ملتقى أهل الحديث

ملتقى أهل الحديث (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/index.php)
-   استراحة الملتقى (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumdisplay.php?f=13)
-   -   ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=231953)

محمود إبراهيم الأثري 24-01-11 12:21 PM

رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد
 
آية:

مالكم لا ترجون لله وقارا

آية اقتلعت قلبي من صدري وعصرته عصراً شديداً

نعم لماذا في فعالنا بخاصة ذنوبنا ]لا نرجو لله وقارا؟؟!!

سبحانه تقدست أسماؤه تبارك اسمه وتعالى جده

شكراً لكم لموضوعكم الطيب

بالتوفيق

أم هانئ 26-01-11 01:40 PM

رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد
 
[QUOTE=محمود إبراهيم الأثري;1463954]آية:

مالكم لا ترجون لله وقارا

آية اقتلعت قلبي من صدري وعصرته عصراً شديداً

نعم لماذا في فعالنا بخاصة ذنوبنا ]لا نرجو لله وقارا؟؟!!

سبحانه تقدست أسماؤه تبارك اسمه وتعالى جده

شكراً لكم لموضوعكم الطيب

بالتوفيق[/QUOTE]


جزاكم الله خيرا ...

أم هانئ 26-01-11 01:41 PM

رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد
 
[SIZE=5] [/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=#ff0000][U]15- سلامٌ على موسى في العالمـين .[/U][/COLOR][/SIZE][COLOR=#000000]
[SIZE=5] [/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue][U]من صنع إليكم معروفا فكافئوه .
[/U][/COLOR]
خطر لي يوما بعـد فراغي من أداء الصـلاة :-
أن لكليم الله موسى يدًا على المصلين دون سواه
فقد وُفِّق لنبينا عليه السلام يوم الإسراء لقيـاه
فسأله عما فرض على عباده سيده ومـولاه ؟
فلماعلم أن الله فرض خمسين صلاة على مصطفاه
أشفق الكليم أواه ، وأسّر إلى نبينا نصحه ونجواه :
ارجع فسل ربّ العالمين تخفيفا اسأله تنزيل رحماه
فأطاعه نبينا.. وامتن بوضع شطر الصلاة الملك الإله
نصحه الكليم : ارجع لعل الكريم يخفف عن خلقه عساه
ومازال به يراجعه حتى استحى المصطفى من كثرة سؤاله جلّ في علاه
وبقي أجر الخمسين صلاة لمن التزم بفرض خمسه وأدّاه
فما من أحد يقدر على مجازاة الكليم عنا خيرا غير الشكور مولاه
نسأل الله بأسمائه الحسنى و جميل صفاته جلّ في علاه :
أن يرزقنا حسن أداء مافرض علينا من الصلاة
وأن يجعل خير أيامنا يوم نلقى كليمه ومصطفاه
وأن يبيض بحسن الاتباع وجوهنا يوم الجمع يوم نلقـاه .

آمين آمين آمين [/SIZE][/COLOR]

أم هانئ 27-01-11 07:28 PM

رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد
 
[CENTER][FONT=traditional arabic][SIZE=5][FONT=arial narrow][COLOR=red][U]16-* تزوجوا الودود الولود...[/U][/COLOR][/FONT][/SIZE][/FONT]
[FONT=traditional arabic][SIZE=5][FONT=traditional arabic][COLOR=red][U]-** خيركم خيركم لأهله .. [/U][/COLOR][/FONT][/SIZE][/FONT][/CENTER]
[FONT=traditional arabic]

[CENTER][SIZE=5][FONT=traditional arabic]* قد تُعذر المرأة إذا فقدت نعت الولود .[/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=traditional arabic]* ولكنْ هل تُراها تُعذر إذا فقدت نعت الودود !!![/FONT][/SIZE]

[SIZE=5][FONT=traditional arabic]** الكلمة الطيبة صدقة ، وتبسمك في وجه أخيك صدقة ..[/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=traditional arabic]** وفي الأخـــير : النســاء شقــائق الرجــال !!![/FONT][/SIZE][/CENTER]

[/FONT]
<!-- / message -->

أم هانئ 05-02-11 01:19 AM

رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد
 
[CENTER][FONT=traditional arabic][SIZE=5][FONT=arial narrow][COLOR=red][U]17- إن المرء يحب القوم ولـمّا يلحق بهم ..[/U][/COLOR][/FONT][/SIZE][/FONT][/CENTER]
[FONT=traditional arabic]



