]أحسنتِ بارك الله فيكِ .[/INDENT]

أم حنان 09-08-09 02:16 PM

رد: رسالة إلى معدد
 
الأخ أبو نصر المازري ، ان أردت أن يكون نساء اليوم كنساء الصحابة فكن أنت -ورجال اليوم - كالصحابة

التعدد سنة - كما ذكرت - ، ولكن العدل واجب ، فهل يليق بطالب علم أن يعتني بالسنة ويترك

الواجب؟

أم هو اتباع لهوى النفس ، والله المستعان

إن كنت متبعا لهدي الرسول صلى الله عليه وسلم ، فأين أنت من قوله (رفقا بالقوارير)؟

أم أحمد المكية 10-08-09 01:27 AM

رد: رسالة إلى معدد
 
أخواتي الفاضلات
أشكر لكن الرد عني والذب عن عرضي ، فمن حسن الحظ أني لم أقرأ تعليق الأخ المازري - غفر الله له - وإني من منهجي عدم الرد والجدال ، فالقصد كما ذكرت النصح والإصلاح .

ابونصرالمازري 10-08-09 01:33 AM

رد: رسالة إلى معدد
 
فمن حسن الحظ أني لم أقرأ تعليق الأخ المازري - غفر الله له -

نسال دعوة بظهر غيب

السيد محمد الخباز 10-08-09 09:59 PM

رد: رسالة إلى معدد
 
[B][CENTER][SIZE="6"][COLOR="Blue"]فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ

مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ

فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا

فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ

ذَلِكَ أَدْنَى أَلَّا تَعُولُوا (3)[/COLOR][/SIZE][/CENTER][/B]


الساعة الآن 06:13 AM.

vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.