ملتقى أهل الحديث

ملتقى أهل الحديث (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/index.php)
-   منتدى الرواية (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumdisplay.php?f=42)
-   -   من مجيزي العلامة محمد سلطان المعصومي الخُجَنْدي السلفي (1297-1381) (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=232752)

محمد زياد التكلة 24-12-10 10:07 AM

من مجيزي العلامة محمد سلطان المعصومي الخُجَنْدي السلفي (1297-1381)
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يُعتبر العلامة المعصومي من كبار علماء القرن الماضي، ورؤوس الدعاة للسنة في بلاد ما وراء النهر، فقد تولى الإفتاء والقضاء والتدريس هناك مدة طويلة، وكان داعياً للسنّة، محذراً عن البدع والخرافات، صاحب رحلة واسعة، لقي فيها الكبار في البلدان، فقد حج سنة 1323، وبعد ثلاث سنين رحل من مكة للمدينة، فدمشق سنة 1326، ثم بيروت، فمصر، ثم تركيا، سوى رحلاته في المشرق.
وقد أوذي في الله، ثم صودرت أملاكه ومكتبته العظيمة أيام سيطرة الملاحدة الشيوعيين على بلاد تركستان المسلمة، وسجنوه، وحكموا عليه بالإعدام، ولطف الله به وأنجاه منهم في قصة عجيبة غريبة.
استقر هذا الإمام في مكة، ودرّس في المسجد الحرام، وفي دار الحديث، وبقي على الإفادة حتى توفاه الله هناك سنة 1381.
وله المؤلفات المفيدة النافعة المشهورة، وطُبع جملة منها في البلاد العربية، فجزاه الله خير الجزاء لقاء ما قدّم، ورحمه رحمة واسعة.
وهذه رسالة جامعية عنه:
[url]http://akidatuna.blogspot.com/2010/08/blog-post_8860.html[/url]
رابط مباشر:
[url]http://www.archive.org/download/juhudkujandI/juhud_kujandI.pdf[/url]
وهنا بعض كتبه للتحميل:
[url]http://alrbanyon.yoo7.com/t8476-topic[/url]
وهنا:
[url]http://www.al-mostafa.info/data/arabic/depot3/gap.php?file=i001945.pdf[/url]

---------------------------
ألّف المعصومي ثبتاً سماه: "الدر المصون في أسانيد علماء الربع المسكون"، وثبتاً آخر اسمه: "المستدرك عن الأسانيد المستهلك"، ومن مؤلفاته أيضاً: "سند الإجازة لطالب الإفادة"، وما تيسر لي الاطلاع عليها.
وكتب في إجازته للشيخ سليمان الصنيع أنه يروي عن أكثر من ثمانين شيخاً.
لكنه اقتصر على ذكر عدد قليل منهم، وكان يمر عليّ ضمن مؤلفاته بعض من يصرح بإجازتهم له، وللأسف لم أقيّدهم وأجمعهم، فلما جدد الشيخ الفاضل الداني بن منير آل زهوي طبع رسالة المعصومي النافعة: "مختصر ترجمة حال محمد سلطان": أحببتُ أن أذكر شيوخه منها، ومن إجازته للصنيع، لعله يتيسر لي أو لغيري من الإخوة الفضلاء الإضافة عليهم، ولا سيما من مقدمة حبل الشرع المتين، والمشاهدات المعصومية عند قبر خير البرية (صلى الله عليه وسلم).
والله الموفق والهادي.

