ملتقى أهل الحديث

ملتقى أهل الحديث (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/index.php)
-   استراحة الملتقى (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumdisplay.php?f=13)
-   -   ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=231953)

أم هانئ 09-04-11 06:24 AM

رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد
 
<HR style="COLOR: #dcf7cc" SIZE=1><!-- / icon and title --><!-- message -->
[SIZE=5][FONT=book antiqua][U][COLOR=#ff0000]33- شيء من التلطف لن يضر!(1) [/COLOR][/U][/FONT][/SIZE]



[SIZE=5][FONT=book antiqua]- زوج يأمر زوجه بكل صلف أو تعسف ![/FONT][/SIZE]

[SIZE=5][FONT=book antiqua]- و زوجة تأبى طاعته دون عذر أو تأسف ![/FONT][/SIZE]

[SIZE=5][FONT=book antiqua]- ابن يعصي والديه كحمل عن كاهله يخفف ![/FONT][/SIZE]

[SIZE=5][FONT=book antiqua]- وجار لا يجيب- بقسوة - حاجة جاره المتلهف ![/FONT][/SIZE]

[SIZE=5][FONT=book antiqua]- مسئول ينهر سائليه بكل غلظة وتكثف ![/FONT][/SIZE]

[SIZE=5][FONT=book antiqua]- قرين يعيب زلة أقرانه وهو مستهزئ متأفف ![/FONT][/SIZE]

[SIZE=5][FONT=book antiqua][COLOR=red]لمــــــــــاذا ؟!!![/COLOR][/FONT][/SIZE]

[SIZE=5][FONT=book antiqua]- يضن بعض الخلق على بعض بيسير شيء من تلطف !!![/FONT][/SIZE]

[SIZE=5][FONT=book antiqua]- وإن هان أو احتاج فعله ليسير أمر من تكلف !!![/FONT][/SIZE]

[SIZE=5][FONT=book antiqua]- فقط لو زين رفضه بلمحة وداد ، أو قليل من حسن التصرّف !!![/FONT][/SIZE]


[SIZE=5][FONT=book antiqua][COLOR=red]لمــــــــــاذا ؟!!! [/COLOR][/FONT][/SIZE]

[SIZE=5][FONT=book antiqua]- هو عن مراعاة شعور غيره متورع مترفع متعفف !!!!![/FONT][/SIZE]

[SIZE=5][FONT=book antiqua]- لماذا يرد حاجة غيره بقسوة وغلظة وتعسف !!![/FONT][/SIZE]

[SIZE=5][FONT=book antiqua][COLOR=darkgreen]- فقط لو ردّ حاجته بلطيف قول قد يخفف !!![/COLOR][/FONT][/SIZE]

[SIZE=5][FONT=book antiqua][COLOR=darkgreen]- فقط لو تكلف بسمة توحي بشيء من تأسف !!![/COLOR][/FONT][/SIZE]

[SIZE=5][FONT=book antiqua][COLOR=darkgreen]- فقط لو تكلف إظهار نوع من شعور أو تعطّف !!![/COLOR][/FONT][/SIZE]

[SIZE=5][FONT=book antiqua][COLOR=red]فما - تُراه - يُضِيرُنا يسير شيء من تلطف[/COLOR] ؟!!![/FONT][/SIZE]


[SIZE=5][FONT=book antiqua]-------------------------------------[/FONT][/SIZE]

[SIZE=5][FONT=book antiqua](1)- تطبيق حديث : الكلمة الطيبة صدقة و تبسمك في وجه أخيك صدقة .[/FONT][/SIZE]
<!-- / message -->

أم نُسيبة العامرية 09-04-11 01:53 PM

رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد
 
بارك الله فيكِ.

أم هانئ 14-04-11 12:21 PM

رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد
 
[QUOTE=أم يوسف العربي;1511264]بارك الله فيكِ.[/QUOTE]


[SIZE=5] وفيك بارك الله أختنا الكريمة[/SIZE]

أم هانئ 14-04-11 12:22 PM

رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد
 
<HR style="COLOR: #dcf7cc" SIZE=1> <!-- / icon and title --><!-- message -->
[SIZE=5][U][COLOR=#ff0000]34-كُسيرٌ و عُويرٌ و ثالثٌ ما فيه خير



[/COLOR][/U]روي عن أبي الدرداء أنه قال : ( لأن أستيقن أن الله [COLOR=red][U]قد تقبل لي صلاة واحدة [/U][/COLOR]أحب إلي من الدنيا وما فيها إن الله يقول "[COLOR=red][U] إنما يتقبل الله من المتقين [/U][/COLOR]" )
تفسير : ابن كثير / سورة : المائدة / آية : 27 .

