ملتقى أهل الحديث

ملتقى أهل الحديث (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/index.php)
-   منتدى طالبات العلم الشرعي (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumdisplay.php?f=76)
-   -   بَقَرَةٌ تَكَلَّمُ و ذِئْبٌ يَتَكَلَّمُ (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=380740)

أم أبي التراب 19-03-19 03:08 AM

بَقَرَةٌ تَكَلَّمُ و ذِئْبٌ يَتَكَلَّمُ
 
[CENTER][B][FONT=traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=DarkOrchid]دروس وعبر من صحيح القصص النبوي[/COLOR][/SIZE][/FONT][/B]
[B][FONT=traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=DarkOrchid] [/COLOR][/SIZE][/FONT][/B][COLOR=Teal][B][FONT=traditional Arabic][SIZE=6]بَقَرَةٌ تَكَلَّمُ و ذِئْبٌ يَتَكَلَّمُ[/SIZE][/FONT][/B][/COLOR]
[/CENTER]
[COLOR=Teal][B][FONT=traditional Arabic][SIZE=6] [/SIZE][/FONT][/B][/COLOR][B]
[FONT=traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=Navy]عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ - رضي الله عنه - قَالَ: صَلَّى رَسُولُ الله - صلى الله عليه وآله وسلم - صَلَاةَ الصُّبْحِ ثُمَّ أَقْبَلَ عَلَى النَّاسِ فَقَالَ «[COLOR=RoyalBlue]بَيْنَا رَجُلٌ يَسُوقُ بَقَرَةً إِذْ رَكِبَهَا فَضَرَبَهَا، فَقَالَتْ: إِنَّا لَمْ نُخْلَقْ لِهَذَا إِنَّمَا خُلِقْنَا لِلْحَرْثِ[/COLOR]».
فَقَالَ النَّاسُ «[COLOR=Blue]سُبْحَانَ اللهِ بَقَرَةٌ تَكَلَّمُ[/COLOR]».
فَقَالَ «[COLOR=RoyalBlue]فَإِنِّي أُومِنُ بِهَذَا أَنَا وَأَبُو بَكْرٍ وَعُمَرُ[/COLOR]»، وَمَا هُمَا ثَمَّ.
«[COLOR=RoyalBlue]وَبَيْنَمَا رَجُلٌ فِي غَنَمِهِ إِذْ عَدَا الذِّئْبُ فَذَهَبَ مِنْهَا بِشَاةٍ فَطَلَبَ حَتَّى كَأَنَّهُ اسْتَنْقَذَهَا مِنْهُ فَقَالَ لَهُ الذِّئْبُ: هَذَا، اسْتَنْقَذْتَهَا مِنِّي؛ فَمَنْ لَهَا يَوْمَ السَّبُعِ يَوْمَ لَا رَاعِيَ لَهَا غَيْرِي[/COLOR]».
فَقَالَ النَّاسُ «[COLOR=Blue]سُبْحَانَ الله ذِئْبٌ يَتَكَلَّمُ[/COLOR]».
قَالَ «[COLOR=RoyalBlue]فَإِنِّي أُومِنُ بِهَذَا أَنَا وَأَبُو بَكْرٍ وَعُمَرُ[/COLOR]» وَمَا هُمَا ثَمَّ.[/COLOR]
[/SIZE][/FONT][/B][RIGHT][B][FONT=traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=RoyalBlue][SIZE=5][COLOR=DarkOliveGreen]الراوي[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=DarkOliveGreen] : [/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=DarkOliveGreen]أبو هريرة[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=DarkOliveGreen] -المحدث[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=DarkOliveGreen] : [/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=DarkOliveGreen]البخاري[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=DarkOliveGreen] -[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=DarkOliveGreen]المصدر[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=DarkOliveGreen] : [/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=DarkOliveGreen]صحيح البخاري[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=DarkOliveGreen] -الصفحة أو الرقم[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=DarkOliveGreen]- 3471- [/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=DarkOliveGreen]خلاصة حكم المحدث[/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=DarkOliveGreen] : [/COLOR][/SIZE][SIZE=5][COLOR=DarkOliveGreen]صحيح[/COLOR][/SIZE][COLOR=DarkOliveGreen][SIZE=5] =[URL="https://dorar.net/hadith/search?q=%D9%8A%D9%8E%D8%B3%D9%8F%D9%88%D9%82%D9%8F+%D8%A8%D9%8E%D9%82%D9%8E%D8%B1%D9%8E%D8%A9%D9%8B+%D8%A5%D9%90%D8%B0%D9%92+%D8%B1%D9%8E%D9%83%D9%90%D8%A8%D9%8E%D9%87%D9%8E%D8%A7+%D9%81%D9%8E%D8%B6%D9%8E%D8%B1%D9%8E%D8%A8%D9%8E%25D"] الدرر[/URL] =[/SIZE]