1- أحمد البرزنجي: قال في ترجمته الذاتية (162): "قرأت عليه البخاري"، وصرَّح بإجازته.
2- أحمد الحضراوي: ذكره في ترجمته الذاتية (156 وانظر 162).
3- أحمد سعيد با بصيل: ذكره في ترجمته الذاتية (156 وانظر 162).
4- بدر الدين الحسني: ذكره في ترجمته الذاتية (163).
5- شعيب بن عبد الرحمن الدكالي المغربي: قال المعصومي في ترجمته: "فمن جملتهم -بل أفضلهم- الشيخ شعيب بن عبد الرحمنا لمغربي المالكي، فقرأتُ عليه صحيحي البخاري ومسلم، وموطأ مالك، ومشكاة المصابيح، وغيرها، فكتب لي بيده سنده، وأجازني". وذكر في إجازته للصنيع أنه قرأ عليه الصحيحين، وقال: "فمن أجلّهم وأورعهم العالم الشهير والمحدّث الكبير في المسجد الحرام في زمانه الشيخ شعيب بن عبد الرحمن المغربي الرباطي الدكالي".
6- عارف المنير: ذكره في ترجمته الذاتية (163).
7- عبد الله القدومي: قال في ترجمته الذاتية (162): "قرأت عليه أجزاء من مسند أحمد، وأوائل العجلوني"، وصرَّح بإجازته.
8- عبد الجليل بن عبد السلام برادة: روى عنه في إجازته للصنيع، وذكره في ترجمته الذاتية (156 وانظر 162).
9- عبد الحكيم الأفغاني القندهاري: ذكره في ترجمته الذاتية (163).
10- محمد بخيت المطيعي: روى عنه في إجازته للصنيع، وذكر لقاءه به في ترجمته الذاتية (165).
11- محمد خليل الخربوتي المدني: ذكره في ترجمته الذاتية (162).
12- محمد صالح بن صديق كمال: روى عنه في إجازته للصنيع، وذكره في ترجمته الذاتية (156 وانظر 162).
13- محمد عبد الحي الكتاني: روى عنه في إجازته للصنيع، وذكره في ترجمته الذاتية (156 وانظر 162).
14- محمد عوض بن إبراهيم الخجندي البخاري: روى عنه في إجازته للصنيع، عن علي الوتري.
15- محمد مراد بن عبد الله القزاني: روى عنه في إجازته للصنيع، وذكره في ترجمته الذاتية (156 وانظر 162).
16- محمد معصوم بن عبد الرشيد المجددي: ذكره في ترجمته الذاتية (157-158 وانظر 162).
17- يوسف بن إسماعيل النبهاني: روى عنه في إجازته للصنيع.
18- أبو الخير عابدين: ذكره في ترجمته الذاتية (163).
فهؤلاء المنصوص عليهم في مصدرين فقط، يسّر الله استدراك الباقي بمنّه وكرمه.

وقد أجاز لي عنه اثنان من المجازين منه، وهما الشيخان العالمان المعمران: المحدّث محمد بن عبد الله الصومالي (ت1420) -مشافهة في منزله بمحبس الجن بمكة-، والقاضي محمد الطيب بن محمد الصالح الطائفي (ت1429) -باستدعاء أحد الفضلاء-، رحم الله الجميع، ولعل من يعرف أحداً باقياً يروي عنه أن يفيد إخوانه مشكوراً مأجوراً.

وللتنبيه: فمع شهرة هذا العالم؛ وتقدم طباعة كتبه في البلدان العربية؛ وتدريسه الطويل في مكة: أخطأ الدكتور البوطي خطأً غريباً عندما نفى وجود هذه الشخصية، واتهم بعض العلماء السلفيين باختراعها ونسبة الكتب إليها! والله المستعان.

محمد زياد التكلة 24-12-10 10:33 AM

رد: من مجيزي العلامة محمد سلطان المعصومي الخُجَنْدي السلفي (1297-1381)
 
يوجد في الرسالة الجامعية المحال عليها نقول مهمة جداً في شيوخ المعصومي ومقروءاته، تزيد كثيراً على القدر الذي نقلتُه من المصدرين الآنفين، فيلراجعها من أراد (ص68 - 80)، وإن كان فيما نقلتُه زيادات.

بالحارث 24-12-10 01:57 PM

رد: من مجيزي العلامة محمد سلطان المعصومي الخُجَنْدي السلفي (1297-1381)
 
رحم الله الشيخ المعصومي
وجزاكم الله خيرا شيخنا أبا عمر

فبعض العلماء يكاد ينطفئ ذكره لولا رحمة الله وتقييضه من يذكر الناس به

إذا فالمعصومي من علماء تركستان الذين هجّروا وأوذوا في سبيل الله
واستقر به المقام بجوار المسجد الحرام

محمد زياد التكلة 24-12-10 02:19 PM

رد: من مجيزي العلامة محمد سلطان المعصومي الخُجَنْدي السلفي (1297-1381)
 
جزاك الله خيراً أخي المكرم بالحارث.