فعجبت من شديد ، حرصه و لطيف طلبه - رضي الله عنه - !

وحضرني قوله تعالى :

( وَالْعَصْرِ إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا [U][COLOR=red]وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ [/COLOR][/U]
وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ . ) سورة العصر .

فقلت في نفسي : أين هو صالح العمل ، الذي أطمع أن يكون عند ربي قد قُبل ؟!

وقلبتُ النظر فيما قد عَمِلت ، فوجدت عملي و بكل صدق :


ما بيـن : كسير و عوير و ثالث ما فيه خير !!![/SIZE]
<!-- / message -->

أبو المقدام الهلالي 14-04-11 12:57 PM

رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد
 
[QUOTE=أم هانئ;1514517] [SIZE=5]فقلت في نفسي : أين هو صالح العمل ، الذي أطمع أن يكون عند ربي قد قُبل ؟![/SIZE]
[SIZE=5]وقلبتُ النظر فيما قد عَمِلت ، فوجدت عملي و بكل صدق :[/SIZE][SIZE=5]ما بيـن : كسير و عوير و ثالث ما فيه خير !!![/SIZE]
<!-- / message -->[/QUOTE]

لكن عملك هذا فيه ـ والله ـ من الخير كثيرا ,,,

أم هانئ 15-04-11 08:30 PM

رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد
 
[QUOTE=أبو المقدام الهلالي;1514529]لكن عملك هذا فيه ـ والله ـ من الخير كثيرا ,,,[/QUOTE]

جزاكم الله خيرا نسأل الله النفع والقبول

أم هانئ 15-04-11 08:31 PM

رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد
 
[SIZE=5][U][COLOR=#ff0000]35- نحن من المصطفَين الوارثين !!!



[/COLOR][/U]( وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ هُوَ الْحَقُّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ إِنَّ اللَّهَ بِعِبَادِهِ لَخَبِيرٌ بَصِيرٌ

[COLOR=red]ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ [U]اصْطَفَيْنَا[/U] مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ [U]ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ [/U][/COLOR]وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ

بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الفَضْلُ الكَبِيرُ جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ

مِنْ ذَهِبٍ وَلُؤْلُؤًا وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ﴾ فاطر: 31 ‑33



أن يصطفي الله السابق بالخيرات ، فهذا ما يُتوقع .

أن يصطفي الله المقتصد ؛ فلأنه عن الذنوب تَرَفَّع .

أما أن يُصطفى الظالم لنفسه وإلى هؤلاء يُجمع !!!

فسبحان الذي لا يُسأل عمّا يفعل ، و على من يشاء من عباده يتفضل !!!

[/SIZE]
<!-- / message -->

أم هانئ 17-04-11 06:31 PM

رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد
 
[SIZE=5][U][COLOR=#ff0000]36- الحمد لله على أسمائه الحسنى وصفاته العليا ...


[/COLOR][/U]حدثت نفسي يوما :

ماذا لو لم يحرّم الله على نفسه الظلمَ ؟

ماذا لو لم يكتب على نفسه الرحمة ؟

ماذا لو لم يكن : قيوما على جميع خلقه واسعا ؟

ماذا لو أخذته سِنَة حين اضطر إليه عباده أو كان - حاشاه - نائما
أو عن دعائهم وشديد حاجتهم غافلا ؟

ماذا لو لم يكن : حكيما خبيرا قادرا ؟

ماذا لو لم يكن : سميعا بصيرا عالما ؟

ماذا لو لم يكن : قريبا قويّا عليّا قاهرا ؟

ماذا لو لم يكن : ودودا غنيا كريما جوادا باذلا ؟

ماذا لو لم يكن : مريدا فعّالا حفيظا عادلا ؟

ماذا لو لم يكن : بالتوبة فرحا ولها قابلا ، ولذنوب عباده عفوّا غافرا ؟

ماذا لو لم يكن : طيبا جميلا عن كل نقص وعيب منزها سالما ؟



فكأنما جميل أسمائه وعظيم أفعاله وعليّ صفاته
مقصورة النفع وبالخير تترى على عباده .