[CENTER][SIZE=5][FONT=traditional arabic]يحقـر أحـدنا عمـله مقـارنة بالصـالحـين مـن السلــف ..[/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=traditional arabic]ويكاد اليأس من مقاربتهم يجـلل النفـس ،و يصيبها بالإعيـاء والتلـف.[/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=traditional arabic]لولا أن مــنّ الرحمـن عليـنا سبحـانه أعلم بحالـنا وما نصـف ؛[/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=traditional arabic]فوعدنا صحبتهم إذا تحقـق في قلوبنا للصالحـين من المحبّة و الكلـف .[/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=traditional arabic]نسأل الله : أن يمتعنا بصحبة نبيه عليه من الله السلام ، وصحبه الغّرِّ الكرام،[/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=traditional arabic]وكذا صحبة الصالحين من السلف ، ومن تبعهم بإحسان من الخلـف ،[/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=traditional arabic]وألاّ يحرمنا بذنوبنا تحقيـق ذلك الهدف ، ونــوال ذلك الشــرف .[/FONT][/SIZE]

[SIZE=5][FONT=traditional arabic]آميــــــــن .[/FONT][/SIZE][/CENTER]
[/FONT]
<!-- / message -->

أم هانئ 06-02-11 04:28 PM

رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد
 
[CENTER][FONT=traditional arabic][SIZE=5][COLOR=red][U]18- وعجلتُ إليك ربِّ لترضى .[/U][/COLOR][/SIZE][/FONT]


[SIZE=5][FONT=traditional arabic]يومـــــــــًا :[/FONT][/SIZE]

[SIZE=5][FONT=traditional arabic]تأملتُ حالي ودوام تقصيري وسوء مــآلي[/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=traditional arabic]وكان خير ما يعبر به قـــالي :[/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=traditional arabic][COLOR=red]( شغلتنا أموالنا وأهلينا فاستغفر لنا )[/COLOR][/FONT][/SIZE]

[SIZE=5][FONT=traditional arabic]فكمدت حسرة وزاد مــــراري[/FONT][/SIZE]

[SIZE=5][FONT=traditional arabic]وقرّعت نفسي ألومــها بسـؤالي :[/FONT][/SIZE]


[SIZE=5][FONT=traditional arabic]متى يا نفس يصبح قالي : [COLOR=red]( وعجلتُ إليك ربِّ لترضى )[/COLOR] ؟![/FONT][/SIZE][/CENTER]

<!-- / message -->

أم هانئ 08-02-11 03:51 PM

رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد
 
<HR style="COLOR: #dcf7cc" SIZE=1> <!-- / icon and title --><!-- message -->
[SIZE=5][U][COLOR=red]19- سلامة نفسي أَوْلَى ...[/COLOR][/U][/SIZE]
[SIZE=5][COLOR=red][U][ يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا.. ] التحريم / آية :6 [/U][/COLOR][/SIZE]

[SIZE=5]ألفتُ نفسي محبة حريصة على نجاة من حولي من الناس[/SIZE]
[SIZE=5]أبذل النصح مهما كلفني ذلك من جهد بــإخلاص[/SIZE]
[SIZE=5]وأهمني حالهم كأني على أعمال الخلق مكلفة من الحراس[/SIZE]
[SIZE=5]و تعديت الحد أحصي عليهم أخطاءهم بلا وعي ولا إحساس[/SIZE]
[SIZE=5]يحدوني الأمل في إصلاحهم ؛ لعلي أصل بالقوم من المعاصي إلى خلاص[/SIZE]
[SIZE=5]زاعمة ذلك قربة للإله تلازمني تلكم النية تلازم الروح و الأنفاس[/SIZE]
[SIZE=5]وشُغلتُ عن سلامة نفسي بحرصي على نجــاة العصاة من الناس[/SIZE]
[SIZE=5]وزاد نكيري على العصاة من القوم بكل حب لهم و إخلاص[/SIZE]
[SIZE=5]أتوعدهم بعذاب من الإله ليس لهم منه فكاك ولا مناص[/SIZE]
[SIZE=5]وأفرطتُ حتى نفر القوم مني وأصبحتُ رمزًا للقنوط والياس[/SIZE]
[SIZE=5]حتى منّ الله عليّ يوما بفهم حديث رُوِيناه عن عاطر الأنفاس :-[/SIZE]