وتعجيلاً للمنفعة:
هذه جملة من من الفوائد الزوائد التي نقلها عنه مؤلف الرسالة الجامعية، جزاه الله خيراً:
1- أن قراءته على شعيب الدكالي للصحيحين والموطأ كانت قراءة تدقيق في المسجد الحرام، وأما المشكاة ففي بيته.
2- قرأ على محمد صالح كمال العجلونية، والهداية للمرغيناني من الصلاة لآخر البيوع.
3- قرأ على الحضراوي سنن الترمذي وشمائله والعجلونية.
4- قرأ على برادة الكامل للمبرد، ونحو نصف البخاري.
5- محمد سليمان حسب الله: قرأ عليه أكثر البخاري، وتدريب الراوي، ولم ينقل عنه التصريح بالإجازة، فيُراجع المصدر وهو مجلة الحج، عدد شوال 1371.
6- محمد مراد القزاني: قرأ عليه البخاري مع الفتح وكتبا أخرى.
7- البرزنجي: قال: "قرأت مع جماعة عليه صحيح الإمام البخاري والأوائل للحافظ إسماعيل العجلوني فأجازني إجازة خاصة وعامة".
8- القدومي: قال: "قرأت عليه أجزاء من مشكلة المصابيح، وأجزاء من سنن أبي داود، وأجزاء من تفسير الإمام محيي السنة البغوي، وأجزاء من مسند الإمام أحمد بن حنبل، وأوائل العجلوني، وأجازني".
9- بدر الدين الحسني: قال: "قرأت عليه صحيح البخاري وموطأ مالك من رواية يحيى بن يحيى قراءة بحث وتحقيق، وأجازني".
10- أبو الخير عابدين: قال: "وقرأت عليه رسائل عديدة، كرسالة الأوائل للعجلوني".
11- النبهاني: قال: "قرأت عليه أجزاء من سنن النسائي، وكذلك الأوائل العجلونية لتعارف طلبة العلم على قراءتها في ذلك العصر، فأجازني".
12- عبد الرحمن الحوت البيروتي: قال: "قرأت عليه أجزاء من سنن ابن ماجه القزويني، وكذا أجزاء من رياض الصالحين للنووي، فأجازني".
13- الكتاني: قرأ عليه العجلونية.
فهؤلاء من ذكر عنهم فوائد متعلقة بالرواية، وإن كان ذكر فوائد أخرى يحسن الرجوع لها للاستفادة، ولا سيما عن مواقف بعضهم من جهة السنة.
-----------------
وبذلك يُضاف لمن أجازه في المشاركة الأولى:
عبد الرحمن الحوت البيروتي، ثم سليمان حسب الله -إن وُجد نصه عليه- في المصدر.

أبو المهند القصيمي 24-12-10 04:39 PM

رد : من مجيزي العلامة محمد سلطان المعصومي الخُجَنْدي السلفي (1297-1381)
 
أحسن الله إليك، ورحم الله هذا الشيخ الجليل.

وثمت سؤال لشيخنا الفاضل أبي عمر:

كما - لايخفاكم- أن بلاد ما وراء النهر، كانت موئل العلماء والمحدثين، فهل بقي فيه الإسناد أم تلاشى بعد الحروب التي توالت على تلك البلاد ؟

والله يحفظكم ويرعاكم.