[/COLOR][/COLOR][/SIZE][/FONT][/B][FONT=traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=Navy][B]قَوْله - صلى الله عليه وآله وسلم -: «[COLOR=RoyalBlue]فَإِنِّي أُؤْمِن بِهَذَا أَنَا وَأَبُو بَكْر وَعُمَر[/COLOR]» مَحْمُول عَلَى أَنَّهُ كَانَ أَخْبَرَهُمَا بِذَلِكَ فَصَدَّقَاهُ، أَوْ أَطْلَقَ ذَلِكَ لِمَا اِطَّلَعَ عَلَيْهِ مِنْ أَنَّهُمَا يُصَدِّقَانِ بِذَلِكَ إِذَا سَمِعَاهُ وَلَا يَتَرَدَّدَانِ فِيهِ.
[COLOR=Blue]وَمَا هُمَا ثَمَّ[/COLOR]: لَيْسَا حَاضِرَيْنِ، وَهُوَ مِنْ كَلَام الرَّاوِي.
[COLOR=RoyalBlue]إِذْ عَدَا الذِّئْب[/COLOR]: مِنْ الْعُدْوَان.
[COLOR=RoyalBlue]فَمَنْ لَهَا يَوْم السَّبُع[/COLOR]: مَعْنَاهُ مَنْ لَهَا يَوْم يَطْرُقهَا السَّبُع - أَيْ الْأَسَد - فَتَفِرّ أَنْتَ مِنْهُ فَيَأْخُذ مِنْهَا حَاجَته وَأَتَخَلَّف أَنَا لَا رَاعِي لَهَا حِينَئِذٍ غَيْرِي.
[COLOR=Teal]وَقِيلَ[/COLOR]: إِنَّمَا يَكُون ذَلِكَ عِنْد الِاشْتِغَال بِالْفِتَنِ فَتَصِير الْغَنَم هَمَلًا فَتَنْهَبهَا السِّبَاع فَيَصِير الذِّئْب كَالرَّاعِي لَهَا لِانْفِرَادِهِ بِهَا.
[COLOR=DarkRed]من عبر القصة:[/COLOR]
1 - يحب على المسلم أن يُصَدِّق بالأخبار التي جاء يها القرآن أو صَحَّ بها السندُ عن رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم -، مهما كان الخبر مستغربًا، لا فرق في ذلك بين الحديث المتواتر والآحاد.[/B][B]
أما القصص الموضوعة والمكذوبة التي لم تصح الأحاديث بها فلا تجوز روايتها إلا لِبَيان ضعفها وكذبها.[/B]
[B]2 - فضل أبي بكر وعمر - رضي الله عنهما -، فقد أخبر النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - عن عظيم إيمانهما وقوة يقينهما.[/B]
[B]3 - يجوز وعظ الناس بعد الصلاة.[/B]
[/COLOR][/SIZE][/FONT][B][FONT=traditional Arabic][SIZE=5][COLOR=DarkOliveGreen]دروس وعبر من صحيح القصص النبوي = [URL="http://shamela.ws/browse.php/book-36156/page-18#page-18"]هنا [/URL]=[/COLOR][/SIZE][/FONT][/B]