حينها سمعت وجيبا في القلب :
الحمد لله أنني شُرِّفت كأَمَةٍ لمثل هــذا الــرّبّ .[/SIZE]
<!-- / message -->

أم هانئ 18-04-11 09:16 PM

رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد
 
[SIZE=5][U][COLOR=#ff0000]37- ليس كلُ نهيٍ عن أمرٍ يعني التعبدَ بفعلِ الضدّ .


[/COLOR][/U]إن من الأخطاء الشائعة عند بعض القوم

فهم أن المراد من النهي عن أمرٍ ما : هو التعبد بفعل الضدّ

نعم قد يكون ذلك مراد الشارع لكن - فقط - في البعض

فينبغي لمن أراد صحيح التعبد معرفة مراد الشرع .

تنبهتُ لهذا المعنى عندما كنتُ وصديقتي يوما في سيارةٍ خاصة .

فإذا بها تدل السائق على الطريق بقسوة وغلظة !

فتعجبتُ من فعلها بشدة !!!

ثم توقفتْ لتشتري حاجة من بائعٍ ثمـة ،

فخاطبتْه وقد غلّفتْ صوتها بقسوة وغلظة !

فعاتبتُها حين أصبحنا عن القوم في خلوة .

فاندهشتْ ودافعتْ : ألم تسمعي [COLOR=red][U]النهي[/U][/COLOR] في قوله تعالى :

(( [COLOR=red][U]فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ [/U][/COLOR]فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ )) الأحزاب: 32


فقلتُ لها أتمي - فضلا - ما أمر بعدُ :
(( [COLOR=red][U]وَقُلْنَ قَوْلاً مَعْرُوفاً [/U][/COLOR])) الأحزاب: 32

المحصّلة يا أخيّة : النهي عن الخضوع + الأمر بالمعروف
( لا تخضعن ، وقلن قولا معروفا .)



[COLOR=blue]** وهذا لا يعني أنه لا تشرع الغلظة والقسوة [U]حين وجود المسوّغ أو المقتضَى لمثل تلكم الفعلة [/U].[/COLOR]


نسأل الله البصيرة في الأمر والعزيمة على الرشد آمين .[/SIZE]

أم هانئ 23-04-11 06:14 PM

رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد
 
<HR style="COLOR: #dcf7cc" SIZE=1><!-- / icon and title --><!-- message -->
[SIZE=5][U][COLOR=#ff0000]38- أضنّ بمنحهم مكانْ؛ لأحقق في القلب السلامْ....[/COLOR][/U][/SIZE]



[U][SIZE=5]الناس نوعان :-[/SIZE][/U]

[SIZE=5][COLOR=blue](1) من يشغل حيزا في القلب والوجدان[/COLOR][/SIZE]

[SIZE=5]وهؤلاء صنفان :[/SIZE]

[SIZE=5][COLOR=darkgreen](أ)- صنف تحبّه فيشغل حبّه في قلبك مكانْ .[/COLOR][/SIZE]

[SIZE=5][COLOR=darkgreen](ب)- وصنف تبغضه فيشغل بغضه في قلبك مكانْ .[/COLOR][/SIZE]

[SIZE=5]فالحب والبغض في الشعور قَسِيمانْ .[/SIZE]

[SIZE=5][COLOR=blue][U](2) وهناك نوع ثان :[/U][/COLOR][/SIZE]

[SIZE=5]من قتل ببغيض أفعاله في قلبك أي شعور بالمودة والحنانْ[/SIZE]

[SIZE=5]فضنّ قلبك عليه بيسير حيز من مكانْ[/SIZE]

[SIZE=5]وحتى من بغضك كان حظه الحرمانْ[/SIZE]

[SIZE=5]كأنه من سقط المتاع لا يُذكر لقلة رجاء الانتفاع[/SIZE]

[SIZE=5]فلا وجود له إلا العدمْ ؛ هكذا يُعامل من قد أساء وتعدى وظلمْ .[/SIZE]


<!-- / message -->


الساعة الآن 08:39 AM.

vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.