محمد زياد التكلة 24-12-10 05:57 PM

رد: من مجيزي العلامة محمد سلطان المعصومي الخُجَنْدي السلفي (1297-1381)
 
حيا الله زميلنا العزيز أبا مهند.
كانت تلك البلاد من مواطن الرواية عدة قرون، ثم كثرت فيهم الغرائب والمناكير كما نقل بعض الحفاظ، وذكره ابن عبد الهادي في جزئه على حديث تواج النبي صلى الله عليه وسلم لما أُنشد عنده (قد لسعت حية الهوى كبدي)، وقد نشرتُه ضمن لقاء العشر الأواخر.
ثم ذكر الذهبي في كتابه الأمصار ذوات الآثار أن الحديث عدم من تلك الديار مع اجتياح التتار، وأن اهتمام العجم صار بالعقليات أكثر من الحديث.
ثم غلب على علماء تلك الديار قبل القرن الماضي المذهب الحنفي والمنطق، ولم يُشتهروا بالحديث، ولا أعلم الآن عن حال الرواية هناك، ولكن ما أعرفه أن العلماء هناك اجتيحوا لدى سيطرة الشيوعية من نحو ثمانين سنة، والسعيد منهم من نجا وهرب، وكان في الحرمين منهم جماعة، والبقية غيّب غالبهم السجن أو القتل، إلا غبّرات ممن اختفى وعلّم سرًّا، وغالب الظن أن ذلك الجيل قضى، وهم إلى وقت سيطرة الشيوعبة عمدتهم في الرواية من طريق علي الوتري، فهي من ذلك الوقت نازلة.
وبعد الانفراج والانفصال عن السوفييت تحسنت أحوال المسلمين هناك، وعادت المدارس الشرعية، وتبقى التفاصيل غيري أخبر بها.

محمود بن محمد حمدان 25-12-10 12:43 PM

رد: من مجيزي العلامة محمد سلطان المعصومي الخُجَنْدي السلفي (1297-1381)
 
[SIZE=5][COLOR=blue][B]شيخنا الفاضل [COLOR=red]أبا عُمر[/COLOR] ..[/B][/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=blue][B]هل وقعت لديكم [COLOR=red]صورة إجازة[/COLOR] العلامة المعصومي للشيخ الصنيع ؟![/B][/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=blue][B]بورك فيكم .[/B][/COLOR][/SIZE]

[SIZE=5][COLOR=blue][/COLOR][/SIZE]

هاني بن سالم الحارثي 25-12-10 01:56 PM

رد: من مجيزي العلامة محمد سلطان المعصومي الخُجَنْدي السلفي (1297-1381)
 
جزاك الله خيرا

وسيرته وأخباره مؤثرة جدا ، أوصي بمطالعتها

محمد زياد التكلة 25-12-10 06:38 PM

رد: من مجيزي العلامة محمد سلطان المعصومي الخُجَنْدي السلفي (1297-1381)
 
1 مرفق
صدقتم أخي: سيرته موقظة ذات فوائد وعبر، ومن أرادها فقد أُعيد طبعها مع كتابه: (حكم الله الواحد الأحد في حكم الطالب من الميت المدد)، بعناية الشيخ الداني بن منير آل زهوي، دار اللؤلؤة في بيروت، ط1، 1431، جوال الناشر 0096170587166 البريد الآلي: [email]daralloloaa@hotmail.com[/email]
ومرفق بالمشاركة إجازته للصنيع تلبية لطلب أخينا الشيخ محمود حمدان خاصة، وللفائدة العامة.

محمود بن محمد حمدان 29-12-10 09:38 AM

رد: من مجيزي العلامة محمد سلطان المعصومي الخُجَنْدي السلفي (1297-1381)
 
[CENTER][SIZE=5][COLOR=blue][B]جزاكم الله خيراً شيخنا الحبيب ..[/B][/COLOR][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=blue][B]وقد تجمَّع عندي حوالي 17 إجازة من شيوخ العلامة سليمان الصنيع -رحمه الله- له .[/B][/COLOR][/SIZE][/CENTER]

[CENTER][SIZE=5][COLOR=blue][B]وبإذن الله فور الانتهاء من امتحانات الماجستير، سأعمل على إنهاء العمل فيها، [COLOR=red]أسأل الله التيسير والتسديد[/COLOR] .[/B][/COLOR][/SIZE][/CENTER]


الساعة الآن 11:17 PM.

vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.