[SIZE=5](( كانا رجلان في بني إسرائيل [COLOR=red][U]متواخيين[/U][/COLOR] ، فكان أحدهما يذنب ، والآخر مجتهد في العبادة . [COLOR=red][U]فكان لا يزال المجتهد يرى الآخر على الذنب [/U][/COLOR]، فيقول : أقصر ، فوجده يوما على ذنب فقال له : أقصر فقال : خلني وربي أبعثت علي رقيبا ؟ [COLOR=red]فقال : والله لا يغفر الله لك أو لا يدخلك الله الجنة [/COLOR]. فقبض أرواحهما فاجتمعا عند رب العالمين فقال لهذا المجتهد : أكنت بي عالما أو كنت على ما في يدي قادرا ؟ [COLOR=red][U]وقال للمذنب : اذهب فادخل الجنة برحمتي [/U][/COLOR].[COLOR=red] وقال للآخر : اذهبوا به إلى النار [/COLOR]. قال أبو هريرة : والذي نفسي بيده[COLOR=red][U] لتكلم بكلمة أوبقت دنياه آخرته [/U][/COLOR]. ))[/SIZE]
[SIZE=5]الراوي: أبو هريرة المحدث: الوادعي - المصدر: الصحيح المسند - الصفحة أو الرقم: 1318[/SIZE]
[SIZE=5]خلاصة الدرجة: حسن[/SIZE]

[SIZE=5]غفر الإله لمن عصاه وأحبط عمل عابد شديد قاس[/SIZE]
[SIZE=5]تألى على الإله فقنّط عبدًا وكان لرحمة الرحمن ناس[/SIZE]
[SIZE=5]فاحذري يا نفس : فما بعثك الرحمن رقيبة على الناس [/SIZE]
[SIZE=5]وكوني عونا ما استطعت تدلي العاص بالحسنى على الخلاص[/SIZE]
[SIZE=5]فإن أطاعكِ فاحمدي الإله ، وإلا فرحمة الله واسعة لكل دانٍ وقاص .[/SIZE]


[SIZE=5]اللهم استر عيوبنا واغفر لنا زللنا و إسرافنا في أمرنا إنك غفور رحيم .[/SIZE]
<!-- / message -->

أم هانئ 10-02-11 11:47 PM

رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد
 
[CENTER][SIZE=5][FONT=traditional arabic][COLOR=red][U]20- أليس خيرًا أكيدا : أن أُظْلَم ولا أَظْلِم للإله عبيدا ؟[/U][/COLOR][/FONT][/SIZE]



[SIZE=5][FONT=traditional arabic]ظُلِمتُ يومًا ظلمًا أليمًـا طاغيًا وشـديـدا[/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=traditional arabic]فكِدتُ أُقْتَلُ كمدًا لولا ثباتٌ من الإله حميـدا[/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=traditional arabic]فصبّرتُ نفسي : أليس الإله حاضرًا وشهيدا ؟[/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=traditional arabic]يعلم السّرّ وأخفى رقيبًا حسيبًا عتيدا[/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=traditional arabic]وأن القيامة آتية فليس يومًا بعيـدا [/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=traditional arabic]يحكم العدل بين الخلائق حكمًا سريعًا سديدا[/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=traditional arabic]يُذهِب غيظ قلبٍ فيعود فرحًا سعيـدا[/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=traditional arabic]فهدأ روعي وذهب وجـدي بعيـدا[/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=traditional arabic]ولهج قلــبي : حمدًا للإله مجيدا .[/FONT][/SIZE][/CENTER]
<!-- / message -->

أم هانئ 14-02-11 02:08 PM

رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد
 
[SIZE=5][FONT=impact][U][COLOR=#ff0000]21- من ذا الذي ما ساء قط *** ومن له الحســــنى فقط .[/COLOR][/U][/FONT][/SIZE]

[SIZE=5][FONT=impact]إذا عاملت الخلق على العصمــة [/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=impact]كانت معاملتك خالية عن الحكمـة[/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=impact]فكل ابن آدم خاطئ -حتما- تفارق بعض أحواله الحسنى[/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=impact]فلمَ العجب من تظالم العبيد وقد صيرها الربّ في كونه سنة [COLOR=blue](1)[/COLOR]! ! ![/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=impact]فإذا لم ترض بتلكم الحقيقة المرَّة ؛ زاد شقاؤك وكانت حياتك من حسرة إلى حسرة .[/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=impact]فاصبر على الأذى ؛ فلستَ بلا معصية ولا جريرة ولا زلة ! ! ![/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=impact]فاليوم صالوا عليك ؛ وغدا لك عليهم أو غيرهم صولة[/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=impact]وأفضل الخلق من رزقه الإله على الإقرار بخطئه قـوة[/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=impact]وحرص على محو زلاّته ، ساعيًا إلى المغفرة والتوبــة .[/FONT][/SIZE]

[SIZE=5][FONT=impact]قال رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - : (([COLOR=red][U]كل ابن آدم خطاء ، وخير الخطائين : التوابون [/U][/COLOR]))[/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=impact]الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2499[/FONT][/SIZE]
[SIZE=5][FONT=impact]خلاصة الدرجة: حسن .[/FONT][/SIZE]

[SIZE=5][FONT=impact]___________________________________[/FONT][/SIZE]