[B][COLOR=#6600cc] [FONT=traditional Arabic][SIZE=6]تفاصيل القصّة [/SIZE][/FONT][/COLOR]
[FONT=traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=Navy][COLOR=Blue]اعتراض بقرةٍ ، وشماتة ذئبٍ ، أعجوبتان[/COLOR] من أعاجيب القصص التي حدثت في العصور السابقة ، والأمم الغابرة ، وبقيت شاهدةً على عظيم قدرة الله التي لا يعجزها شيء في الأرض ولا في السماء.[/COLOR][/SIZE][/FONT]
[FONT=traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=Navy]وليس الغرض من هذه القصص وأمثالها من الغرائب مجرّد المتعة والتسلية ، أو إشباع الرغبة الإنسانيّة في معرفة كل ما هو عجيب ، بل الغرض منها ما تحمله من دروس نافعة ، وعظات قيّمة ، تعمل على ترسيخ العقيدة وتهذيب الأخلاق ، فتحدث بذلك تصحيحًا للتصوّرات وتقويمًا في السلوك .[/COLOR][/SIZE][/FONT]
[FONT=traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=Navy]ولأجل هذا الهدف العظيم كان النبي – صلى الله عليه وسلم – ينتهز كل فرصة في تعليم أصحابه وتوجيههم ، خصوصًا عند اجتماعهم أوقات الصلوات ، وكان منها إخبار النبي عليه الصلاة والسلام بهاتين القصّتين بعد صلاة الفجر من أحد الأيّام .[/COLOR][/SIZE][/FONT]
[FONT=traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=Navy][COLOR=Blue]أما القصّة الأولى[/COLOR] ، فتتعلّق برجلٍ كان يملك بقرة ، يستفيد من لبنها ، ويستخدمها في الحرث ونحوها من أعمال الزرع. [/COLOR][/SIZE][/FONT]
[FONT=traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=Navy]وبينما هو في حقله قد أضناه التعب وأجهده المسير ، فكّر في استعمال بقرته في غير ما خُلقت له ، فركبها كما يركب الخيل ، وزجرها لتُسرع ، فإذا بالبقرة تلتفت إليه وتكلّمه بلسان فصيح " إنا لم نُخلق لهذا ؛ إنما خلقنا للحرث " .[/COLOR][/SIZE][/FONT]
[FONT=traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=Navy]إنه أمرٌ عجيب ، خارقٌ للمألوف ، إلى حدٍّ جعل الصحابة يهتفون قائلين " [COLOR=Blue]سبحان الله ! ، بقرة تكلم [/COLOR]؟ " ، وما كان قولهم تكذيبًا لما أخبر به رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أو إنكارًا له ، حاشاهم أن يصدر منهم ذلك ، ولكنّه كان وليد دهشة أصابتهم ، وحيرة تملّكتهم ، عند سماع الخبر .[/COLOR][/SIZE][/FONT]
[FONT=traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=Navy]ويعقّب النبي – صلى الله عليه وسلم – على ردّ فعلهم بقوله مؤكدًا " [COLOR=RoyalBlue]فإني أومن بهذا ، أنا و أبو بكر وعمر[/COLOR] " ثقة بهما ، لعلمه بصدق إيمانهما ، وقوّة يقينهما ، وكمال معرفتهما بالله جلّ وعلا وقدرته .[/COLOR][/SIZE][/FONT]
[FONT=traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=Navy]ولأنّ الشيء بالشيء يُذكر ، أكمل النبي صلى الله عليه وسلم موعظته بذكر [COLOR=Blue]حادثة أخرى[/COLOR] ، حاصلها أن ذئبًا عدا على غنم أحد الرعاة ، فأمسك بإحداها وساقها أمامه ، لكنّ الراعي استطاع أن يلحق بالذئب ويُنقذ شاته ، فجلس الذئب غير بعيدٍ عن الراعي ثم قال : " [COLOR=RoyalBlue]استنقذتها مني ، فمن لها يوم السبْع ؟[/COLOR] " ، وهو يوم يأتي في آخر الزمان ، حين تقع الفتن ويكثر البلاء ، فيذهل الناس عن مصالح دنياهم ، وتُترك الأنعام هملاً لا راعي لها ، فتعدو عليها الذئاب والسباع ، وهذا هو المقصود بــ :"[COLOR=RoyalBlue] يوم لا راعي لها غيري[/COLOR] " .[/COLOR][/SIZE][/FONT]
[FONT=traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=Navy]ويتعجّب الصحابة مرّة أخرى لسماعهم كلام الذئب ، فيبيّن النبي – صلى الله عليه وسلم – أنّه يؤمن بذلك هو وصاحباه ، على الرغم من عدم وجودهما معه في تلك الجلسة ، للسبب ذاته .[/COLOR][/SIZE][/FONT]
[FONT=traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=Navy] [COLOR=Teal]وقفات مع القصّة [/COLOR][/COLOR][/SIZE][/FONT]
[FONT=traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=Navy]إذا تجاوزنا الحديث عن القدرة الإلهيّة المشار إليها في الحديث ، فثمّة إشارة تربوية عظيمة يجدر الوقوف عندها والتنبيه عليها، وهي أن [COLOR=Blue]البقرة على الرغم من كونها مجرّد حيوان يعيش وفق دوافعه الغريزية ، ويعلم وظيفته في الحياة ، ويدرك أن الله سبحانه وتعالى قد وضع نواميس كونيّة وسننًا إلهيّة لا يجوز العدول عنها أو الانحراف عنها ، فهو بذلك يفضل كثيرًا من البشر الذين تعجّ بهم الحياة ، ممّن يجهلون غاية وجودهم ، ولا يلتزمون بالمنهج الربّاني الذي ينظّم سلوكهم وينسّق حركتهم ،[/COLOR] حتى إنهم ليصدق عليهم وصف ربنا تبارك وتعالى [FONT=traditional Arabic]"[/FONT] [/COLOR][/SIZE][/FONT][FONT=traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=RoyalBlue]إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ [/COLOR][/SIZE][/FONT][FONT=traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=RoyalBlue]بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِ[FONT=traditional Arabic]لًا[/FONT][/COLOR][/SIZE][/FONT][FONT=traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=Navy][FONT=traditional Arabic]"[/FONT] الفرقان : 44 .[/COLOR][/SIZE][/FONT]
[FONT=traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=Navy][COLOR=Blue]ووقفة ثانية حول قضية الإيمان بالغيب[/COLOR] ، تلك العلامة الفارقة بين المؤمن الذي يؤمن بكل ما أخبر به رسول الله – صلى الله عليه وسلم – سواءٌ شاهد ذلك أم لم يشاهده ، وسواءٌ عقله وفهمه أم فاق ذلك تصوّره وإدراكه ، ما دام الخبر قد صحّ عن الصادق المصدوق ، وبين الكافر الذي يقف من تلك المغيبات موقف الشاكّ والمرتاب ، ومثلهم أصحاب المذاهب المادّية والمدارس العقلية الذين يقدّمون العقل على النصوص الصحيحة الصريحة ، بحجّة أنها لا تتماشى مع عقولهم القاصرة وأفهامهم السقيمة .[/COLOR][/SIZE][/FONT]
[FONT=traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=Navy]كما يُضمّ هذا الحديث إلى جملة الأحاديث التي تبيّن فضل الصحابيّين الجليلين أبي بكر وعمر رضي الله عنهما وعظيم مكانتهما ، فكانا بحقٍّ نعم الرفيقان للنبي – صلى الله عليه وسلم – في حياته وبعد مماته .[/COLOR][/SIZE][/FONT]
[FONT=traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=Navy]= [URL="http://fatwa.islamweb.net/media/index.php?page=article&lang=A&id=142923"]هنا[/URL] = و[URL="http://hadeethalyoum.blogspot.com/2011/09/blog-post_8509.html"]هنا[/URL] =[/COLOR][/SIZE][/FONT]