[SIZE=5][FONT=impact][COLOR=blue](1)- نقصد أن وقوع الظلم بين العباد من أقدار الله سبحانه الكونية .[/COLOR][/FONT][/SIZE]
[FONT=Impact][SIZE=5][COLOR=#0000ff][/COLOR][/SIZE][/FONT]

<!-- / message -->

أم هانئ 19-02-11 06:46 AM

رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد
 
<HR style="COLOR: #dcf7cc" SIZE=1> <!-- / icon and title --><!-- message -->
[SIZE=5][COLOR=red][U]22- من الفقه في الدين تقديم ما حقه التقديم ...[/U][/COLOR]


كنت أبحث يومًا عن فتوى في مسألة وإجابة لجد سؤال :
هل يعاود من حــج الفريضة إلى بيت الله المــآل ؟
أم : يتصدق على فقير محتاج بما رزقه الله من فضلة المال ؟
فوجدتُ فتوى لشيخ الإسلام فيها تفصيل المقال على مقتضى تلكم الحال
ورزقني الله نوال جواب السؤال ، وزاد بفضله عليّ سبحانه ذي الجلال
ووهبني الكريم فقهًا رائقًا لطيفًا كماءٍ عذب زلال :

[/SIZE][COLOR=darkgreen][SIZE=5]** قد سئل شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله تعالى - :

ماذا يقول أهـ ** ل العلم في رجل
آتاه ذو العرش مالا ** حج واعتمرا
فهزّه الشوق ** نحو المصطفى طربا
أترون الحج أفضـ ** ل أم إيثاره الفقرا ؟
أم حجه عن ** أبيه ذاك أفضل ؟ أم
ماذا الذي يا ** سادتي ظهــرا ؟
فأفتـوا محبا لكـ ** م فديتكمـو
وذكركم دأبه إن ** غاب أو حضرا
[U]فأجاب رحمه الله ‏:‏[/U]
نقول فيه ‏:‏ بأن ** الحج أفضل من
فعل التصدق ** والإعطاء للفقرا
[/SIZE][SIZE=5][COLOR=red][U]والحج عن والـ ** ديه فيه برهما
والأم أسبق في ** البر الذي ذكرا [COLOR=blue](1)[/COLOR]
لكن إذا الفرض خـ ** ـص الأب كان إذن
هو المقدم فيـ ** ما يمنع الضررا [/U][/COLOR]
[/SIZE][SIZE=5][COLOR=red][U]كما إذا كان ** محتاجًا إلى صلة
وأمه قد كفاها ** من برى البشرا [/U][/COLOR]
هذا جوابك ** يا هذا موازنــة
وليس مفتيك ** معدودًا من الشعرا[/SIZE][/COLOR]


[SIZE=5]** أما جواب السؤال : فكان ترجيح أن يعاود سائله للبيت المآل

** وأما الفقه العذب الزلال : فكان في اطراد جواب السؤال :

- الحج عن الوالدين من البّر الحـلال
- ولكن ينبغي تقديم الأم إذا تساوت بين الوالدين الحال ؛
لأمر الشارع بتقديم برّها ... هذا الأصل : لمن أراد في الاتباع الكمال
-[COLOR=blue][U]ويمكن تقديم الأب لانشغال ذمته بحجة فرضه دونها[/U][/COLOR] لعجز كان في الحال .

[COLOR=darkgreen][U]**فائدة عامة أي : ليست بخصوص هذه المسألة خاصة :-[/U][/COLOR]

فتفكرت طويلا في تفصيل كلام شيخ الإسلام
وتعجبت من فقهه في توضوح جواب سائله في تمام !!!
وتعلمت : تقديم ما حقه التقديم ، عملا بما جاء به رسولنا عليه من الله السلام
فكم قدمت مَن ( أو ما ) حقه التأخير- دون عذر - من باري الأنام !!!
فهل : تُــراني سالمة لغفلتي من مُساءلة أو عقاب أو مَــلام ؟؟؟


اللهم : فقهنا في ديننا ، وعلمنا ما ينفعنا ، وانفعنا بما علمتنا ، وزدنا اللهم من لدنك علما .

آمين آمين آمين .

------------------------------------

[/SIZE][SIZE=5][COLOR=blue](1)جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ،
من أحق الناس بحسن صحابتي ؟ قال : ( أمك ) . قال : ثم من ؟ قال :
( ثم أمك ) . قال : ثم من ؟ قال : ( ثم أمك ) . قال : ثم من ؟
قال : ( ثم أبوك ) .
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5971
خلاصة الدرجة: [صحيح ][/COLOR][/SIZE]
<!-- / message -->


الساعة الآن 02:52 PM.

vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.