[/B][B] [FONT=traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=RoyalBlue]*[COLOR=Teal]عَن أبي سعيدٍ الخدريِّ قالَ [/COLOR]: عَدا الذِّئبُ علَى شاةٍ فأخذَها ، فطلبَه الرَّاعي ، فانتَزعَها منهُ ، فأقعى الذِّئبُ على ذنبِهِ قالَ: ألا تتَّقي اللَّهَ ، تنزِعُ منِّي رِزقًا ساقَهُ اللَّهُ إليَّ ؟! فقالَ: يا عَجبي ذِئبٌ مقعٍ علَى ذنبِهِ يُكَلِّمُني كلامَ الإنسِ ؟! فقالَ الذِّئبُ: ألا أخبرُكَ بأعجَبَ من ذلِكَ ؟ محمَّدٌ صلَّى اللَّهُ عليهِ وعلَى آلِهِ وسلَّمَ بيثرِبَ يخبرُ النَّاسَ ما قَد سبقَ. قالَ: فأقبلَ الرَّاعي يَسوقُ غنمَهُ حتَّى دخلَ المدينةَ ، فَزواها إلى زاويةٍ من زواياها ، ثمَّ أتى رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وعلى آله وسلَّمَ فأخبرَهُ ، فأمرَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وعلَى آلِهِ وسلَّمَ فَنوديَ بـ: الصَّلاةَ جامعةً. ثمَّ خرجَ فقالَ للرَّاعي:[COLOR=Teal] [COLOR=DarkOrchid]أخبِرهم[/COLOR][/COLOR] ، فأخبرَهُم ، فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وعَلى آلِهِ وسلَّمَ:[COLOR=DarkOrchid] صَدقَ ، والَّذي نَفسي بيدِهِ لا تَقومُ السَّاعةُ حتَّى يُكَلِّمَ السِّباعُ الإنسَ ، ويُكَلِّمَ الرَّجلَ عَذبةُ سوطِهِ ، وشراكُ نعلِهِ ، ويخبرَهُ فخذُهُ بما حدثَ أَهْلُهُ بعدَهُ[/COLOR]"[/COLOR][/SIZE][/FONT][/B]
[FONT=traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=RoyalBlue] [B][SIZE=5][COLOR=DarkOliveGreen]الراوي : أبو سعيد الخدري - المحدث : الوادعي [/COLOR][/SIZE][/B][/COLOR][/SIZE][/FONT][B][SIZE=5][COLOR=DarkOliveGreen][FONT=traditional Arabic]- المصدر : الصحيح المسند-[/FONT][/COLOR][/SIZE][FONT=traditional Arabic][SIZE=5][COLOR=DarkOliveGreen]الصفحة أو الرقم: 412 - خلاصة حكم المحدث : صحيح ، رجاله رجال الصحيح =[URL="https://dorar.net/hadith/search?q=%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%A9+%D8%AD%D8%AA%D9%89+%D9%8A%D9%83%D9%84%D9%85+%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%B9%D9%8F&st=p&xclude=&fillopts=on&t=0&d%5B%5D=1"] الدرر[/URL] =[/COLOR][/SIZE][/FONT][/B]

[/RIGHT]


الساعة الآن 05:47 AM.

vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.